احتباس السوائل

يتكون حوالي 70% من جسم الإنسان من الماء ، ويشير احتباس السوائل إلى تراكم مفرط للسوائل في الدورة الدموية ، أو أنسجة ، أو تجاويف الجسم ، ويمكن أن يحدث ذلك في مناطق مختلفة من الجسم ولأسباب مختلفة ، والعلاج يتوقف على سبب كل حالة ، لكن بصفة عامة لا يجب تجاهل أي أعراض تشير إلى هذه المشكلة الصحية .

اسباب احتباس السوائل في الجسم

هناك العديد من العوامل التي تؤدي إلى احتباس السوائل في الجسم ، منها :

  • ركوب الطائرة لأن التغييرات في الضغط والجلوس لفترة طويلة من الزمن قد يؤدي إلى احتباس الماء في الجسم .
  • الوقوف أو الجلوس لفترة طويلة ، فالجاذبية تُبقي الدم في الأطراف السفلية ، لذلك من المهم النهوض والتحرك باستمرار للحفاظ على الدورة الدموية ، وحتى إذا كانت طبيعة العمل مستقرة يجب أخذ فترة راحة للوقوف والمشي .
  • تناول الكثير من الصوديوم ، مثل استخدام الكثير من ملح الطعام أو تناول الأطعمة المصنعة والوجبات السريعة والمشروبات الغازية .
  • سوء النظام الغذائي ، يمكن أن يؤدي اتباع نظام غذائي منخفض البروتين إلى انخفاض مستويات الألبومين ، ما قد يؤدي أيضا إلى احتباس الماء .
  • ضعف عضلة القلب ، لأن القلب في هذه الحالة لا يضخ الدم بشكل جيد ، ما يؤدي إلى احتفاظ الجسم بالسوائل داخله .
  • تجلط الأوردة العميقة ، يمكن أن يحدث تورم الساق بسبب الإصابة بتجلط الأوردة العميقة ، وهو جلطة في الوريد .
  • الحمل ، فتغير الوزن أثناء الحمل يمكن أن يؤدي إلى احتفاظ الساقين بالماء إذا لم تتنقل المرأة الحامل بانتظام .
  • القصور الوريدي المزمن ، حيث أن الصمامات الضعيفة في عروق الساقين تفشل في إعادة الدم إلى القلب بكفاءة ، ما يؤدي إلى تجمع الدم والسوائل في الجسم ، وظهور الدوالي .

اعراض احتباس السوائل في الجسم

تحدث الأعراض في المنطقة المصابة التي تتجمع فيها السوائل ، وتتمثل في :

  • تغير لون الجلد .
  • ظهور مساحات من الجلد تبقى مسننة عند جذبها بالأصبع .
  • الشعور بألم في الأطراف .
  • تصلب في المفاصل .
  • زيادة الوزن .

علاج احتباس السوائل

يعتمد علاج احتباس السوائل في الجسم على عدة عوامل ، على رأسها السبب الرئيسي لاحتباسها ، ورغم ذلك معظم الحالات يمكن أن تُشفى تلقائيا دون علاج ، إلا أن زيارة الطبيب تكون ضرورية فقط إذا لم تختفي الأعراض واستمرت لفترة طويلة .

يمكن أن يصف الطبيب مدرات البول ، التي تساعد الكلى في إزالة السوائل الزائدة من الدم ، لكن يوصى بتناولها لفترة محدودة ، لأن تناولها لفترة طويلة جدا قد يؤدي إلى الجفاف وتلف الكلى ، ويشمل العلاج أيضا ممارسة الرياضة ورفع الساقين عدة مرات في اليوم لتحسين الدورة الدموية ويُنصح بتجنب الجلوس والوقوف فترات طويلة ، وتجنب درجات الحرارة القصوى مثل الحمامات الساخنة أو الساونا ، وإذا كان تناول بعض الأدوية هو السبب في هذه الحالة يجب تغيير الدواء أو الجرعة تحت إشراف الطبيب .

رجيم احتباس السوائل

بالإضافة إلى الوسائل العلاجية السابقة ، يساعد رجيم احتباس السوائل في العلاج ، وهو يعتمد على إدخال بعض التغييرات في النظام الغذائي مثل :

  • اتباع نظام غذائي قليل الملح ، يُفضل ألا تزيد كمية الصوديوم عن 2300 ملليجرام في اليوم .
  • زيادة كمية المغنيسيوم في النظام الغذائي ، الذي يتوفر في الحبوب الكاملة والشوكولاتة الداكنة والخضروات الورقية والخضراء .
  • زيادة تناول فيتامين ب6 من الأطعمة الغنية به مثل الموز والبطاطا والجوز واللحوم .
  • تناول الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم ، لأنها تقلل من مستويات الصوديوم في الجسم ، مثل الموز والطماطم .
  • شرب الكثير من الماء ، وتجنب بعض المشروبات مثل الشاي ، والقهوة ، والصودا .
  • الحرص على تناول الفواكه الطازجة ومنتجات الألبان .

اطعمة تمنع احتباس السوائل في الجسم

الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم تساعد في تقليل مستويات الصوديوم في الجسم ، لذلك يُنصح بتناولها لمنع احتباس السوائل من الأساس أو كوسيلة مساعدة في العلاج في حالة الإصابة به بالفعل ، يأتي على رأسها :

  • المشمس
  • الأفوكادو
  • الموز
  • عصير الجريب فروت
  • البرتقال
  • الخرشوف
  • الفاصوليا المطهية
  • عيش الغراب الأبيض
  • الطماطم
  • الشوكولاتة
  • الحليب

تناول الفراولة والتوت والكرز يساعد أيضا في تقليل احتباس الماء ، لذلك يُنصح بتناولهم بانتظام ، لكن يجب التأكد من عدم وجود أي مشاكل صحية تمنع تناول أي من هذه الأطعمة ، لتجنب حدوث أي آثار جانبية محتملة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى