تلخيص رواية ساق البامبو

تعد وراية ساق البامبو واحدة من روايات الكاتب الكويتي سعود السنعوسي الأشهر على الإطلاق بين قراء الوطن العربي ، والتي تحولت فيما بعد لعمل درامي تلفزيوني حقق نجاحاً واسعاً لا يقل عن النجاح الذي حققته الرواية بدورها ، وفيما يلي نقدم لكم ملخص للرواية وأحداثها فتابعونا .

رواية ساق البامبو

  • تناقش الرواية بشكل عام مجموعة من المفاهيم الهامة التي تؤرق الكثير من الشباب اليوم في مختلف المجتمعات وليس المجتمع الكويتي فقط الذي تتخذ منه الرواية موطناً لأحداثها ، فالبحث عن الهوية هو اكثر ما يشغل بال الكثيرين من الشباب اليوم ممن ضاعت هويتهم الحقيقية اليوم بين شتات الهويات المختلفة التي باتت تسيطر على المجتمعات المختلفة ، فلم يعد المرء يميز هويته الحقيقية من تلك التي فرضها عليه مجتمعه والعادات والتقاليد .
  • تدور أحداث الرواية حول حكاية لشاب وقع والده الكويتي في حب والدته الفليبينية التي كانت تعمل لديهم في قصر العائلة ، لكن خوفاً من المجتمع ومن عائلته التي ترفض هذا الأمر كونه بذلك سيجلب العار لهم ويحط من قدرهم وسط المجتمع الراقي أخفى حبه واضطر للزواج منها سراً .
  • وأنجب منها ” عيسى ” أو ” هوزيه ” وحينما علمت عائلته بالأمر رفضت هذا الزواج بشدة ولم تأخذهم شفقة بالطفل فرفضوه هو الآخر فاضطر للتخلي عنهم ، وعادت الأم مع طفلها للفلبين من جديد .
  • وهناك تعاني الأم وطفلها من الفقر ويعيشا سوياً حياة قاسية للغاية ، لكنها تظل تذكره بوالده وبحياة الرفاهية التي تنتظره في موطنه لأنه ينحدر من عائلة غنية .
  • وعقب وفاة والدته يرجع عيسى للكويت مرة أخرى بمساعدة من صديق والده ، لكنه يفاجئ بموت والده خلال غزو العراق ورفض عائلته لها وعدم تقبل المجتمع له بالرغم من كونه كويتي ، لكنه ملامحه ولغبته الفلبينية كانا سبباً منطقياً بالنسبة للمجتمع لنبذه ورفض فكرة أنه ينتمي لهم .
  • كانت أخته هي الوحدية التي تقبلته وفرحت بمعرفة أن لها أخاً ، بينما جدته رفضته وعاملته كأنه واحد من الخدم وليس فرد من أفراد العائلة .
  • يظل عيسى يعاني طوال فترة إقامته معهم وبالرغم من تحسن معاملة جدته معه بمرور الأيام ، إلا أن شعور الوحدة لم يفارقه لحظة واحدة فلم يعترفوا به ولو لمرة واحد كفرد من العائلة .
  • وبالرغم من كل محاولاتهم لإخفاء انتماء عيسى لعائلتهم ينكشف هذا السر في أحد الأيام ، فتضغط عائلته عليه لترك البلاد والرحيل عنها حتى لا تتدمر سمعتهم بسببه .
  • يقاوم عيسى في البداية هذا الأم ، لكنه في النهاية يستجيب لهم ويغادر البلاد التي لم يشعر ولو لدقيقة واحدة بأنها موطنه .

شخصيات ساق البامبو

أما عن الشخصيات الرئيسية التي درات أحداث الرواية بينها هي :

  • غنيمة جدة عيسى ، وهي امرأة قوية ومتسلطة الجميع يهاب منها ويخشى من غضبها .
  • راشد ، والد عيسى .
  • عيسى أو هوزيه ، بطل الرواية .
  • خولة أخت عيسى من أبيه .
  • نور ، ابنة عمة عيسى .
  • نورية ، عمة عيسى .
  • غسان ، صديق والده الذي ساعده على العودة للكويت .

اقتباسات من ساق البامبو

ومن الاقتباسات الشهيرة التي يتداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي من الرواية :

  • الحب وحده لا يكفي لأن تقترن بفتاة أحلامك ، قبل أن تقع في الحب ، يجب أن تختار الفتاة التي سوف تقع في حبها ، لا مكان للصدفة والظروف في ذلك .
  • في أذني اليمنى صوت الأذان يرتفع ، في أذني اليسرى قرع أجراس الكنيسة ، في أنفي رائحة بخور المعابد البوذية تستقر، انصرفت عن الأصوات و الرائحة و التفت إلى نبضات قلبي المطمئنة فعرفت أن الله..هنا .
  • تتكشف حقيقة أحلامنا كلما اقتربنا منها عاماً بعد عام ، نرهن حياتنا في سبيل تحقيقها تمضي السنون ، نكبر وتبقى الأحلام في سنها صغيرة ندركها  نحققها ، وإذ بنا نكبرها بأعوام  أحلام صغيرة لا تستحق عناء انتظارنا طيلة تلك السنوات .
  • الحزن مادة عديمة اللون غير مرئية ، يفرزها شخص ما فتنتقل منه إلى كل ما حوله ، يُرى تأثيرها على كل شيء تُلامسه ، ولا تُرى .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى