اذاعة مدرسية عن الايثار

الإيثار من أهم وأسمى الصفات التي بمكن أن يتحلى بها الإنسان ، وهي صعبة التحقيق لأنها تتطلب تنازل الشخص عن شيء يمتلكه لغيره ؛ سواء كان الشخص الآخر محتاج أو في أزمة أو كرب ، لذلك فإن الشخص الذي يؤثِر غيره على نفسه ؛ يبذل مجهودا كبيرا في تقبّل ذلك ، وفي تنفيذه بنفس راضية وسماحة وعن قناعة تامة .

قيمة الايثار

يعتبر الإيثار من أسمى القيم الإنسانية ؛ لأسباب عديدة منها :

  • تفريج كرب الناس وإزالة همومهم .
  • إعلاء قيم القناعة والتواضع والرضا .
  • تفضيل الغير على النفس شيء صعب جدا تحقيقه ، ولذلك فالإيثار لا يفعله أي شخص .
  • نشر المحبة والتآلف ما بين قلوب الناس .
  • تقديم قدوة حسنة للغير يقلدونها في أفعالها وإيثارها .
  • تحقيق السعادة للإنسان لأنه ساعد غيره في محنته وآثره على نفسه ، فيتولد بداخله شعور بالفخر والسرور .
  • تدريب الذات على الزهد في النعم والعطايا وعدم التمسك بها .
  • نيل رضا الله عز وجل ودخول الجنة وتحصيل مزيد من الحسنات .

اية قرانية عن الايثار

تحدث الله سبحانه وتعالى في القرآن الكريم عن الإيثار وفضله ، فقد قال عز وجل في الآية التاسعة من سورة الحشر : ” وَالَّذِينَ تَبَوَّءُوا الدَّارَ وَالْإِيمَانَ مِن قَبْلِهِمْ يُحِبُّونَ مَنْ هَاجَرَ إِلَيْهِمْ وَلَا يَجِدُونَ فِي صُدُورِهِمْ حَاجَةً مِّمَّا أُوتُوا وَيُؤْثِرُونَ عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ ۚ وَمَن يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ ” ، وهنا يوضح الله عز وجل أن الأشخاص الذين يؤثرون غيرهم على أنفسهم – بالرغم من حاجتهم إلى ما يعطونه لغيرهم ؛ وصفهم بأنهم المفلحون ، وأنهم لا يتصفون بالبخل ، وهذا إعلاء لقيمة الإيثار ودعوة من رب العالمين لفعله واتخاذه نهجا في حياتنا ، حتى نكن من المفلحين في الدنيا والآخرة .

حكمة عن الايثار

إجعل مساعدة غيرك على رأس أولوياتك مهما كنت مشغولا ، ومهما كنت محتاجا إلى ما في يدك ، أعطِ غيرك جزءا منه ولا تكن بخيلا شحيح النفس ، وقتها ستحيا سعيدا راضيا عن ذاتك .

حديث عن الايثار

بيّن الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام أهمية الإيثار في حياة المسلمين ، فقد روى أبو هريرة رضي الله عنه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : ” طعام الاثنين كافي الثَّلاثة ، وطعام الثَّلاثة كافي الأربع ” ، وفي لفظ لمسلم : ” طعام الواحد يكفي الاثنين ، وطعام الاثنين يكفي الأربعة ، وطعام الأربعة يكفي الثَّمانية ” ، وهنا مثال من الرسول عليه الصلاة والسلام عن الإيثار ، حيث وضّح أن الطعام الذي يجهزه اثنان يمكن أن يكفي واحدا ثالثا معهما ، وكذلك لو زاد العدد عن اثنين وأصبح ثلاثة ، يمكن أن يكفي أربعة وهكذا .

هل تعلم للاذاعة المدرسية عن الايثار

  • الإيثار فضيلة وقيمة عالية الثواب والجزاء فإحرص عليها قدر استطاعتك .
  • إذا آثرت غيرك على نفسك لا تعايره في يوم بما أعطيته ، لأن الله عز وجل نهى عن المن وعن الصدقة التي يتبعها أذى .
  • انشر ثقافة الإيثار في مدرستك وبيئتك وأسرتك ووطنك .
  • لا تدّخر جهدا ولا مالا ولا عونا لأحد محتاج إليه وهو في يدك ، حتى تجد هذا الشخص الذي ساعدته يوما ما ، يهرول نحوك ليساعدك في محنتك ويرد لك إحسانك إليه .
  • شجّع أصدقائك على الإيثار وأن يبذلوا ما بوسعهم وزيادة لمساعدة زملائهم .

شعر عن الايثار

عجبتُ لبعضِ النَّاسِ يبذلُ ودَّه — ويمنعُ ما ضمَّت عليه الأصابعُ .

إذا أنا أعطيتُ الخليلَ مودَّتي — فليس لمالي بعدَ ذلك مانعُ .

خاتمة عن الايثار

عرفنا قيمة الإيثار وأهميته ، ولكن يتبقى شيئا مهمّا حوله ؛ ألا وهو تأثيره على النفس والروح بل والجسد ، فإن الشخص الذي يؤثر غيره عليه يعش مرتاح البال وهنيء النفس ، وإذا تحققت راحة النفس وسمو الروح فبالتأكيد سينعكس ذلك كله على الجسد ، لأن معظم الأمراض التي تصيبه تكون نتيجة لمشاكل نفسية .

ومن أجل ذلك فالإيثار دواء للنفس والروح ، ويساهم في نشر المحبة ما بين الناس ، كما أن الله عز وجل يعوّض الشخص الذي يمارس الإيثار ، ويعطيه ثوابا في الدنيا والآخرة ، وثواب الآخرة بالطبع أكبر وأهم ، وهو ما نسعى جميعا للوصول إليه .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى