الخميرة الغذائية

تشتهر الخميرة الغذائية باستخدامها في مجال صناعة المخبوزات ، وتسمى بهذا الاسم لاحتوائها على البروتين والفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة ، وقد أظهرت الدراسات أن للخميرة فوائد صحية عظيمة والتي من أهمها خفض نسبة الكولسترول لحماية الجسم من أضرار الشوارد الحرة ، وفي هذا المقال سوف نتحدث عن جميع فوائد الخميرة وكيف يمكن الاستفادة منها .

ما هي الخميرة

الخميرة هي عبارة عن مادة غذائية تتكون من فطريات نافعة غنية بالعديد من العناصر الغذائية الهامة ، فهي تعد من مصادر البروتينات الكاملة لاحتوائها على جميع الأحماض الأمينية الأساسية ، فالملعقة الواحدة منها فقط تحتوي على 2 جرام من البروتين ، وهذا يجعلها واحدة من أفضل المصادر الغذائية التي يمكن للنباتين إضافتها إلى نظامهم الغذائي ، كما أن الخميرة مصدرا جيدا من فيتامين ب6 وفيتامين ب12 والريبوفلافين والثيامين والنياسين ، وكذلك فهي غنية بالمعادن الهامة مثل الزنك والسيلينيوم والمنجنيز والماغنسيوم .

فوائد الخميرة

بفضل احتوائها على مجموعة من أهم العناصر الغذائية ، فإن الخميرة الغذائية تمنح الجسم العديد من الفوائد العظيمة مثل :

محاربة أمراض القلب

اتباع نظام غذائي غني بالخميرة يساهم في خفض نسبة الإصابة بأمراض القلب ، عن طريق تحسين مستويات الكولسترول في الدم وتنظيم ضغط الدم

تخسيس الجسم

أجريت دراسة على 54 رجلا وامرأة يعانون من السمنة المفرطة ، ووجد أن استهلاكهم للخميرة ساعد على فقدان الوزن الزائد والدهون في منطقة البطن ، حيث تعمل الخميرة على تقليل هرمون الجريلين المسئول عن الشعور بالجوع ، كما أنها تقلل من إنتاج الدهون عن طريق منع نشاط إنزيمات الكبد .

تحسين صحة الجهاز الهضمي

وذلك عن طريق تعزيز وظائف الأمعاء للقضاء على البكتريا الضارة ودعم البكتريا الجيدة ، وكذلك تساهم الخميرة في علاج الإسهال وعلاج الاضطرابات المعوية بشكل عام .

تعزيز الجهاز المناعي

تساهم الخميرة في تعزيز وتنشيط وظائف الجهاز المناعي لاحتوائها على البيتا جلوكان ، حيث ثبت أن هذه المادة تساهم في تقليل مخاطر الإصابة بالبكتريا الضارة .

محاربة السرطان

ثبت أن الخميرة تحتوي على أحد المركبات التي تمنع نمو الخلايا السرطانية في سرطان الثدي ، كما تعد الخميرة مصدرا جيدا للسيلينيوم وهو من المركبات التي تحارب الخلايا السرطانية .

تحسين المزاج

تحتوي الخميرة على عنصر الليثيوم والذي يستخدم بشكل مباشر كعلاج لاضطرابات المزاج ، كما وجد أن الخميرة تحسن الوظائف المعرفية وتحارب الشعور بالإجهاد .

تحسين صحة الجلد

تحتوي الخميرة على العديد من المركبات الهامة التي تتميز بقدرتها على شفاء الجروح وترطيب البشرة وتخفيف التهاباتها ، وذلك لغناها بالبيتا جلوكان والبروتينات والمعادن والفيتامينات .

تعزيز صحة الدماغ

تساهم الخميرة في تعزيز صحة الدماغ لاحتوائها على النيكوتيناميد ، والذي يحمي من تنكس الأعصاب ويساعد في الحفاظ على خلايا المخ ، ويعمل كذلك على تحسين الوظائف المعرفية والإدراكية .

الحماية من فقدان السمع

يساهم مركب النيكويتياميد الريبوسيد في الوقاية من فقدان السمع ، فهو يقلل من تلف الخلايا العصبية بسبب التعرض للضوضاء .

تعزيز الحمل الصحي

تعد الخميرة مصدرا جيدا للفولات أو حمض الفوليك ، وهو من الفيتامين الضرورية لمنع العيوب الخلقية ، كما تعمل الخميرة على الحماية من الإجهاد التأكسدي ، وهو أحد أسباب ارتفاع ضغط الدم والذي يعد من أخطر المشكلات التي تتعرض لها الحامل .

تحسين وظائف الغدة الدرقية

تعد الخميرة مصدرا جيدا للسيلينيوم ، وهو من المعادن الضرورية لوظائف الغدة الدرقية ولإنتاج هرمونات الغدة الدرقية ، وبالتالي فإن الخميرة تحمي من مشكلات الغدة الدرقية .

طريقة استخدام الخميرة

تستخدم الخميرة الغذائية عن طريق إضافتها إلى النظام الغذائي اليومي وإدخالها في بعض الأطعمة ، وهي تستخدم بشكل أساسي في صناعة الخبز والبيتزا وغيرها من المخبوزات الأخرى ، ويتم إضافة ملعقة الخميرة إلى كوب من الماء وملعقة من السكر لتنشيطها قبل استخدامها ، وينصح باستخدام الخميرة باعتدال وبدون إفراط لتجنب أضرارها .

أضرار الخميرة

برغم فوائد الخميرة فقد يكون لها بعض الأضرار والآثار الجانبية ، فكثرة تناولها قد تسبب اضطرابات هضمية ومعوية ، كما يجب تجنب الخميرة لدى الأشخاص الذين يعانون من أمراض الكلى والنقرس ، وكذلك فلا يجب استخدامها لدى مرضى السكري لأنها قد تتفاعل مع أدوية السكري وتسبب انخفاض نسبة السكر في الدم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى