درجات الحب

تختلف درجات الحب من شخص لآخر ، فليس كل إنسان يصل إلى مستوى الحب الذي يشعر به غيره ، ويتوقف ذلك على شخصية الفرد وطباعه ومدى سيطرة القلب على العقل ، ونعرض لك من خلال التقرير التالي نبذة عن درجات الحب في اللغة ، وكذلك درجات الحب عند الصوفية .

درجات الحب في اللغة

إليك أبرز درجات الحب في اللغة :

الهوى

وهو الدرجة الأولى من الحب ، ويعني أن يميل الشخص إلى شخص آخر ، وتقوم الكثير من قصائد الحب على مصطلح الهوى .

الصبوة

وهي الدرجة الثانية من الحب ، ويزداد فيها شعور الشخص بالحب ، وينتقل من مرحلة الهوى إلى منزلة أعلى ، ويبدأ فيها الحبيب في التغزل بحبيبته

الشغف

مصطلح الشغف مشتق من ” شغاف القلب ” أي الغشاء المحيط بالقلب ، وهي مرحلة تتصف فيها المشاعر بالعمق ، حيث يصل فيها الحب إلى القلب مباشرة .

الوجد

يدل مصطلح الوجد على الوصول إلى درجة متطورة من الحب ، وفيها يفكر طرفي الحب في بعضهما كثيرًا بحيث لا يقدر أي طرف على نسيان الآخر .

الكلف

وهنا يزداد تفكير المحبين كل منهما في الآخر ، وترتقي المشاعر إلى درجة عالية ومتقدمة ، ولا يستطيع أي طرف أن يتجاهل التفكير في الآخر .

العشق

وهي درجة من الحب الشديد والعميق التي يبادر كل طرف فيها بتقديم التضحيات لضمان استمرار الحب ، ويرفض الطرفين فيها نهائيًا فكرة التخلي عن بعضهما ، كما تزداد لديهم الشهوة .

النجوى

هي أولى مراحل الحزن والاشتياق الذي ينتج عن البعد والفراق ، حيث يعجز فيها كل طرف عن وصال الطرف الآخر .

الشوق

وهو وليد الغياب والبعد ، حيث بمجرد أن يغيب المحبوب يشعر المحب بالشوق له والرغبة في رؤيته سريعًا .

الود

وتعد هذه درجة من درجات الاستقرار في الحب ، حيث يصل إلى المحب والمحبوب بعد حدوث حالة من التوازن في المشاعر بينهما .

الوله

وهو درجة سامية من الحب ، يشعر فيها المحب بالحزن الشديد ند غياب المحبوب ، ولا يستطيع أن يعيش حياته إلا بوجود من يحب بجانبه .

الهيام

تعتبر هذه الدرجة الأكبر من الحب ، حيث تتصف مرحلة الهيام بالجنون ، وهي عبارة عن حب نقي وعنيف قد لا يقدر البعض على تحمله .

درجات الحب عند الصوفية

يبلغ عدد درجات الحب عند الصوفية 10 درجات وهي :

العلاقة : وتعني شدة التعلق بالمحبوب وعدم القدرة على فراقه .

الإِرادة : وفيها يميل قلب المحب إلى المحبوب ويريده دائمًا بجانبه .

الصبابة : وتعني أن ينصب قلب المحب على المحبوب دون قدرة على التوقف .

الغرام : وهي أن يلازم الحب القلب ولا يستطيع مغادرته مهما حدث .

الوداد : وتمثل هذه المرحلة صفاء الحب ونقاءه .

الشغف : وهي مرحلة متقدمة من الحب ، يتغاضى فيها المحب عن أي شئ حتى الجفاء .

العشق : وهي التعلق بالمحبوب لدرجة كبيرة يستحيل معها الفراق .

التتيم : وفيها يشعر المحب بالخضوع والاستكانة والذل في حبه .

التعبد : هي منزلة أسمى من التتيم ، ويشعر فيها الشخص بأنه لا يجد شيئًا من نفسه.

الخلة : وهي تخلل الحب لقلب المحب وروحه ، وفيها لا يستطيع أحد أن يأخذ مكان آخر في قلب الشخص المحب .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى