مرض النوم الافريقي

النوم هو واحد من أهم العمليات الطبيعية التي تقوم بها كافة الكائنات الحية ، هذه العادة التي يلجأ إليها الكائن الحي بهدف الاسترخاء ، لكن هل تعلم أن النوم كذلك يرتبط بالأمراض ؟..اليوم سوف نأخذك للتعرف على مرض النوم الأفريقي ، ذلك المرض الشائع في أجزاء من القارة الأفريقية ، سنتعرف بشكل أعمق على هذا المرض ، وأهم الأعراض التي ترتبط به ، كما سنتعرف على السبب الرئيسي وراء الإصابة به .

ما هو مرض النوم الافريقي

مرض النوم الأفريقي هو أحد الأمراض الطفيلية ، التي يتم انتقالها من قبل أحد الكائنات الحاملة للطفيليات ، فالوظيفة الرئيسية للكائنات الحاملة للطفيليات هي نقل المرض من كائن إلى كائن آخر ، تم العثور على حالات من حاملي المرض في الصحراء الكبرى بالقارة الأفريقية ، وذلك بسبب تواجد الحشرات الناقة للمرض تحديداً في هذه المنطقة .

ينتقل المرض من خلال لدغات نوع من الحشرات ، ذلك النوع الذي يحمل مرض النوم أو كما يدعى ” داء المثقبيات ” ، لكنه ليس من الأمراض الشائعة في العالم ، أو في قارة أفريقيا بشكل عام ، إذ يقتصر تواجده فقط على المناطق التي تحتوي على الحشرات الناقلة للأمراض الطفيلية فحسب .

أعراض داء المثقبيات الافريقي

على الرغم من اسم المرض الذي قد يوحي لك بأنه يرتبط بالنوم فحسب ، إلا أن أعراض المرض لا ترتبط بالنوم فقط ، لنتعرف على أعراض داء المثقبيات الأفريقي في مرحلتيه .

  • أعراض المرحلة الأولى : تسمى أيضاً ” المرحلة الليمفاوية ” ، في هذه المرحلة يشعر المريض بالصداع المزمن ، بالإضافة إلى الشعور بالحكة وآلام المفاصل ، ومن الممكن أن يتطور إلى الإصابة بالحمى ، حيث تتكاثر المثقبيات في الأنسجة تحت الجلد ، مما يسبب ظهور الأعراض المذكورة .
  • أعراض المرحلة الثانية : هذه المرحلة تكشف عن سبب تسمية المرض باسم ” النوم الأفريقي ” ، لأن المريض يعاني في تلك المرحلة من اضطرابات شديدة في عملية النوم الطبيعية ، كما يعاني من اضطرابات في السلوك العام ، بالإضافة إلى ظهور مجموعة من الاضطرابات الحسية .

اسباب مرض النوم الافريقي

مرض النوم الأفريقي من الأمراض الطفيلية ، تلك التي تنتقل من خلال حشرة تحمل العدوى ، هذه الحشرة تسمى ” ذبابة تسي تسي ” ، حيث تعمل لدغات الذبابة على نقل العدوى ، تلك التي اكتسبتها عن طريق كائن آخر ، سواء كان إنسان أو حيوان حامل للعدوى .

تم العثور على حالات مصابة بمرض النوم الأفريقي في الصحراء الكبرى ، وهذا هو ذاته موقع تواجد ذبابة تسي تسي ، فعلى الرغم من تواجد الذبابة في أماكن أخرى بقارة أفريقيا ؛ إلا أنها لا تنقل العدوى إلا في ذلك المكان من القارة فقط ، ولم يتم إيجاد تفسير علمي لذلك حتى الآن .

ذبابة النوم

هي أحد أنواع الحشرات التي تعيش في القارة الأفريقية ، واسمها العلمي هو ” ذبابة تسي تسي ” ، تم اقتران اسم هذه الذبابة بمرض النوم الأفريقي منذ القرن الماضي ، بعد أن تم الكشف عن تسببها في إصابة الآلاف بداء المثقبيات .

تعيش ذبابة النوم في القارة الأفريقية ، وتحديداً في جنوب الصحراء الكبرى ، وهي من الحشرات التي يندرج تحتها مجموعة من الأنواع المختلفة ، قد تم التعرف على 6 أنواع منها فقط حتى الآن ، وجاري البحث عن مواصفات باقي الأنواع الأخرى .

علاج مرض النوم الافريقي

  • يتم علاج مرض النوم الأفريقي في الولايات المتحدة الأمريكية ، عن طريق المركز الخاص بعلاج ذلك المرض ، والذي يقوم باتباع طرق محددة في العلاج .
  • يتم تشخيص مرض النوم الأفريقي أولاً ، من أجل التعرف على المرحلة التي وصل إليها المريض ، وهذا لأن وصول الطفيل إلى الجهاز العصبي المركزي قد يغير كلياً من طريقة العلاج المتبعة من قبل الأطباء .
  • في الغالب يتم الاعتماد على Pentamidine بالمرحلة الأولى لعلاج المرض ، بعد أن يتم التشخيص يتم الاعتماد على مجموعة من العقاقير الطبية التي تتواجد فقط في الولايات المتحدة الأمريكية .
  • بعد أن يتعافى المريض عقب الخضوع للعلاج ، يتم إجراء فحص دوري له على مدار عامين كاملين ، من خلال الحصول على عينة من السائل النخاعي له ، لتحديد تعرض المريض للانتكاس أم أنه قد تعافي تماماً .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى