الاندروفين

هل سمعت من قبل عن هرمون السعادة ، أو بالمسمى العلمي ” هرمون الاندروفين ” ، ذلك الهرمون الذي يقوم الجسم بإفرازه من خلال الجهاز العصبي المركزي ، مما يشعر الإنسان بالراحة والسعادة في آن واحد ، اليوم سوف نتعرف بشكل أكبر على هرمون الاندروفين ، وعلاقته بممارسة التمارين الرياضية وأداء الشعائر الدينية المختلفة ، كما سنتعرف سوياً على الأعراض التي توضح نقص الهرمون في الجسم .

هرمون الاندروفين

هو واحد من مجموعة الهرمونات التي يقوم الجسم بإفرازها ، ينتج هرمون الاندروفين من الجهاز العصبي المركزي والغدة النخامية ، وذلك لمجموعة من الأسباب التي قد يتعرض لها الإنسان في حياته اليومية ، وإنتاجه يشعر الإنسان بالراحة النفسية والسعادة الغامرة ، لذا تعتمد بعض عقاقير معالجة الاكتئاب على إدخال نسبة من الاندروفين .

يقوم الجسم بإفراز هذا الهرمون في مواقف عدة ، منها ممارسة الرياضة بشكل عام ، خاصةً التمارين الرياضية الشاقة  ، كذلك يتم إفرازه عند تناول بعض الأطعمة المحببة لدى الفرد ، خاصةً تناول الشوكولاتة الداكنة ، وكذلك عند الممارسة الجنسية ، جميعها أنشطة يتم من خلالها إفراز هرمون الاندروفين بشكل تلقائي من الجهاز العصبي المركزي .

هرمون الاندروفين والرياضة

هرمون الاندروفين أحد الهرمونات التي يقوم الجسم بإفرازها ، بعد ممارسة الأنشطة البدنية المختلفة ، إذ يعمل هذا الهرمون بفاعلية كبيرة على التقليل من إدراك الشعور بالألم ، بحيث يتم إفرازه من الجهاز العصبي ، ومن ثم يتم إطلاقه عبر الناقلات العصبية إلى الجسم .

يمثل هرمون الإندروفين الذي يفرزه الجسم عند ممارسة الرياضة العنصر التحفيزي للإنسان ، ذلك العنصر الذي يحفزه على القيام بالمزيد من التمارين الرياضية في اليوم التالي ، كما أنه يقلل من الضغط الذي يشعر به بعد الإجهاد العضلي ، باختصار هذا الهرمون يشكل الداعم الرئيسي للرياضيين .

الجدير بالذكر أن الأشخاص الذي يعانون من الاكتئاب والاضطرابات النفسية ، يتم حثهم على ممارسة الرياضة ، وذلك بهدف إنتاج أجسامهم لهرمون السعادة بصورة أكبر ، مما يمنحهم شعور مضاعف بالسعادة والراحة النفسية

هرمون الاندروفين والصلاة

هل شعرت بالتحسن النفسي بعد أداء الصلاة ؟.. أنت لست وحدك الذي تشعر بالتحسن بعد الانتهاء من أداء الصلاة ، فقد تم إجراء دراسة على عدد من الأشخاص ، ومتابعتهم قبل أداء الشعائر الدينية وبعدها مباشرة ، وبالفعل تم الكشف عن تحسن كبير في حالتهم النفسية بعد الانتهاء من أداء الصلاة مباشرة .

الأمر لم يقتصر فقط على البُعد الديني ، بل هذا الشيء كذلك قد تم إثباته على أرض الواقع ، فالخشوع في الصلاة وأداء الشعائر الدينية بشكل عام يولّد المزيد من الطمأنينة في النفس ، فعلى الرغم من عدم إثبات إفراز الجسم لهرمون الإندروفين أثناء الصلاة ، إلا أن هذا الشعور ينتاب كل من يقوم بأداء الشعائر الدينية بخشوع .

الاندروفين والتدخين

يعتبر التدخين من الأسباب الرئيسية لتوقف إفراز الجسم لهرمون الاندروفين بشكل طبيعي ، إذ يعتمد على ما يصل إليه من مصادر التدخين المختلفة ، مما يبطئ من عمله في إفراز هرمونات الجسم الطبيعية بشكل عام ، لذا نجد أن الإقلاع عن التدخين من أصعب الأمور التي يمكن للشخص مواجهتها .

 فالإقلاع عن التدخين يعتمد على الإرادة الكاملة ، لأنه لا يقتصر على منع دخول السجائر إلى الفم فحسب ؛ بل وكذلك يمنع الحصول على الهرمونات المختلفة من مصادر خارجية ، مما يسبب للجسم توتراً كبيراً ويجعله مجبر على إنتاج هذه الهرمونات من جديد ، بصورة طبيعية تماماً .

اعراض نقص هرمون الاندروفين

التعرف على نقص هرمون الاندروفين في الجسم ، يتطلب ظهور بعض الأعراض ، التي على أساسها يتم الحصول على العقاقير المحفزة لإنتاج الاندروفين من جديد ، لنتعرف سوياً على أبرز أعراض نقص هرمون السعادة في الجسم .

  • الشعور بالاكتئاب والرغبة الدائمة في الانعزال عن المحيطين .
  • الشعور بالقلق من أسباب مختلفة باستمرار .
  • الإدمان والعكوف على المواد المخدرة ، يعتبر عرضاً رئيسياً من أعراض نقص هرمون الاندروفين .
  • مواجهة اضطرابات مختلفة في النوم .
  • تغير في السلوك العام للشخص ، إذ يصبح هذا الشخص أكثر اندفاعاً مما كان عليه من قبل .
  • الشعور بالألم الجسدي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى