ابن البيطار

البحث عن أشهر علماء القرون الوسطى ، سوف يقودك للتعرف على العالم المسلم ، ذو الشهرة العالمية ” ابن البيطار ” ، إنه عالم النباتات والعقاقير الطبية ، الذي حصل على شهرة عالمية مثل ابن رشد وابن الهيثم وغيرهم من علمائنا الأجلاء ، وقد استطاع ابن البيطار أن يكشف للعالم عن الكثير من أسرار النباتات والأعشاب في عالم الصيدلة ، لنتعرف أكثر على ابن البيطار .

عالم النباتات والادوية الذي لقب بابن البيطار

إنه ضياء الدين بن أحمد المالقي ، أحد أشهر علماء النباتات والأدوية في العالم الإسلامي ، بل قد اكتسب شهرة عالمية ولازال اسمه يتردد حتى اليوم في أوروبا .

استطاع العالم المسلم ” ابن البيطار ” أن ينال مكانة مرموقة بين العلماء في القرون الوسطى ، وذلك بتعرفه على ما يصل إلى ما يقرب من 400 نوع من العقاقير الطبية في العصور القديمة .

ولد ابن البيطار في القرن الثاني عشر ، تحديداً في بلاد الأندلس التي كانت تحت السيطرة الإسلامية في ذلك الحين ، وقد تلقب  ب ” ابن البيطار ” نسبة إلى والده الذي كان يعمل طبيباً بيطرياً آنذاك .

يذكر أنه قد تلقى الكثير من العلم على يد أبو العباس النبطي ، الذي كان في ذلك الحين يأخذه للتعرف على أعشاب ونباتات الأندلس ، ويطلعه على أهم الخصائص العلاجية التي تتمتع بها تلك النباتات .

ابرز صفات ابن البيطار

اتسم ابن البيطار بالعديد من الصفات ، تلك التي جعلته ينال مكانته المرموقة التي حصل عليها في العالم بالعصور الوسطى ، ولعل حب العلم والتعلم كان أحد أبرز صفاته التي اتسم بها ، فلقد كان محباً للعلم منذ نشأته الأولى ، حيث نال علمه على يد أبو العباس النبطي ، وقد كانت تلك هي انطلاقته الأولى .

كان ابن البيطار شغوفاً بدراسة علم النباتات والأعشاب ، وهذا ما دفعه إلى ترك الأندلس والبحث عن أصناف من النباتات في ساحل شمال إفريقيا ، وقد تنفل عبر البلاد فلقد زار الأناضول وطرابلس وأنطاليا ، بالإضافة إلى سوريا وفلسطين .

طموح ابن البيطار هو ما جعله يصل إلى مكانة رئيساً لقسم الأعشاب  ، حيث شغل ذلك المنصب في عهد الدولة الأيوبية .

بما اشتهر ابن البيطار

نستعرض سوياً أبرز أعمال ابن البيطار التي اشتهر بها في مجال النباتات والأعشاب

  • كتاب الجامع لمفردات الأدوية والأغذية يعتبر من أهم أعمال ابن البيطار ، فذلك لم يكن مجرد كتاب عادي مثل باقي المؤلفات الصيدلانية ، بل كان بمثابة موسوعة طبية متكاملة ، وذلك لاحتوائه على 1400 نبات وعشب وأبرز استخداماتهم المفيدة للإنسان .
  • كتاب المغني في العدوية المفردة ، كذلك هو أحد الأعمال الرئيسية التي حققت شهرة كبيرة في العالم الإسلامي ، إنه أيضاً لم يكن هذا الكتاب عادياً ؛ بل كان بمثابة الموسوعة الطبية الشاملة في علم النباتات ، بذكر استخدامات مجموعة من النباتات والأعشاب في صنع العلاجات المختلفة .
  • عمل ابن البيطار رئيساً لقسم الأعشاب كان كذلك من أبرز المحطات في حياته ، وكان ذلك في عهد السلطان الكامل بعصر الدولة الأيوبية .

انجازات ابن البيطار

  • يعتبر ابن البيطار مؤسس علم الصيدلة في العصور القديمة ، وذلك لإنجازاته العظيمة التي استطاع تحقيقها في هذا العلم ، بجمع ما يصل إلى 300 نبات لم يكن يعرف العالم عنه شيئاً ، واستغلالهم في اخترعا عقاقير طبية حديثة تعالج أمراض متعددة .
  • قام ابن البيطار بالكثير من الجولات الاستكشافية حول العالم ، تلك الجولات التي ساعدته على معرفة الكثير من الأعشاب .
  • كان ابن البيطار من أوائل العلماء المسلمين الذين يقومون بإعداد التجارب العلمية ، وهذا يرجع إلى تأثره بالعالم جالينوس .
  • كان تأثر ابن البيطار بالعلماء الآخرين أمراً إيجابياً ، ساهم في تشكل شخصيته كعالم مرموق .

اقوال ابن البيطار

أقوال وحكم القدماء تحمل بداخلها الكثير من الحكمة والعلم ، ولقد اشتهر العالم المسلم ابن البيطار بالكثير من العلم والحكمة ، وهذا ما جعل الكثيرين يبحثون عن أهم الأقوال التي قالها ابن البيطار ، حتى تلهمهم في حياتهم ، نستعرض معاً أهم مقولة للعالم ابن البيطار .

  • ” إن أعمال القدماء غير كافية وغامضة من أجل تقديمها للطلاب ، لذا يجب تصحيحها وإكمالها حتى يستفيدون منها أكبر مما يمكن ” .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى