الغلاف الصخري

من خلال موضوعنا اليوم سنتعرف على ظاهرة طبيعية رائعة ، ونتناولها بالفحص ، ونوضح دلالتها ، وتكوينها ، بالإضافة إلى أهمية وجودها ، فتعالوا بنا اليوم نستكشف أهم التفاصيل حول ظاهرة اليوم أيها الأعزاء ، من خلال ما يلي من سطور ، فهيا بنا .

تعريف الغلاف الصخري

هو ذات المادة الصلبة التي تكون بمثابة غلاف خارجي يحيط بالأرض ، ويطلق عليه اسم القشرة الأرضية ، وهو عبارة عن طبقات مختلفة من ناحية السمك من الصخور ، فليست كل صخوره من نفس الحجم والسمك ، وإنما توجد بشكل متباين نوعًا ما ، مما يجعلها تزداد في سمكها على المناطق اليابسة ، ولا سيما المرتفعات منها ، كما تقل هذه الصخور في سمكها كلما اقتربت من قيعان المحيطات ، ويمتد غلاف القشرة الأرضية ، حتى يبلغ من ناحية السمك حوالي خمسة وأربعين كيلو متر مربع ، كما قد يزيد عن ذلك ، إلى أن يصل إلى حوالي ستين كيلو متر مربع ، وذلك في المرتفعات الشاهقة ، حيث يوجد تحت الجبال المرتفعة .

مم يتكون الغلاف الصخري

تتكون القشرة الأرضية الصخرية من عنصرين أساسيين هما :

  1. الطبقة العلوية : والتي تعرف بالسيال ، وهي عبارة عن طبقة مائعة ، رقيقة السمك ، تتألف من معدن السليكون ، ومعدن سيليكات الألمونيوم ، كما وتتألف غالبية صخور هذه الطبقة من الجرانيت ، والجدير بالذكر أن هذا النوع من الصخور ، يقل تدريجيًا في سمكه ، إلى أن يصل إلى قيعان المحيطات ، والذي يظهر خلالها أقل ما يمكن ، وقد يختفي تمامًا ، ويبلغ سمكها تحت قيعان بعض المحيطات ما بين اثنى عشر إلى خمسة عشر كيلو متر مربع ، كما ويرتفع بالتدريج كلما اقتربنا من سطح اليابس .
  2. الطبقة السفلى : وتعرف هذه الطبقة بالسيما ، وتتألف من مجموعة معادن ثقيلة جدًا ومنصهرة ، مثل : معدن السيليكون ، ومعدن سيليكات الماغنسيوم ، وأغلب صخور هذه الطبقة من صخور البازلت الضخمة ، والتي تتسم بلزوجتها ، والتي ينتج من فوهاتها مقذوفات بركانية هائلة تصطدم بسطح الأرض .

كما وتتكون القشرة الأرضية لسطح الأرض من عنصرين آخرين ، موجودان أسفلها ، نوردهما فيما يلي :

  • طبقة السيما : تتألف طبقة السيما من مجموعة معادن ثقيلة للغاية ومنصهرة ، ومن أهم المعادن المكونة لها مادة الماغنيسيوم ، ومادة السيليكون ، وغالبية صخورها من صور البازلت اللزجة ، وتخرج من فوهاتها مقذوفات بركانية هائلة تخرج إلى سطح الأرض .
  • طبقة الستار : ويطلق عليها اسم طبقة المانتل ، وهي عبارة أغطية صخرية شديدة الصلابة ، وتنتج هذه الصلابة من شدة الضغط على هذه الأغطية ، ويبلغ سمكها حوالي ألفين وتسعمائة كيلو متر مربع ، وغالبًا ما تتألف من معدن الحديد ، ومعدن الماغنيسيوم ، وتحيط هذه الأغطية بالنواة ، والتي تتألف في الغالب من معدني الحديد والنيكل ، وهي معادن ثقيلة ، كثافتها عالية ، كما وتنقسم النواة بدورها إلى قسمين أساسيين ، هما :
  1. النواة  الخارجية : وتتألف من مواد صلبة منصهرة ، ناتجة عن ارتفاع درجات الحرارة القاسية ، ويبلغ سمكها حوالي ألفين ومائتين وخمسين كيلو متر مربع .
  2. النواة الداخلية : وتتألف من مواد شديدة الصلابة ، وتنتج صلابتها الشديدة من الضغط المرتفع عليها من جميع الجهات ، ويبلغ سمكها حوالي ألف ومائتين كيلو متر مربع .

اهمية الغلاف الصخري للارض

لغلاف القشرة الأرضية العديد من الفوائد والمنافع الجمة للأرض ، فالأغلفة التي تحاط بها الأرض عبارة عن خمسة أغلفة مختلفة ، نوردهما فيما يلي :

  1. الأغلفة الصخرية .
  2. الأغلفة الحيوية .
  3. الأغلفة المائية .
  4. الأغلفة الجليدية .
  5. الأغلفة الجوية .

وتتألف جميعها محدثة تنوعًا بيولوجيًا رائعًا حول الأرض ، وبما أننا بصدد الأغلفة الصخرية المحيطة بسطح الأرض ، فسنتطرق إلى أهميتها بالنسبة إلى الأرض فيما يلي :

  • تعتبر بمثابة مناظر طبيعية خلابة .
  • ينتج عنها تربة خصبة ، الناتجة عن حدوث عمليات تعرية الصخور التي تتألف منها الأغلفة الصخرية ، مما ينتج عنها هطول مزيد من الأمطار ، كما وتؤدي إلى هبوب الرياح .
  • كما تنتج تنوعًا واضحًا في درجات الحرارة ، مما ينتج عنه تنوع المناخ .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى