طرق الحفاظ على البيئة

البيئة هي المكان المحيط بنا ، والذي نعيش فيه يؤثر فينا ، ونتأثر به فيُحقق لنا الاستقرار ، والتوازن من خلال المقومات الطبيعية المتوفرة فيه من ماء ، وهواء ، وكائنات حية بالإضافة إلى الثروات الكامنة بداخله كالبترول ، والغاز الطبيعي ، والمعادن ، والأرض ، وغيرها من الأشياء التي تخدم البيئة ، وتحافظ على توازنها فعلينا أن نحرص على الحفاظ على هذه الموارد لتظل البيئة جميلة ، ومتطورة ، ومن خلال مقال اليوم سنتعرف على طرق الحفاظ على البيئة.

المحافظة على البيئة في الاسلام

خلق الله لنا الكون ليكن المأوى الذي نحتمي به فأبدع صنعه ، ووفر لنا فيه كافة الاحتياجات ، والمتطلبات التي تساعدنا على العيش بشكل متوازن ، ومضبوط فهذا الكون يسير على نظام معين وفق ضوابط حددها الخالق تبارك ، وتعالى حيث قال في كتابه العزيز في سورة النمل عن البيئة : “وَتَرَى الْجِبَالَ تَحْسَبُهَا جَامِدَةً وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ”.

فالله نظم لنا أمور الكون ، وحدد كل شيء فيه بحكمة ، ودقة ، ثم خلقنا لتعمير هذا الكون فجعلنا خلفاء له فيه نساعد على تطويره ، وحمايته حيث قال الله تعالى في سورة البقرة : “وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً ۖ قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ ۖ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ (30)” فالبشر ما هم إلا معمرين للبيئة فعلينا ألا نفسد فيها ، ولا نسرف في استغلال مواردها بغير فائدة فهي ثروة من الله لنا ، وعطية علينا الحفاظ عليها ، وحمايتها من كل ضرر.

افكار للحفاظ على البيئة

  • منع تلوث مياة البحار ، والمحيطات التي ننتفع منها ، ونستمتع بمنظرها الخلاب كما تعد ثروة غنية بالثروات المائية التي ننتفع بها في مجال التغذية فهي مصدر حياة بالنسبة للبشر لذلك علينا حمايتها من عوامل التلوث التي تضر بها.
  • ترشيد استخدام الماء حتى لا يتم إهداره ، ويأتي وقت لا نجد فيه الماء الذي يعد من أهم مقومات الحياة فبدونه لا توجد حياة على وجه الأرض.
  • حماية الأشجار من القطع الجائر لها بالإضافة إلى المساحات الخضراء فالزحف العمراني يقضي على المساحات الخضراء الموجودة داخل البيئة مما يخل بالتوازن البيئي ، كما يعرضنا لأخطار جثيمة في المستقبل.
  • استخدام وسائل الري المغذية للتربة ، ومنع الغمر حتى لا يفسد خصوبة التربة فالتربة هي الشيء الذي يدعم الحياة بمنتجاتها ، وخيراتها الوفيرة فكلما أحسنا التعامل معها كلما أنتجت محاصيل بجودة عالية مما يحقق الاكتفاء الغذائي للإنسان ، والحيوان.
  • الحرص على استخدام مصادر الطاقة النظيفة التي لا تضر بالبيئة ، ولا تلوثها مثل : الطاقة الشمسية ، وطاقة الرياح فهما طاقتان متجددتان أي يمكننا استخدامهما بشكل دوري ، ولكن علينا الحرص في استخدامها لتحقيق الترشيد الإيجابي.
  • توقيع عقوبة كبيرة على المصانع ، والبواخر التي تتخلص من مخلفاتها في مياة البحار ، أو دفنها في التربة.
  • عمل فلاتر تقي البيئة من أخطار دخان المصانع ، وعوادم السيارات التي تلوث الهواء.
  • توفير استخدام الطاقة ، وتجريم إزالة الغابات فهذه مشكلة تتسبب في حدوث الاحتباس الحراري كما تُقلل من الإمدادات الغذائية ، والإنتاج ، وللوقاية من هذه الأخطار علينا المبادرة بزراعة الأشجار في كافة الشوارع كي نتمكن من العيش في راحة ، واستقرار.

كيف يمكن الحفاظ على البيئة

يعتبر مصطلح الحفاظ على البيئة من المصطلحات الشاملة حيث عندما نجتهد للحفاظ على بيئتنا فمعنى هذا أننا نحمي كوكبنا من الضياع ، والهلاك ، وكي يعيش كل فرد في مجتمعه هانئًا ، وسعيدًا ، ويتم الحفاظ على البيئة من خلال :

  • حماية الموارد الحيوية كالمساحات الخضراء التي تزين بيئتنا ، وتمنحنا التنفس الطبيعي ، والمنظر الخلاب ، وتتمثل حمايتها في التصدي لكل من يحاول القضاء على هذه المساحات الخضراء ، أو البناء عليها ، أو إلقاء المخلفات بها مما يفسد جودتها فهناك العديد من الشركات ، والمصانع التي تستغل نفوذها ، وسلطتها فتتعدى على هذه الممتلكات العامة ، وتدمرها.
  • يتمثل الحفاظ على البيئة أيضًا بتغيير الثقافة العامة لدى البشر في استغلال الموارد دون داعٍ فعلينا أن نشتري الموارد التي تسخدمها في حياتنا ، وبالقدر الذي نحتاجه فقط فالإسراف يضر بموارد البيئة.
  • إعادة تدوير المواد الكيمائية للانتفاع بها فيما يليق ، أو التخلص منها بطريقة علمية نظيفة لا تلوث البيئة ، ولا تضر بالتربة فلا يكن إلقائها في البحار مثلما يفعل البعض حتى لا تضر بالثروة السمكية فلها طرق خاصة للتخلص منها دون إلحاق الضرر بالبيئة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى