قاعدة الخمس ثواني

هل فكرت مسبقاً أن الفاصل بين تحقيق هدفك والتخلي عنه قد يكون خمس ثواني فقط ؟ ، نعم خمس ثواني فقط قد تكون السبب في فشلك للأبد أو في ناجحك للأبد وذلك على مستوى حياتك بأكملها وليس مجرد هدف أو حلم ، لذا نوضح لكم مبادئ هذه القاعدة وكيف يمكنها أن تؤثر على حياتكم فيما يلي فتابعونا .

قاعدة الخمس الثواني

  •  صاحبة هذه القاعدة هي ” ميل روبنس ” من الولايات المتحدة الأمريكية وتعمل كمحامية ، فكانت هذه النظرية التي توصلت بمحض الصدفة هي السبب وراء تحقيقها لشهرة واسعة في مختلف أنحاء العالم ومساعدتها للملايين من خلال هذه القاعدة البسيطة .
  • جاءت هذه الفكرة لميل ذات ليلة حينما كانت تشاهد إطلاق ناسا لصاروخ جديد نحو الفضاء فبدأ العد التنازلي من خمسة حتى وصوله للرقم 1 لينطلق بعده الصاروخ تاركاً وراءه انفجاراً ضخماً ، خلدت للنوم في هذه الليلة دون التفكير بأي شيء .
  • وفي صباح اليوم التالي حينما انطلق جرس المنبه وجدت ميل نفسها تعد بشكل تنازلي من خمسة لواحد ، وما لبثت أن انتهت حتى وجدت نفسها تقفز من السرير بنشاط غير معتاد ، ففي العادة كانت تطفئ المنبه مرات عديدة لأخذ غفوة قصيرة قبل أن تستيقظ متأخرة عن عملها وواجبتها المنزلية .
  • تعمقت ميل في هذا الأمر أكثر ، فاكتشفت أن هذا العد التنازلي يعطل العقل عن التشويش على أفكارك لإبقائك في منطقة الراحة ، فالعقل البشري حينما تقرر وضع هدف أماكم يبدأ في استحضار جميع المخاوف والمخاطر التي ستحدث لك جرا هذا القرار فتحبط وتتخلى عن هذه الفكرة لتبقى عالقاً في منطقة الراحة للأبد ، لذا فوجدت أن العد التنازلي يجعلك تركز على تنفيذ القرار ويشوش على كل ما يمكن أن يعطلك عن التحرك .

كتاب قاعدة الخمس ثواني

  • جسدت ميل تجربتها في كتاب أطلقت عليه نفس الاسم ” قاعدة الخمس ثواني ” وساعدت الكثير من خلاله الكثير من الأشخاص على تغيير حياتهم للأفضل .
  • فمن خلال هذا الكاتب وضحت لنا الكاتبة أن الأمر بسيطة للغاية ولا يستغرق سوى خمس ثواني لكي نكون على المسار الصحيح ، ودعمت مدى فعالية هذه القاعدة بمجموعة من القصص الحقيقة لأشخاص تفاعلوا مع هذه النظرية وطبقوها في حياتهم وتمكنوا بالفعل من إحداث فارق كبير بها بمجرد العد بشكل تنازلي من خمسة حتى واحد .

عناصر قاعدة الخمس ثواني

الدوافع الغريزية

  • وليس المقصود بها الغرائز التي عليك إشباعها لكي تشعر بالسعادة والاستمتاع فقط مثل اللهو ، ولكنها الغرائز العميقة المدفونة في أعماق كل منا وتدفعنا لفعل ما يتوجب علينا فعله للحصول على حياة أفضل حتى وإن كنا لا نشعر بأنه علينا أو نريد فعل ذلك حقاً ، لذا خمس ثواني فقط كفيلة بأن تجعل هذه الغرائز داخلك تظهر للسطح بدلاً من وجودها في القاع .

العمل على هدف

  • الأهم من الاستماع لحدسك والانسياق وراء غرائزك القابعة في أعماق قلبك ، هو تحويل هذه الغريزة لهدف يمكنك العمل عليه .
  • مثال إن كان هناك شيء داخلك يدفعك للاعتناء بصحة جسدك أكثر فهذه غريزة ، حولها لهدف حتى تتمكن من تحقيقها بأن نمارس تمارين رياضية وتبدأ التدقيق بالفعل في نوعية الطعام التي تستهلكها .

السيطرة على حياتك

  • العد لخمس ثواني ليس سحراً حينما تنتهي من العد يبدأ مفعوله ، فالأمر ليس بهذه السهولة على الإطلاق فستمر بلحظات يأس وسيحاول عقلك دفعك نحو منطقة الراحة من جديد .
  • لذا عليك احكما السيطرة على حياتك ودفع نفسك لفعل ما يتوجب عليك فعله حتى إن لم تكن ترغب بذلك ، وحتى إن كنت لا تملك الطاقة اللازمة لفعله .

التحرك خلال خمس ثواني

  • تحرك على الفور بعد الانتهاء من العد التنازلي ، عليك البدء على الفور بفعل ما يلزمه الأمر لتحويل هذه الغريزة داخلك لفعل حقيقي ، فالانتظار لأطول من هذه الخمس ثواني سيجعل عقلك يقتل هذه الفكرة ويثنيك عنها كلياً .
  • فالسر وراء نجاح هذه القاعدة هو ما تقوم به بعد الوصول لرقم واحد بالفعل .

كي لا يقتلها عقلك

  • السر وراء التحرك خلال الخمس ثواني هو حتى لا تمنح عقلك فرصة لكي يبدأ في تجسيد جميع مخاوفك أمامك ، فمن مهام العقل حمايتك من لمخاطر وحينما تبدأ بالتفكير في الأمر طويلاً فيصيبك التردد والقلق يتلقى العقل إشارات بوجود إنذار خطر لذا يبدأ على الفور بحمايتك من المخاطر المحتلمة بدفعك بعيداً عن هذه الأفكار .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى