الغوريلا

الغوريلا من أكثر الحيوانات التي تثير شغف الإنسان ، إذ يرغب الكثيرين في التعرف على هذا الحيوان ، الذي يمتلك الكثير من الأفعال التي تتشابه مع البشر ، لذا اليوم سوف نتعرف أكثر على حيوان الغوريلا ، هذا الجنس الذي يشترك في الكثير من الصفات مع الإنسان .

حيوان الغوريلا

حيوان الغوريلا من الحيوانات الأقرب إلى البشر ، تشترك الغوريلا مع البشر في صفات مختلفة ، وقد تم تقسيم الغوريلا من قبل منظمات الحيوان العالمية إلى نوعين و4 سلالات مختلفة ، جميع السلالات تعيش في قارة إفريقيا ، تحديداً في منطقة إفريقيا الاستوائية ، لنتعرف أكثر على مكان تواجد كل نوع .

  • الغوريلا الغربية : هذا النوع يمتلك سلالتان ، السلالة الأولى هي سلالة الغوريلا الأصلية ، تلك التي تعيش في الأراضي المنخفضة من الغابات الاستوائية الإفريقية ، أما السلالة الثانية فتعرف باسم ” ديهلي ” ، تسكن تلك السلالة على طول النهر الذي يفصل بين الكاميرون ونيجريا .
  • الغوريلا الشرقية : هذا النوع كذلك يمتلك سلالتان ، السلالة الأولى تسكن في الغابات المطيرة التي تقع شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية ، أما السلالة الثانية فهي السلالة الجبلية ، تلك التي تعيش في المناطق الجبلية وغابات الخيزران بالغابات الاستوائية .

هل الغوريلا مفترسة

سؤال يطرأ على عقول الكثيرين من محبي الحيوانات الاستوائية ، فعلى الرغم من كون الغوريلا تثير إعجابهم ، إلا أن ضخامة حجمها تجعلها محل قلق من قبل الكثيرين ، في الواقع الغوريلا بشكل عام ليس حيواناً مفترساً على الإطلاق ، وتعديات الغوريلا على البشر نادرة ، إن الغوريلا يقوم بالدفاع عن نفسه فحسب ، بينما ليس من الحيوانات المهاجمة أبداً .

الجدير بالذكر أن الغوريلا يقوم بالمهاجمة إذا شعر بالخطر من ناحية البشر ، حيث يقوم بالعديد من الحركات قبل المهاجمة ، مثل إصدار أصوات عالية ، والقيام بإشارات هجومية لطرد الشخص الذي يحاول مهاجمتهم ، إذا لم تنجح تلك المحاولات في طرد الشخص ، عندها يقوم بالمهاجمة الشرسة .

يعتبر الغوريلا الجبلي هو أكثر الأنواع الأليفة ، لذا يتم جلبه من الغابات الاستوائية إلى حدائق الحيوان المختلفة في مختلف دول العالم .

طعام الغوريلا

الغوريلا أحد الحيوانات التي تعتمد أنظمة غذائية صحية ، وهذا يعود إلى عيشه في الغابات الاستوائية بالقارة الإفريقية ، إذ يعتمد على تناول الفواكه وبراعم الخيزران وسيقانه ، أما وجبته المفضلة فهي النمل الأبيض ، حيث يقوم الغوريلا بالتغذي على بيوت النمل الأبيض التي تسكن الغابات المنخفضة الغربية .

إنه ليس من الحيوانات الآكلة للحوم ، وهذا ما يجعل هجومه على البشر ليس وارداً ، بينما هجومه فقط يقتصر على أقرانه من أفراد القطيع ، أو الحيوانات الأخرى التي تبدأ بعملية المهاجمة .

الغوريلا البيضاء

إن الغوريلا البيضاء لم يكن مجرد فيلم ، بل امتلكت حديقة حيوان برشلونة تلك الغوريلا البيضاء ، التي عاشت على مدار أربعين عاماً في إسبانيا ، في تلك الفترة كانت من ابرز الحيوانات المتواجدة بالحديقة ، وأحد أكثر الحيوانات شهرة على مستوى العالم .

لم تكن الغوريلا البيضاء سلالة منفردة بذاتها ، بل كان مجرد عيب خلقي نتج عن خلل جيني أصاب الغوريلا الصغيرة ، لكنه مع المرور الوقت أصبح علامة مميزة لها ، وجعلها أشهر غوريلا في العالم لبشرتها التي تختلف عن أقرانها .

توفت الغوريلا البيضاء في عام 2003 ، ومن بعدها لم تظهر غوريلا أخرى تحمل اللون الأبيض .

الغوريلا والانسان

علاقة الغوريلا بالإنسان علاقة وطيدة ، نظراً للتشابه الكبير في الصفات بينهما ، وقد أثبتت الدراسات الحديث تشابه الحمض النووي بين الغوريلا والبشر ، فقد تم الحصول على عينة من الحمض النووي الخاص بغوريلا غربية ، تبلغ من العمر 30 عام ، تلك العينة التي كشفت عن الكثير بشأن الأصول التطورية للغوريلا ، ومدى قربها من البشر .

الغوريلا من المخلوقات التي تظهر انفعالات مختلفة مثل البشر ، كغيرها من الحيوانات الأخرى التي تفرح وتحزن وتشعر بالقلق ، بينما الشيء الذي يجعل الغوريلا مرتبطة بالإنسان أكثر من الحيوانات الأخرى ، هو إظهارها للانفعالات بشكل يشبهه البشر إلى حد كبير ، فإذا بحثت عن صور الغوريلا على الأنترنت ، ستجدها تقوم بانفعالات متشابهة إلى حد كبير للبشر ، وذلك هو سر علاقتها الوطيدة بالإنسان .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى