كفالة اليتيم

ثواب كفالة اليتيم عظيم في الدنيا والآخرة ، وقد دعا الدين الإسلامي إلى كفالة اليتيم وحثنا عليها ، وذكر لنا القرآن الكريم ثواب من يكفل يتيما ، كما أنه حذّرنا من أكل مال اليتيم أو معاملته معاملة سيئة ، ودعانا الرسول صلى الله عليه وسلم إلى كفالة اليتيم ، لذلك فإن كفالة اليتيم من أعظم العبادات في الإسلام ، واليتيم هو الطفل الذي يتوفى والده قبل سن البلوغ .

كفالة اليتيم في القرآن الكريم

تحدّث القرآن الكريم في الكثير من الآيات عن فضل كقالة اليتيم ومعاملته بالحسنى ، ومن تلك الآيات ما يلي :

  • ” يَسْأَلُونَكَ مَاذَا يُنفِقُونَ قُلْ مَا أَنفَقْتُم مِّنْ خَيْرٍ فَلِلْوَالِدَيْنِ وَالأَقْرَبِينَ وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا تَفْعَلُواْ مِنْ خَيْرٍ فَإِنَّ اللّهَ بِهِ عَلِيمٌ ” سورة البقرة الآية 215 ، وهنا يوضح لنا الله عز وجل أحد أوجه الإنفاق وهو اليتامى .
  • ” وَآتُواْ الْيَتَامَى أَمْوَالَهُمْ وَلاَ تَتَبَدَّلُواْ الْخَبِيثَ بِالطَّيِّبِ وَلاَ تَأْكُلُواْ أَمْوَالَهُمْ إِلَى أَمْوَالِكُمْ إِنَّهُ كَانَ حُوبًا كَبِيرًا ” سورة النساء الآية الثانية ، وفيها يحذّر الله جل شأنه من أكل مال اليتيم ، ويدعو إلى إعطائه أمواله كاملة دون نقصان .

احاديث في فضل كفالة اليتيم

حث الرسول عليه الصلاة والسلام على كفالة اليتيم ، ومعاملته برفق ولين ، وقد روى أَبو هريرة رضي الله عنه ، أن رَسُولُ اللَّه ﷺ قال : ” كَافِل الْيتيمِ – لَهُ أَوْ لِغَيرِهِ – أَنَا وهُوَ كهَاتَيْنِ في الجَنَّةِ ، وَأَشَارَ الرَّاوي – وهُو مَالِكُ بْنُ أَنَسٍ – بِالسَّبَّابةِ والْوُسْطى ” رواه مسلم، وهنا يوضح لنا رسولنا صلى الله عليه وسلم ، منزلة كافل اليتيم في الجنة ، إذ سيرافق الرسول في جنة الرحمن .

تربية الايتام

إن الأيتام يحتاجون إلى آباء وأمهات ، عوضا عن الذين فقدوهم لأي سبب كان ، ولذلك فإن تربية الأيتام واجب مجتمعي ، ويجب أن تقوم به المؤسسات الخيرية وتدعو إليه ، وتستقدم أشخاصا مدربين ، يربّون هؤلاء الأيتام ، في بيئة صحية وتعليمية ونفسية جيدة ، ويوفرون لهم كل سبل الحياة ، حتى لا يشعرون أنهم أقل من أقرانهم ، من الذين يعيشون في كنف والديهم .

فوائد كفالة اليتيم

  • مجاورة ومرافقة الرسول عليه الصلاة والسلام في الجنة .
  • طاعة الله عز وجل وامتثال أوامره .
  • نيل السعادة والفرحة نتيجة لفعل الخير .
  • ابتسامة اليتيم كافية لجعل يوم كل منا سعيدا .
  • تنشئة الأيتام على الدين والأخلاق الحميدة بدلا من حياة الطرقات الغير آدمية .
  • حماية اليتامى من أي أخطار يتعرضون لها أو أي معاملة سيئة يلقونها .
  • نيل ثوابا عظيما في الدنيا والآخرة .
  • الشعور بالرضا عن النفس .

اجر اليتيم يوم القيامة

أجر وثواب كفالة اليتيم يوم القيامة عظيم ، إذ أن الله عز وجل يحب من يكفل اليتامى ويعاملهم معاملة حسنة ، ويوم القيامة سيلقى كافل اليتيم أجره من الله سبحانه وتعالى ، ويتمتع بحسن الثواب ، لأن مجرد مسحة على شعر اليتيم لها ثواب كبير ، فما بالكم بكفالته من كل النواحي ؟

شروط كفالة اليتيم

  • أن يكون اليتيم غير بالغ ، لأن من بلغ ووالده توفى لا يعد يتيما .
  • أن يكون اليتيم غير قادر على متطلبات الحياة المالية.
  • إذا كان كافل اليتيم رجلا مُعدما ؛ جاز له أن ينفق على اليتيم الذي يكفله من ماله ، ولكن ألا يسرف فيه وألا ينفقه في أوجه غير ضرورية .
  • حسن معاملة اليتيم من قبل كفيله والإحسان إليه ورعايته على الوجه الأكمل .
  • إذا تبرّع أحد لليتيم ؛ فعلى كفيله أن يحسن إنفاق تلك التبرعات ، وألا يطمع فيها لنفسه ، فهو بمثابة أمين عليها .
  • ألا يتخذ اليتيم اسم كفيله ؛ لأن التبني محرّم في الإسلام .
  • الحرص على تعليم وتربية اليتيم وتهذيب أخلاقه وسلوكه .

دعاء اليتيم

اليتيم من أحب الفئات إلى الله عز وجل ، لأنه حُرم من نعمة وجود أبيه في صغره ، لذلك فإن تعرضه لأي أذى أو ظلم له عقوبة شديدة ، ذكرها الله سبحانه وتعالى في عدة مواضع من القرآن الكريم ، ويجب على كل منا أن يتجنب ظلم اليتيم ، لأن الله يسمع دعاءه ويرد مظلمته ، ويقتص ممن ظلمه ، لذلك علينا الحذر من دعاء اليتيم بالشر على ظالمه .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى