حديث عن الصدق

الصدق هو من أفضل القيم والأخلاق التي يجب أن يتحلى بها كل مسلم ، والتي يجب أن يغرسها المسلم في نفس أبنائه الصغار ، ويعلمه أن الصدق هو من أهم الأمور التي يمكن لها أن تنجيه في حياته وليس الكذب ، كما أن الكثير من الأباء يغرس الكذب في نفس أبنائه بدون أن يشعر عندما يعاقبه عندما يكذب عليه وإليكم الكثير من احاديث نبوية عن الصدق والتي نبه فيها الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) على أهمية الصدق .

حديث عن الصدق مع الشرح

فعن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: ((إنَّ الصدق يهدي إلى البرِّ ، وإنَّ البرَّ يهدي إلى الجنة ، وإنَّ الرجل ليصدق حتى يكون صِدِّيقًا ، وإنَّ الكذب يهدي إلى الفجور ، وإنَّ الفجور يهدي إلى النار، وإنَّ الرجل ليكذب حتى يكتب عند الله كذَّابًا))

يعد هذا الحديث من أروع الأحاديث التي جاءت عن النبي _ صلى الله عليه وسلم _ حيث أن الرسول يشير فيه إلى أن الصدق هو أهم الطرق التي يمكن أن يصل بها العبد إلى الجنة ، وليس إلى الجنة فقط بل إلى أعلى درجات الجنة فإن الصدق هو الذي يؤدي بالإنسان إلى البر ، ويشمل البر هنا جميع أنواع البر ، والبر هو أقصر الطرق إلى الجنة والرجل أن صدق فأنه يكون عند الله من الصادقين ، وأن كذب أكثر من مرة فأنه يكتب عند الله من الكاذبين .

حديث عن الصدق للاذاعة المدرسية

  1. عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((أربع إذا كنَّ فيك فلا عليك ما فاتك في الدنيا: حفظ أمانة ، وصدق حديث ، وحسن خليقة ، وعفة في طعمة)).
  2. عبادة بن الصامت -رضي الله عنه- أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((اضمنوا لي ستًّا من أنفسكم أضمن لكم الجنة: اصدقوا إذا حدَّثتم ، وأوفوا إذا وعدتم ، وأدوا إذا ائتمنتم ، واحفظوا فروجكم ، وغضُّوا أبصاركم ، وكفُّوا أيديكم)) .
  3. عن أبي محمد، الحسن بن علي بن أبي طالب رضي الله عنهما، قال: حفظت من رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((دع ما يَريبك إلى ما لا يَريبك ؛ فإنَّ الصدق طمأنينة ، والكذب ريبة))

حديث شريف عن الكذب والصدق

  1. جاء عن السيدة عائشة أم المؤمنين -رضي الله عنها- أنَّها قالت: “ما كان خُلُقٌ أبغضَ إلى رسولِ اللهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم- مِن الكذبِ، ولقد كان الرَّجُلُ يكذِبُ عنده الكِذبةَ فما تزالُ في نفسِه حتَّى يعلَمَ أنَّه قد أحدَث منها توبةً” .
  2. في حديث آخر رَوَتْه أسماء بنت يزيد، قالت: “أتيَ النَّبيُّ -صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ- بِطعامٍ، فعَرضَ علَينا، فقُلنا لا نَشتَهيهِ فقالَ: لا تجمَعنَ جوعًا وَكَذِبًا” .
  3. جاء في الحديث عن رسول الله -صلّى الله عليه وسلَّم- أنَّه قال: “ويلٌ للَّذي يحدِّثُ فيَكذِبُ ليُضحِكَ بِه القومَ، ويلٌ لَه ، ويلٌ لَهُ”

ايات عن الصدق

  • ﴿ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا * لِيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِنْ شَاءَ أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَحِيمًا ﴾
  • إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَالْقَانِتِينَ وَالْقَانِتَاتِ وَالصَّادِقِينَ وَالصَّادِقَاتِ وَالصَّابِرِينَ وَالصَّابِرَاتِ وَالْخَاشِعِينَ وَالْخَاشِعَاتِ وَالْمُتَصَدِّقِينَ وَالْمُتَصَدِّقَاتِ وَالصَّائِمِينَ وَالصَّائِمَاتِ وَالْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ وَالْحَافِظَاتِ وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا ﴾

حكمة عن الصدق

  • وماذا عسى الواشون أن يتحدثوا.. سوى أن يقولوا إنني لك عاشق.. نعم صدق الواشون أنت حبيبة.. إلي وإن لم تصف منك الخلائق.
  • صدق السكوت أعلى من زيف الكلام .
  • الصدق نفس الصدق سواء قلته شعرا أو قصة أو مقالا أو هتافا .
  • لا يشم عبدٌ رائحة الصدق ويداهن نفسه ويداهن غيره .

ايات قرانية عن الصدق والكذب

  • ﴿ وَالَّذِي جَاءَ بِالصِّدْقِ وَصَدَّقَ بِهِ أُولَئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ * لَهُمْ مَا يَشَاءُونَ عِنْدَ رَبِّهِمْ ذَلِكَ جَزَاءُ الْمُحْسِنِينَ * لِيُكَفِّرَ اللَّهُ عَنْهُمْ أَسْوَأَ الَّذِي عَمِلُوا وَيَجْزِيَهُمْ أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ الَّذِي كَانُوا يَعْمَلُونَ ) .
  • (قَالَ اللَّهُ هَذَا يَوْمُ يَنْفَعُ الصَّادِقِينَ صِدْقُهُمْ لَهُمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ ﴾ .

حديث الصدق

عَنِ ابْنِ مَسْعُود قَالَ: (قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ﷺ: عَلَيْكُمْ بِالصِّدْقِ، فَإِنَّ الصِّدْقَ يَهْدِي إِلَى الْبِرِّ، وإِنَّ الْبِرَّ يَهْدِي إِلَى الْجَنَّةِ ، ومَا يَزَالُ الرَّجُلُ يَصْدُقُ ويَتَحَرَّى الصِّدْقَ حَتَّى يُكْتَبَ عِنْدَ اللَّهِ صِدِّيقًا ، وإِيَّاكُمْ والْكَذِبَ ، فَإِنَّ الْكَذِبَ يَهْدِي إِلَى الْفُجُورِ ، وإِنَّ الْفُجُورَ يَهْدِي إِلَى النَّارِ ، ومَا يَزَالُ الرَّجُلُ يَكْذِبُ ويَتَحَرَّى الْكَذِبَ حَتَّى يُكْتَبَ عِنْدَ اللَّهِ كَذَّابًا . ) مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى