الجودة في التعليم

الجودة في التعليم هي حجر الأساس الذي تُبنى عليه المجتمعات ، حيث يكفل التعليم الجيد تحويل الفرد من عبء على المجتمع إلى وسيلة لتقدمه وتميزه ، ونعرض لك من خلال التقرير التالي تعريف الجودة في التعليم ، وأهداف الجودة في التعليم ، ومدى جودة التعليم في المملكة .

تعريف الجودة في التعليم

يمكن تعريف الجودة في التعليم على أنها وجود نظام تعليمي يكفل للدارسين تعلم القدرات التي يحتاجونها ، على أن تساهم تلك الجودة التعليمية في خلق أشخاص منتجين اقتصاديًا ، وتطوير سبل عيش مستدامة ، والمساهمة في المجتمعات السلمية ، وتعزيز رفاهية الفرد .

ويتم تقييم الجودة في التعليم على أساس ما يتضمنه من كم المعرفة العلمية الأساسية ، والمهارات الحياتية بما في ذلك الوعي والوقاية من الأمراض ، وكذلك تنمية القدرات لتحسين نوعية المعلمين .

اهداف الجودة في التعليم

تتضح أهداف الجودة في التعليم من خلال مجموعة من الركائز الأساسية أبرزها تقوية الأفراد والمنظمات والمجتمعات حتى يستطيعوا أن يمتلكوا القدرة على التحكم بشكل أكبر في مواقفهم وبيئاتهم .

وأيضا واحد من أهم أهداف الجودة في التعليم هو مكافحة الفقر وعدم المساواة في المجتمع ، بالإضافة إلى تحقيق التوازن بين تمكين الناس من استخدام اللغات المحلية في التعلم وضمان وصولهم إلى اللغات العالمية .

ويهدف التعليم الجيد أيضًا إلى إتاحة فرص لممارسة الأنشطة المختلفة ، والاستفادة من خبرات التعلم بحيث يطور التلاميذ مهاراتهم وشخصياتهم من خلال تفاعلهم في المجتمع .

معايير الجودة في التعليم

هناك مجموعة من المعايير التي يتم من خلالها تحديد مدى جودة العملية التعليمية ، وأبرز معايير الجودة في التعليم :

المساواة

والمساواة هنا تعني عدم التمييز والإنصاف ، بمعنى أن الظروف الشخصية والاجتماعية ، مثل الجنس أو الأصل أو الخلفية العائلية ، يجب ألا  تشكل عائقًا أمام تلقي التعليم المناسب ، وبالطبع الأهم والأبرز هو المساواة بين الجنسين في تلقي التعليم .

التخطيط

التعليم الجيد لابد وأن يكون له خطة سليمة تم وضعها بإتقان ، وتراعي كافة التطورات في العملية التعليمية ، ويجب أن تتضمن الخطة الحلول والأنظمة التعليمية التي تُشبع الاحتياجات الحقيقية للمجتمع .

الاستدامة

يجب أن يتصف التعليم الجيد بالاستدامة ، وقدرته على مواكبة كل ما هو جديد بسهولة ، وأيضًا أن يحمل القيم التي من شأنها الاستمرار لأعوام كاملة

النهج المتوازن

لابد للتعليم الجيد أن يكون له نهج متوازن ، يساعد على تطوير قدرات الأطفال على مدى المراحل التعليمية ، وبالتالي ينتج أشخاصًا لديهم نضج فكري وتعليمي .

جودة التعليم في السعودية

تم تصنيف المملكة على أنها الأولى عربيًا من حيث جودة التعليم عام 2016 م ، وذلك حسبما استقر موقع ” يو اس نيوز ” وهو موقع أمريكي يهتم بتصنيف الجامعات .

كما احتلت جودة التعليم في المملكة المركز الـ 37 عالميًا ، ويرجع السبب وراء ذلك إلى اعتماد المملكة على مبادئ ومعايير مميزة تركز على مستوى التعليم الجامعي ، وجودة المناهج ، ومدى جاهزية الطلاب للتعليم الجامعي .

وحازت 3 جامعات سعودية على مراكز ضمن أفضل 500 جامعة في العالم وهم جامعة الملك السعود ، وجامعة الملك عبدالعزيز ، وجامعة الملك فهد للبترول والمعادن .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى