التغذية المتوازنة

عندما تجد نفسك متعبا أو مرهقا أو أحسست بالخمول والكسل دون وجود سبب طبي لذلك ، أحيانا تشعر بأن وزنك آخذ في الزيادة المستمرة ولا تستطيع التفكير سوى في كيفية التخلص من ذلك الوزن وأنت لا تدري كيف ومتى اكتسبت ذلك الوزن ، كل تلك العلامات هي علامات التغذية السيئة والتي يجب أن تستوقفك لمعرفة ما هي التغذية المتوازنة  .

تعريف التغذية المتوازنة

التغذية المتوازنة هي عبارة عن الغذاء الصحي والسليم الذي تتناوله أو يدخل ضمن روتين يومك الغذائي ، تلك التغذية الصحية والسليمة ما هي إلا طريقة أولى أو خطوة أولية نحو صحة قوية وجسم مثالي رشيق خالي من الأمراض المزمنة وكذلك الأمراض المناعية ومختلف أمراض العصر .

فإذا كنت ترى نفسك في حالة صحية غير جيدة أو أصبت مؤخرا بمرض الضغط المرتفع أو بداء السكري ، أو حتى كنت من الأشخاص من ذوي المناعة الضعيفة ودائما ما تعاني من سهولة العدوى بالأمراض ، فاعلم أنك بحاجة ملحة لمعرفة كيفية تناول غذاء صحي ومتوازن .

اهمية تعريف التغذية المتوازنة

يستهلك الإنسان في الغالب نحو 1800 سعر حراري يوميا ، وهذا المعدل كافي للإنسان الطبيعي لكي يمارس نشاطات يومه دون الشعور بالتعب أو الجوع .

هناك بعض الأشخاص ممن يتناولون وجبات غير صحية قد تشعرهم بالشبع ولكن دون فائدة ، فقد تصل السعرات الحرارية التي يحصل عليها الإنسان في الوجبة الواحدة إلى أكثر من 2000 سعر حراري .

يعتبر تناول الأطعمة الغنية بالسكريات أو الوجبات السريعة أحد أخطر تلك الوجبات التي يمكن أن يتناولها الإنسان والتي تعمل بطريقة غير مباشرة ، ولكنها مؤثرة للغاية في زيادة الوزن وكذلك تناقص معدل الصحة لديه .

يعتبر تناول غذائي صحي مهم للغاية في تحسين معدلات الأيض الخاصة بجسم الإنسان ، والتي تعمل بدورها على جعل معدلات الحرق في صورتها الطبيعية مع استهلاك السعرات الحرارية المناسبة .

يساهم ذلك في عمل توازن هائل بين كل السعرات الحرارية المقسمة على جميع أعضاء الجسم ، والتي تصل إليها عن طريق الدم ، ويعتبر ذلك مؤثرا بطريقة مباشرة في خفض معدلات الدهون في الدم وكذلك الكولسترول .

يتميز انخفاض مستوى الكولسترول في الدم بأنه من أهم العوامل التي تؤدي إلى خفض مستويات السكر في الدم والتي عند زيادتها يمكن أن تعمل على إصابة الشخص بداء السكري لا قدر الله .

يعتبر الكولسترول المنخفض والدهون الثلاثية المنخفضة أحد أهم الأشياء التي تؤدي إلى ضغط دم متوازن أيضا وتجعل الشخص بعيد عن الإصابة بأمراض الضغط المرتفع .

مكونات الغذاء المتوازن

يقسم تناول الغذاء الصحي على أساس علمي عن طريق التقسيم بين الدهون والكربوهيدرات والبروتين ، والإنسان الطبيعي يجب أن يستهلك ما يقارب من 1800 سعر حراري في اليوم .

يجب أن تكون النسبة المئوية للسعرات الحرارية الناتجة من تناول الدهون حوالي 35% وما يقارب 25% من البروتين أما البقية فيمكن أن تأتي من الكربوهيدرات .

تعتبر الدهون هي المصدر الأساسي لجسم الإنسان للحصول على السعرات الحرارية اللازمة ، فهي توفر حوالي 10% من إجمالي السعرات الحرارية .

عندما نتحدث حول 1800 سعر حراري في اليوم ، فيكون الناتج من الدهون حوالي 70 جراما أما الكربوهيدرات حوالي 300 جرام وكذلك البروتينات والتي تقدر بحوالي 160 سعر حراري .

تعتبر الفيتامينات والمعادن هي أولى الصور التي يمكن أن يكثر الإنسان من تناولها نحو غذاء صحي متوازن وبدون نسبة دهون أو كربوهيدرات عالية ، تلك العناصر توفر طاقة كافية للإنسان للقيام بنشاطاته اليومية ، وكذلك أعضاء جسده للقيام بوظائفها الطبيعية .

يعتبر تناول الحليب الخالي أو قليل الدسم في الصباح الباكر من أحد أغنى المصادر التي تحتوي على الكالسيوم ، ويعتبر مصدر هام لإمداد الجسم بالكالسيوم الكافي للجسم طوال اليوم .

يجب أيضا الحرص على تناول فيتامينات مهمة جدا مثل فيتامين سي وفيتامين بي ، كل تلك الفيتامينات يمكن الحصول عليها بسهولة عن طريق تناول حصصا من الخضروات والفاكهة الطازجة طوال اليوم .

يعتبر تناول الوجبات المشوية مثل الدجاج أو السمك أو اللحم الخالي من الدسم مصدرا هاما للبروتينات التي تعمل على الإحساس الطويل بالشبع ، وكذلك إمداد الجسم بالبروتينات اللازمة له طوال اليوم .

يمكن تقسيم الوجبات بنفس الطريقة المسبقة بما يتناسب مع رغبتك وشهيتك ، وكذلك ننصحك بتناول الفاكهة والخضروات طوال اليوم بين الوجبات الأساسية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى