المسح على الخفين

ليالي الشتاء القارصة وبعض الظروف تضطر المرء في بعض الأحيان للمسح على جواربه بدلاً من غسلهما بالماء خلال الوضوء ، وفيما يلي سنتناول بالتفصيل الأحكام المتعلقة بالمسح على الخفين والشروط الواجب اتباعها بالإضافة لكيفية المسح عليهما فتابعونا .

المسح على الخفين

  • المسح على الجوربين أو الخفين هي سنة عن الرسول – صلى الله عليه وسلم- ، فجاء عنه أنه قاله :” إذا توضأ أحدكم فلبس خفيه فليمسح عليهما ” فجاء عنه :” توضأ ومعه المغيرة يصب عليه ، فلما مسح رأسه ، أراد المغيرة أن ينزع خفيه فقال : دعهما فإني أدخلتهما طاهرتين فمسح عليهما عليه الصلاة والسلام ” .
  • وهكذا فعل الصحابة رضوان الله عليهم كما جاء عن علي بن أبي طالب – رضي الله عنه – :” يمسح المقيم يومًا وليلة والمسافر ثلاثًا بلياليها ” ، وكما حدثنا صفوان بن عسال :” أن النبي ﷺ: أمرهم إذا لبسوا الخفاف على طهارة أن يمسحوا يومًا وليلة للمقيم ، وثلاثة أيام للمسافر بلياليها ” .
  • والخف هو ما صنع من الجلد ، أما الجورب فهو ما صنع من القماش أو القطن أو غيرها مما هو سائد ومتعارف عليه هذه الأيام ويجوز المسح عليها كالخف .
  • ولا حرج من المسح على الخفين أو الجوربين طالما استوفى المسلم الشروط الخاصة بذلك والتي سنتطرق لها لاحقاً فيما يلي ، وليس في الأمر استهانة أو انتقاص من أجر الوضوء كما يظن البعض فهي رخصة مباحة من الله عز وجل ورحمةً منه بعباده ، كما أنها سنة متبعة عن نبيه – صلى الله عليه وسلم- .

مدة المسح على الخفين

  • جاء عن علي بن أبي طالب – رضي الله  عنه- أنه قال :” جعلَ النبيُّ صلَّى الله عليه وسلم للمُقيم يوماً وليلةً وللمسافر ثلاثة أيام ولياليَهن ” ، أي أربعة وعشرين ساعة للمقيم واثنتين وسبعين ساعة للمسافر .
  • واحتساب التوقيت يبدأ من توقيت المسحة الأولى وليس الوضوء ، مثال إن توضأت للفجر في الساعة الخامسة صباحاً يوم الثلاثاء وارتديت جواربك على طهارة ثم نقض وضوءك فتوضأت كي تصلي الظهر في الساعة الثانية عشر ظهراً ومسحت على جواربك ، فمدة حساب الوقت تبدأ من الساعة الثانية عشر ظهر الثلاثاء حتى الثانية عشر ظهر الأربعاء وليس من ميقات ارتدائك للجورب .
  • أيضاً انقضاء مدة المسح على الجوربين لا تعني نقض الوضوء وهذا القول الراجح لدى العلماء لأن النبي – صلى الله عليه وسلم- وقت للمسح وليس الطهارة ، فمثلاً إن حدث ومسحت على جواربك يوم الأربعاء قبل الساعة الثانية عشر فإن لك أن تصلي ما شئت طوال اليوم طالما أنت على طهارة .

كيفية المسح على الخفين

المسح يكون كما المسح على الرأس والأذن مرة واحدة ، وفي كيفية المسح هناك قولان وكلاهما جائز :

  • الأول يكون بمسح كلتا القدمين سوياً ، أي اليد اليمنى على القدم اليمنى واليد اليسرى على القدم اليسرى ويمسحان سوياً .
  • والثاني مسح القدم اليمنى باليد اليمنى ، ثم مسح القدم اليسرى باليد اليسرى .
  • وفي المسح يجب أن تكون الأصابع متفرقة ، ويمسح من أول القدم وحتى نهايتها من أعلى الجوارب، أما من القدم من الباطن فلا تمسح .

مبطلات المسح على الخفين

هناك بعض الأمور التي يجب الانتباه إليها ليجوز المسح على الخفين وهي :

  • ارتداء الخفين أو الجوارب على وضوء كامل .
  • ارتداء الخفين على طهارة ، امتثالاً لقول الرسول – صلى الله عليه وسلم- للمغيرة بن شعبة :” دعْهما فإنِّي أدخَلتُهما طاهرتَيْن ” .
  • أن يكون الخفين أو الجوارب طاهرة فلا يجوز المسح على أي منهما إن كان بهما نجاسة ، والدليل أن الرسول -صلى الله عليه وسلم –  كان يصلي بالصحابة بالنعلين فخلعهما خلال الصلاة ثم حدثهم أن جبريل حدثه أنه بهما أذىً ” .
  • لا يجوز المسح عليهما في الجنابة أو ما يلزم الغسل ، والدليل قول صفوان بن عسال :” مَرَنا رسولُ الله إذا كنَّا سَفرا أنْ لا نَنْـزِع خِفافنا ثلاثة أيام ولياليَهُنَّ إلاَّ مِن جَنابة ولكنْ مِن غائطٍ وبولٍ ونومٍ ” ، فالمسح جائز في حالة الحدث الأصغر فقط .
  • أن يكون المسح خلال الوقت المحدد الذي سبق وأشرنا إليه .
  • يجب أن يغطي الجورب القدمين حتى الكعبين ، وألا يكون شفافاً فتظهر منه القدم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى