اضرار الفيب

لا تزال الآثار الصحية المترتبة على استخدام السجائر الإلكترونية أو غيرها من منتجات الفيب غير معروفة ، على الرغم من زعم بعض صانعي الفيب أنه آمن تمامًا في التدخين ، ففي الآونة الأخيرة انتشر استخدام الفيب بشكل متزايد بديلًا عن السجائر .
لكن في بحث عن اضرار التدخين ، أشارت البحوث المبكرة أنه لادليل على سلامة استخدام الفيب ، حتى بدون النيكوتين ، يمكن أن يكون لها آثار ضارة على الجسم ، في هذه المقالة نوضح أضرار الفيب .

اضرار الفيب

الفيب أو السجائر الإلكترونية لها العديد من الآثار الجانبية على الشخص الذي يستخدمها ،  وتتوقف الآثار الجانبية السيئة  على الشخص الذي يستخدم الفيب وفقًا لنوع السائل الذي يستخدمها في السجائر الإلكترونية ، وتوجد العديد من العلامات التجارية لهذا السائل الإلكتروني ، ويتكون هذا السائل من مزيج من الماء والجليسرين النباتي والبروبيلين غليكول ، ثم تتم إضافة النكهات المختلفة له .

وعلى الرغم من أن المواد المستخدمة في السجائر الإلكترونية ، يتم استخدامها في المنتجات الغذائية ، ولكن بيتم تبخير وتسخين هذه المكونات داخل الفيب ، ولاتوجد دراسات حتى الآن تدل على  أن مكونات درجة الغذاء آمنة للأبخرة .

اضرار الفيب مقارنة بالسجائر

 على الرغم من أن الفيب أقل ضررًا من التدخين إلا أنه لايزال غير آمن ، فالسجائر الإلكترونية هي مجرد إدمان مثل السجائر التقليدية ، حيث تحتوي كل من السجائر الإلكترونية والسجائر العادية على النيكوتين ، والتي تشير الأبحاث إلى أنها قد تسبب الإدمان مثل الهيروين والكوكايين .
بتعد المواد السائلة في السجائر الإلكترونية أقل سُمية  من السجائر العادية ، سجائر التبغ العادية تحتوي على 7000 مادة كيميائية ، الكثير منها سامة .

السجائر الإلكترونية تشكل خطراً على صحتك ،  حيث تشير الدراسات الحديثة أن تدخين الفيب يرتبط بظهور أمراض الرئة   المزمنة والربو ،  أنت تعرض نفسك لجميع أنواع المواد الكيميائية التي لم يتم دراستها جيدًا  وربما تكون غير آمنة .

ما هو الأسوأ  أن العديد من مستخدمي السجائر الإلكترونية يحصلون على النيكوتين أكثر مما يحصلون عليه من السجائر العادية ، يمكنك شراء خراطيش عالية القوة ، والتي تحتوي على تركيز أعلى من النيكوتين ، أو يمكنك زيادة جهد السيجارة الإلكترونية للحصول على نفس تأثير تدخين السجائر ، ممايلحق أضرار بالغة بالجسم .

اضرار الفيب على الرئتين

تدعم العديد من الأبحاث هذه النتيجة  ، وهي  تسخين وتبخير المواد الكيميائية السائلة الإلكترونية يجعلها سامة بشكل عام وعلى الأخص سامة على الرئتين ، ونتيجة لذلك ، تُحذر الأبحاث من الرأي الرائج بأن استخدام السجائر الإلكترونية آمن وليس له آثار جانبية على الصحة .
على الرغم من قصر المدة من استخدام الفيب ( السجائر الإلكترونية ) ،إلا أنها تسبب تهيج الحلق والرئتين ، كما تسبب عملية استنشاق البخار الشعور بحرقة الحلق ، وهذا الشعور ناتج عن التدفئة واستنشاق المواد الكيميائية في السجائر الإلكترونية ، كما أن استنشاق تلك المواد الغذائية ( البروبيلين غليكول والجلسرين ) يسبب التهاب الشعب الهوائية ، كما تتسبب في حدوث تهيج للرئتين بعد النفخة الأولى .
 

اضرار الفيب زيرو نيكوتين

يمكن أن تسبب الفيب بدون النيكوتين العديد من الآثار الجانبية ، ومنها :

  • العديد من المواد الكيميائية المستخدمة في سائل السجائر  الإلكترونية له العديد  من الآثار السامة على الجسم  ، وفقًا لدراسة تم إجراؤها عام 2012 ، أن العديد من الآثار الجانبية لم تكن لها علاقة بالنيكوتين ، ولكن بفعل المواد الكميائية في السائل .
  • تعرض المواد الغذائية مثل البروبيلين غليكول والجلسرين المستخدمة في سائل السجائر الإلكترونية للتسخين والتبخير ، تسبب إطلاق مواد مسرطنة يتم تصنيفها من المجموعة الأولى ، وهي مادة الفورمالديهايد .
  •  أظهرت احدى الدراسات  أن الفيب كان أقل ضررا من تدخين السجائر ، وعلى الرغم من ذلك ، أظهرت النتائج أن المواد الكيميائية السامة في البول أعلى بكثير من تدخين السجائر .

فوائد الفيب

أثبتت بعض الأبحاث الطبية أن استخدام الفيب هو أكثر أمان من تدخين السجائر بنسبة كبيرة تصل إلى 95% ، وهذا لعدم وجود احتراق للنيكوتين أو القطران ، لذا فإن استخدام السجائر الإلكترونية التي تعتمد على النكهات الطبيعية ، تتيح للمستخدم العديد من الفوائد الصحية ، كما تساعد في تحسين صحة الفم والجلد والدورة الدموية ، بجانب تقليل الآثار الجانبية الضارة على الرئة .

هل الفيب حرام

فالفيب أو السجائر الإلكترونية  لها العديد من الأضرار الجانبية مثلها مثل تدخين السجائر ، وقد أثبتت الدراسات أن السائل وماء البخار له ينتج عنه أمراض الرئة والربو ، لذا فمع إثبات ضررها ، فيتم تحريمها مثل تدخين السجائر ، أما إذا ثُبت إنها تستخدم مواد طبيعية خالية من النيكوتين ، فلا يُحرم استعمالها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى