الحمم البركانية 

كتابة: أ . شيماء الزناتي آخر تحديث: 17 فبراير 2020 , 00:55

تعني الحمم البركانية باللاتينية إله النار عند الرومان وذلك وفقاً لمعتقداتهم ، وذلك عندما كانوا يقومون بربط تلك الفوهة والتي تُدعى بالحمم النارية بقوة هائلة غيبية هي التي تتحكم بها ، كما قد قاموا بتصوير فولكانوس بأنه يقوم بحمل المطرقة القوية الحديدية التي تعمل على إثارة الشرر المستطيرة .

وتظل فكرة البراكين تجذب إنتباه الكثيرين وتشغل عقولهم ، حيث وفقاً للدراسات الحديثة فقد ثبتت الأرقام أنه من ضمن ٢٠ شخص يوجد شخص واحد يعيش في حدود خطر البراكين .

حمم بركانية

يوجد حوالي ٥٠٠ بركان نشط على حدود الكرة الأرضية ، وتوجد أغلبيتها في منطقة تدعى حلقة النار توجد بالمحيط الهادي ما يقرب من ثلاثة ارباعها ، كما توجد البراكين النشطة بأعلى الجبال في أمريكا الجنوبية ، وتحديداً جبل اكونكاغوا والذي يوجد في الأرجنتين ، والذي يعد القمة الأعلى في النصف الغربي من نطاق الأرض ، ويبلغ ارتفاعه إلى ٦٩٦٢ متر .

كيف يحدث البركان

ومن جهة علمية ، يحدث البركان نتيجة انبعاث حمم تسمّى حمم اللافا أو يطلق عليها الرماد البركاني من باطن الأرض ، ويتم حدوث ذلك عن طريق فوهات أو شقوق ، فتتجمع المواد المنصهرة وبعد ذلك تنساب لتخرج تلالاً مخروطية أو تحدث جبالاً بركانية بعد أن تجف ..

وقد صرح العلماء بأن الأضرار الناتجة عن إنفجار البراكين أكبر من نفعها ، ولكن بالرغم من هذا فإن لها فوائد لا يمكن تجنبها ، حيث أن المواد البركانية مليئة بالمعادن التي يمكن أن نستفيد منها في العمليات الصناعية والزراعية ، مثل ( البوتاسيوم ، والحديد ، والكبريت ) ، هذا بالإضافة إلى أن التربة البركانية تعد من أخصب الأنواع .

فوائد الحمم البركانية

وبالرغم من الأمور الخطيرة والمصائب الضخمة والتي يمكن أن تنتج عن إنفجار البراكين ، إلا أنها لها بعض الفوائد والتي ممكن أن نحقق أقصى استفادة منها ، حيث يقوم بعض الأشخاص بالاستفادة من مياه الينابيع الساخنة والتي تنتج من النشاط البركاني ، وذلك في معالجة الأمراض الجلدية ومرض الروماتيزم ، بالإضافة إلى استخدام المياه الساخنة الناتجة عن البركان في توليد الطاقة ، كذلك يستخدم الرماد البركاني في توليد الكهرباء .

انواع البراكين

البركان النشط

وهو البركان الذي يعرف بنشاطه البركاني ، وسبق أن كان له نشاطات بركانياً في الآونة الأخيرة ، ويوجد عليه بعض الإحتمالات والعلامات التي تقول بأن هذا البركان سينفجر قريباً ، ومن تلك الإعلانات هو حدوث بعض الزلازل بالإضافة إلى الانبعاثات الغازية .

البركان الخامد

وهو البركان الذي يظن العلماء بأنه لن ينفجر نتيجة استنفاذ الحمم البركانية الموجودة به .

البركان الساكن

من الصعب أن نقوم بالتفرقة بين هذا البركان والبركان الخامد ، حيث أن البركان الساكن ليس له أي نشاط بركاني في السنين العديدة الماضية ، ولكن لا يمنع هذا من وجود إحتمال لإنفجاره بالمستقبل .

البركان المخروطي

تنتشر فكرة البركان في أذهان العديد من الناس أن البركان عبارة عن صورة مخروط متماثل حاد ، يصل إلى الأعلى خلال منحنى مقعر إلى قمته الحادة ، مثل جبل فوجي والذي يوجد بدولة اليابان ، ولكن لا تعد تلك الصورة هي الصورة الوحيدة في البراكين ، حيث لا يوجد إلا القليل من هذا البركان ، حيث يمتلك كل بركان من البراكين النشطة الموجودة بالمرة الأرضية شكل خاص به .

حمم بركانية معدنية تندفع من باطن الارض

البراكين الطبقية

وتدعي بالبراكين المركبة ، وذلك لأنها عبارة عن طبقات مبنية فوق بعضها ، وتتكون تلك البراكين من تجمع الحمم البركانية والرماد البركاني بالإضافة إلى كتل الأحجار الغير مصابة ، وتعد تلك البراكين أكبر من البراكين المخروطية وهذا بحسب المسح الجيولوجي الأمريكي .

يبلغ ارتفاع تلك البراكين حوالي ٢٤٣٨ متر ، ومن الممكن أن تنفجر تلك البراكين نتيجة للضغط الشديد ، حيث تعد من البراكين الأكثر شدة ، مثل بركان جبل سانت هيلينز والذي يوجد بولاية واشنطن .

البراكين الدرعية

ويعتبر هذا البركان من البراكين الكبيرة ، ولكن لا تعتبر منحدرة جدًا ، كما أنها مبنية من طبقات خفيفة من الحمم البركانية ، بالإضافة إلى أنها تنتشر في كافة النواحي من خلال فتحة مركزية ، سميت بهذا الاسم نتيجة لصورته المنحدرة قليلاً ، وخطوطه المحدبة ، مثل دروع المقاتلين من العصور الوسطى .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

المزيد من المواضيع في قسم ظواهر طبيعية الذهاب الى الصفحة الرئيسية
زر الذهاب إلى الأعلى