سبب اعدام سقراط

كتابة: أ . أسماء شكري آخر تحديث: 13 فبراير 2020 , 02:29

سقراط فيلسوف يوناني شهير وُلد تقريبا في عام 470 قبل الميلاد ، ويعتبر من أعظم الفلاسفة على مر العصور ، ورائد الفلسفة الغربية حتى الآن ، وهو أول من اهتم بالإنسان في فلسفته ، لأن الفلاسفة الذين سبقوه كانوا يتحدثون عن الظواهر الطبيعية ، والمخلوقات والكون ، ويبحثون في أسرار الطبيعة .

لكن سقراط هو أول من تحدث عن الإنسان ومن أين يستمد معرفته ، وذلك يُقال عنه أنه ” من أنزل الفلسفة من السماء إلى الأرض ” ، وله نظريات عظيمة في المعرفة والأخلاق والوجود ، ومن تلامذته أفلاطون وأرسطو .

كان سقراط متمسكا بمبادئه تمسكا قويا ، لدرجة أنه تعرض للمحاكمة ورفض الهروب ، وحوكم بالإعدام ، وفي هذا المقال نتعرف أكثر على أهم مؤلفات سقراط وآرائه الفلسفية ، وتفاصيل محاكمته وإعدامه ، وأيضا علاقته بزوجته .

انجازات سقراط

تكمن أهمية سقراط في ابتكاره مبدأ التهكم والتوليد ، فكان يدّعي عدم معرفته بأي حقيقة أو شيء ، ويسأل الشباب في أثينا أسئلة حياتية وسياسية ومنطقية ، والتهكم هنا يعني أنه يتظاهر أمامهم بأنه لا يعرف شيئا وينتظر إجاباتهم .

بذلك دفعهم للتفكير والاستنتاج المنطقي للحقائق ، أما التوليد فهو هنا يشير إلى خروج الأفكار من عقول هؤلاء الشباب ، حتى يدركوا الحقائق بأنفسهم ويستخدموا عقولهم ، وهو ما أنجزه سقراط ونجح فيه .

ومن أهم إنجازات سقراط المنهج الجدلي ، فكان يسير في الشوارع والطرقات يسأل الناس عن كل شيء وأي شيء ، ويتركهم يفكرون ويتناقشون ، مما حرّض نفوس بعض الحمقى والمسيطرين على شباب أثينا من رجال السلطة والدين ، وهو ما أودى به في النهاية إلى المحاكمة أمام القضاء اليوناني .

اهم مؤلفات سقراط

لم يترك سقراط مؤلفات مكتوبة ، فقد كانت كل فلسفته من فمه مباشرة إلى تلاميذه ومريديه ، ولكن ما وصل إلينا من آرائه الفلسفية ، جاءت في كتابات تلاميذه ، مثل حوارات أفلاطون وزينوفون ، بالإضافة إلى مسرحيات أريستوفان ، وهم الذين رووا حياته وآرائه وتفاصيل محاكمته ، والتهم التي وُجّهت إليه ، وصراعه مع رجال الحكم في أثينا عاصمة اليونان ، وظروف وفاته بالإعدام .

سقراط وزوجته

تزوج سقراط من فتاة تُدعى ” زنثيب ” ، وكانت دائما ما تهاجمه ولا تقدّر كونه فيلسوفا له آراء ، فكانا دوما في شجار كما يحكي تلاميذ سقراط وأشهرهم أفلاطون ، فلم يكن سقراط وزوجته على وفاق ، وتحكي حوارات أفلاطون وغيره من تلاميذ سقراط ، أن زنثيب كانت تدخل على سقراط وسط تلاميذه ؛ وتسبه وتُلقي فوقه القاذورات ، لأنه كان ينشغل بالفلسفة والتفكير عن أحوال بيته وأبنائه ، وقد أنجب منها ثلاثة أبناء .

محاكمة سقراط

بعد مساهمته في إحداث حراك فكري تنويري في المجتمع اليوناني ، أثار أسلوب سقراط في التفكير وتوليد الآراء من الشباب ؛ غضب الكثيرين من الأغنياء ورجال الحكم والدين بالبلاد ؛ ووُجهت له تهمة إفساد عقول شباب أثينا ، وتحريضهم على الثورة على نظام البلاد وقوانينه ؛ وقُدّم للمحاكمة ومثُل أمام هيئة القضاء والمحلفين .

دفاع سقراط

قرر سقراط أن يدافع عن نفسه أمام المحكمة وهيئة المحلفين ، وبدلا من دفع تلك التهم عنه ، اعترف سقراط للمحكمة بأنه استخدم أسلوب توليد الأفكار مع الشباب ، موضحا أنه قدّم خدمة جليلة لمجتمعه وبلاده وشبابها ، بجعلهم يفكرون ويبحثون عن الحقائق بأنفسهم ، وهذا ما زاد من غضب واستياء أعدائه ، ولم يشفع له عند المحكمة ، بل أثبت التهم عليه أكثر .

حكمت عليه المحكمة بالإعدام بتناول مشروب من السم ، وعندما حاول تلاميذه إقناعه بالهرب عن طريق رشوة الحراس ، أو قبول النفي من البلاد ؛ رفض بشدة بالرغم من إيمانه بأنه بريء ، وكانت حجته بأنه لا يقبل تحت أي ظرف أن يخالف قوانين بلاده حتى لو كان ذلك سيؤدي به إلى الموت ، وبالفعل نفّذ حكم الإعدام وشرب السم ، ومات في عام 399 قبل الميلاد .

كيف مات ارسطو

أرسطو فيلسوف يوناني شهير على مر الأزمنة ، وقد كانت آرائه الفلسفية أساسا للفكر الغربي لقرون عديدة بعد وفاته ، وقد توفي أرسطو في عام 322 قبل الميلاد ، بسبب آلام في المعدة ومشاكل في الجهاز الهضمي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

المزيد من المواضيع في قسم شخصيات ثقافية الذهاب الى الصفحة الرئيسية
زر الذهاب إلى الأعلى