تربية الاطفال

إننا الآن بصدد مجتمع أكثر تحضرًا ، وأشد انفتاحًا على أساليب التكنولوجيا الحديثة ، وفي ظل التطورات العلمية ، والأساليب العلمية الحديثة ، وفي ظل هذا التطور والتحضر ، تظل تربية الأبناء من أهم المظاهر اللازمة للتقدم  والتطور ، وإكساب الطفل مهارات علمية حديثة ، تكسبه تعاليم دينه ، ومزيدًا من أخلاقيات وآداب التعامل في حياته اليومية ، بالإضافة إلى إكسابه المهارات المستحدثة ليتماشى مع ركب التطور والحضارة الذي يعيشه العالم في هذا العصر ، ومن هنا وقع على عاتق الآباء والأمهات مسئوليات أكبر لتربية أبنائهم ، تعالوا بنا نتعرف على أهم نماذج تربية الأطفال فيما يلي :

تربية الاطفال الرضع

بالنسبة إلى الطفل الرضيع ، فيجب الالتزام بخطط تربوية محددة ، وصريحة ، تتناسب مع سنه الصغير ، حتى يتعود على اكتساب المهارات والأخلاقيات السليمة منذ نعومة أظافره ، وسنقسم هذه الأخلاقيات والمهارات إلى مجموعة أساسيات رئيسية فيما يلي :

  1. تعزيز ثقة الطفل في نفسه .
  2. تخصيص وقت محدد ومكثف للعب واللهو مع الرضيع .
  3. اتباع روتين محدد لحياة الرضيع .
  4. الاهتمام بتغذية الطفل .
  5. تعويد الرضيع على نظام محدد في النوم .
  6. تحفيز الطفل على النطق والكلام .
  7. تحفيز الطفل وتعويده على المشي .

تربية الطفل العنيد

يجب على الوالدين تحديد السلوكيات المراد تغييرها لدى الطفل العنيد ، والعمل على حلها كل سلوك على حدا ، والتعامل مع هذا السلوك بصبر وحكمة ، حتى يتسنى التخلص من هذا السلوك العنيد ، واستبدال سلوك آخر قويم بدلًا منه ، تعالوا بنا نتعرف في التالي على مجموعة من النصائح تفيد في التعامل مع الطفل العنيد ، والحد من سلوكياته السلبية :

  • اتباع اللين ، والصبر ، والروية ، والحكمة في التعامل مع الطفل .
  • التعامل بالحلم والهدوء في المواقف والأزمات العصبية .
  • الحد من التعامل مع الطفل بعنف ، ومحاولة حل المشكلة بهدوء .
  • محاولة إقناع الطفل بوجهات النظر ، بطريقة مبسطة تتناسب مع سنه .
  • عدم الإصرار على توجيه الأوامر للطفل دون أن يكون لها فائدة ، والمراد منها فقط يتمثل في الإجبار ، لأنه سيتفهم ذلك .
  • يجب عدم محاولة تعديل سلوكيات الطفل مجتمعة مرة واحدة ، بل يجب التدرج فيها .
  • عدم التحكم في الطفل دون مبرر مقنع .
  • اختيار الوقت الملائم لتعديل سلوكيات الطفل ، وعدم الضغط عليه في الأوقات غير المناسبة له .
  • تشجيع الطفل ، وتوجيه المدح إليه عندما يسلك السلوكيات الإيجابية ، فكما تعاقبه عند الخطأ ، وتوجه اللوم إليه ، وجه إليه الثناء عند السلوك الجيد .
  • عدم جعل سلوكيات الطفل عرضة للتشهير أمام الآخرين ، وهو حاضر ، حتى لا يتسبب ذلك في إيذاء مشاعره .
  • منح الطفل فيضًا من مشاعر الحب ، والعطف ، والحنان .
  • عدم مقارنة الطفل بمن هم أفضل منه ، وعدم تفضيل أحد عليه .
  • توجيه مزيد من الاهتمام نحو الطفل ، ومشاركته في الأنشطة التي يفضلها .

الاخطاء الشائعة في تربية الاطفال

من ضمن الأخطاء الشائعة التي يجب تجنبها عند تربية الطفل ما يلي :

  • الاستهانة والاستخفاف بعقلية وقدرات الطفل .
  • طلب الكف عن بعض السلوكيات التي يفعلها الطفل ، وأنت تتبعها في الأساس .
  • الشجار ، والمشادات بين الأب والأم أمام الطفل ، حيث تسبب له مضار سلبية للغاية .
  • عمل هيبة للأب والأم أمام طفلهم ، وعدم الإفراط في تدليلهم ، لما سينعكس بالضرورة عليه بآثار سلبية .
  • الثناء على الطفل بشكل دائم ، مهما أخطأ ، مما سيجعله متكاسلًا ، ويعزز الغرور في نفسه .
  • تعويد الطفل على سب الآخرين ، والسخرية منهم .
  • عدم احترام الأبوين لخصوصيات الطفل ، والتشكيك فيه دائمًا ، مما سينعكس بالسلب على سلوكياته ، وعدم احترامه لخصوصيات أحد .
  • عدم تعويد الطفل على التعلم من أخطائه ، وعدم منحه الفرصة للاستفادة منها والتعلم ، والتركيز على التوبيخ ، والعنف فقط .
  • الانشغال عن الطفل بالأمور الحياتية المختلفة ، بالإضافة إلى الانشغال الزائد عن الحد بالهواتف المحمولة ، على حساب الاهتمام بالطفل ، وتربيته تربية سليمة .

فيجب دعم الطفل ، وتعزيز قدراته العلمية ، والتربوية ، والحياتية ، والعمل على تعويده بصدر رحب ، ولطف ، ولين على كل ما هو إيجابي ، ليس مرة واحدة ، وإنما استهداف سلوك واحد في كل مرة ، إما لتغييره ، أو لإكسابه سلوكًا جديدًا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى