قصص مؤثرة عن الصبر

الصبر هو من أعظم الصفات التي يمكن أن يتحلى بها الإنسان في حياته ، لأنه يصل بها إلى الكثير من الأمور التي يريدها ، وكم من أمر كان الإنسان يريده ولوأنه صبر قليلاً لكن خيراً له ليحصل على ما يريد ولكن الإنسان بطبعه عجول ، وأننا سنقص عليك اليوم بعض القصص الملهمة عن الصبر .

قصص عن الصبر والفرج

في يوم الأيام كان هناك أمرأة تبكي على قبر أبيها ، وتحزن على موته فمر بها الرسول _ صلى الله عليه وسلم _  فقال لها : (اتقي الله واصبري) ، فقالت المرأة : إليك عني ، فإنك لم تُصَبْ بمصيبتي .

ولم تكن المرأة تعرف أنه رسول الله _ صلى الله عليه وسلم _ فذهبت إليه حتى تعتذر منه  فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم: ( إنما الصبر عند الصدمة الأولى ) [متفق عليه] .

قصص عن الصبر 

كان هناك رجل من الصالحين يصبر على كل ما يأتيه من الله _ عز وجل _ ولا يقول إلا كلمة خيراً فجاء الذئب ذات ليلية وأكل الديك الذي لديه في الحديقة فقال : خيراً  ثم بعدها بيوم مات الكلب الذي كان يحرس الدار له من الضرب ، فقال ظ: خيراً وبعدها يبوم مات الحمار الذي كان لديه ، فقال : خيراً أن شاء الله .

وكان الناس يستغربون من ردة فعله وصبره على الأشياء السيئة ، وفي ليلة نزل لصوص إلى القرية فقتلوا كل من فيها ، وكانوا يستدلون على أن هذا البيت فيه ناس من صياح الديك لديهم ، أو نهيق الحمار ، ونباح الكلب فلم ينجوا من أهل القرية إلى هو لأن كل هذه الأشياء ماتت لديه فلم يتعرف اللصوص على وجوده .

قصة عن الصبر للاطفال

قصة سيدنا ايوب

من أروع القصص التي يمكن أن تقصها على أولادك هي قصة نبي الله أيوب _ عليه السلام _ فأن يضرب المثل الأروع في الصبر حيث توفى أبنائه ، و أصابه الأمراض الشديد ، ولم يكن معه أي شئ من المال حتى ينفقه ، ووصل به الحال أن زوجته باعت شعرها حتى يأكلو من ثمنه ،  ولكنه كان صابراً محتسباً يدعوا الله _ عز وجل _ ويقول : ( ربي أني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين ) فاستجاب له الله _ عز وجل _ وكشف ما به من ضر ، جزاء صبره على البلاء .

قصص عن الصبر من حياة الصحابة

قصة آل ياسر

من أروع القصص التي تضرب مثال رائع في الصبر هي قصة آل ياسر الذين أسلموا في بداية الدعوة الإسلامية ، وعذبهم كفار قريش أشد عذاب ،  عن أبي عبيدة بن محمد بن عمار بن ياسر عن أبيه قال : ( أخذ المشركون عمار بن ياسر ـ رضي الله عنه ـ فلم يتركوه حتى سبَّ النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ وذكر آلهتهم بخير، ثم تركوه، فلما أتى  رسول الله _ صلى الله عليه وسلم ، قال : ما وراءك ؟  قال : شر يا رسول الله ، ما تُرِكْتُ  حتى نِلْتُ منك وذكرت آلهتهم بخير ، قال : كيف تجد قلبك ؟ ، قال : أَجِدُ قَلْبِي مطمئناً بالإيمان ، قال : فإن عادوا فعد .

فأنزل الله تعالى: { مَنْ كَفَرَ بِاللَّهِ مِنْ بَعْدِ إِيمَانِهِ إِلَّا مَنْ أُكْرِهَ وَقَلْبُهُ مُطْمَئِنٌّ بِالْإِيمَانِ وَلَكِنْ مَنْ شَرَحَ بِالْكُفْرِ صَدْرا فَعَلَيْهِمْ غَضَبٌ مِنَ اللَّهِ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ } ، وكان جزاء صبرهم أن الله _ عز وجل _ بشرهم بالجنة ، فكان الرسول يقول صبرا آل ياسر أن موعدكم الجنة .

قصة عن الصبر على اقدار الله المؤلمة

قصة رجل مريض

في أحد الأيام كان هناك رجل مريض مرض شديد جداً ، لدرجة أن الدود كان يسقط من على جلده ، وكان الناس يخافون من الأقتراب منه ، مع ذلك عندما يمر به الناس يسمعونه يقول ، الحمد الله ، فسأله أحد الناس على ماذا تحمد الله وأنت بك كل هذه الأمراض ، فقال أن لدى لسان  أذكر به الله _ عز وجل _ وهذا من أفضل النعم .

قصص عن الصبر واقعية وعجيبة

كان هناك رجل أعمى لا يرى ، وكان دائماً يحمد الله على نعمة أن الله حرمه من النظر ، ويستغرب الناس منه أشد الاستغراب ، ولكنه كان يقول دائماً الحمد الله الذي حرمني من نعمة النظر حتى لا أنظر إلى المحرمات ، وحتى يكون فقد نظري شفيعاً لي عند الله يوم القيامة في أن أطلب منه لذة النظر إلى وجهه الكريم .

قصص في الصبر على أذى الناس

أكبر مثل في العالم وعلى مر التاريخ في الصبر على أذي الناس هو نبينا المختار محمد _ صلى الله عليه وسلم _ فأنه كان يصبر على أذى المشركين من الكفار ، حتى أنهم عندما طردوه من بلدته وجعلوا قدمه الشريفة تنزف دماً ، ونزل جبريل يقول له يا محمد لو أمرتني أن أطبق عليهم الجبلين لفعلت ، فقال النبي الصابر الرحيم ، عسر الله أن يخرج من أصلابهم رجلاً يبعد الله .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى