القلق

القلق من حدود معينة يعد أمراً طبيعياً نمر به جميعاً دون استثناء ، لكن حينما يتخطى هذا القلق حدوده حتى في أبسط المواقف وتجاه أصغر الأشياء يصبح هذا الأمر مشكلة تستدعي في بعض الأحيان الخضوع للعلاج ، لذا فيما يلي نتناول مرض اضطراب القلق بالتفصيل فتابعونا .

اعراض القلق النفسي الحاد

من الأعراض الشائعة المرتبة باضطراب القلق النفسي ما يلي:

  • الإحساس بحالة شديدة من التوتر والعصبية والقلق .
  • الإحساس بحالة من الذعر أو التشاؤم بوقوع شيء ما خطير .
  • زيادة عدد ضربات القلب بشكل ملحوظ .
  • زيادة وسرعة التنفس .
  • الشعور برجفة في الجسد .
  • التعرق .
  • مواجهة صعوبات في النوم .
  • الإحساس بحالة من الضعف والإعياء .

اعراض القلق النفسي الجسدية

في بعض الحالات قد تكون أعراض القلق هي دليل على معاناة المريض من مشكلة صحية خفية والتي يحددها الطبيب ، ومن هذه المشكلات الصحية :

  • مرض السكري .
  • امراض القلب .
  • وجود مشكلات في الغدة الدرقية مثل زيادة نشاطها .
  • معاناة المريض من اضطرابات في الجهاز التنفسي مثل إصابته بالربو .
  • من أعراض الانسحاب لبعض العقاقير الطبية أو المخدرات والإقلاع عن الكحول .
  • نتيجة للإصابة بالقولون العصبي .

أسباب القلق النفسي

هناك العديد من الأسباب التي تقف وراء الإصابة باضطراب القلق النفسي ومنها :

  • التعرض لصدمة في الصغر يعد من أكثر العوامل المتسببة باضطراب القلق خاصة الصدمات التي يتعرض لها الشخص في الصغر .
  • في بعض الحالات قد يسبب تعرضهم لحالة صحية معنية اضطراب القلق نتيجة لخوفهم الشديد من إمكانية العلاج من هذه المرض .
  • تراكمات الحياة اليومية هي واحدة من هذه العوامل أيضاً ، والتي تتمثل في ضغوط عصبية يعاني منها المرء نتيجة لمروره ببعض الأحداث مثل وفاة شخص عزيز عليه أو معاناته من أزمة مالية .
  • أيضاً بعض أنواع الشخصيات هم أكثر عرضة للإصابة باضطراب القلق من غيرهم .
  • معاناة المريض من مشكلة نفسية أخرى مثل الاكتئاب .
  • قد يزيد وجود تاريخ مرضي في العائلة باضطراب القلق من احتمالية الإصابة به .
  • سوء استعمال بعض العقاقير الطبية أو تعاطي المخدرات والمشروبات الكحولية .

علاج القلق النفسي

الطبيب هو الشخص الوحيد القادر على تخليصك من عناء اضطراب القلق فلا يمكن استخدام أي نوع من المهدئات أو العقاقير الطبية على مسئوليتك الخاصة ، كما أن علاج اضطراب القلق ينقسم لشقين علاج نفسي وعلاج بالعقاقير الطبية لذا لا يمكن الاعتماد عليها بمفردها ، أما عن الحالات التي تستدعي التوجه للطبيب فيه :

  • إحساسك بالقلق لدرجة مبالغ بها لحد التأثير على علاقتك بمن حولك أو التأثير على عملك بكل سلبي .
  • شعورك بالانزعاج من عدم القدة على السيطرة على خوفك وقلقك .
  • المعاناة من اعراض الاكتئاب .
  • الشك في ارتباط ما تعاني منه من القلق بعارض صحي .
  • إن كانت تراودك أفكار انتحارية ، وهذه حالة تستدعي الحصول على مساعدة طبية على الفور .

انواع القلق

لاضطراب القلق عدة أنواع مختلفة ومنها :

اضطرابات الهلع

  • يعاني مريض الهلع النفسي في هذه الحالة من شعور مفاجئ بالهلع والذعر الشديد ، تسبب سرعة ضربات القلب وآلام في الصدر وصعوبة في التنفس .
  • ويعاني المريض في هذه الحالة من الذعر للتعرض لهذه النوبة ثانية ، أو حدوث بانيك اتاك .

الرهاب

  • وهو الخوف الشديد من أحد النشاطات أو الكائنات ، وحتى من بعض المواقف .

الرهاب الاجتماعي

  • وهو شعور المريض بحالة من الذعر الشديد من أن يطلق عليه الآخرين أحكام في المناسبات الاجتماعية المختلفة ، مما يدفعه لتجنب المناسبات الاجتماعية كثيراً والاختلاط بالبشر في أقل الحدود

رهاب الميادين

  • وهي حالة يشعر بها المريض بالخوف والذعر الشديد تدفعه لتجنب التواجد في بعض الأماكن المعينة ، والتي يشعره التواجد فيها بالخوف أو الحبس وحتى الحرج .

اضطراب الوسواس القهري

  • يعاني المريض في هذه الحالة من تكرار مجموعة من الأفكار الغير منطقية ، والتي تدفعه للقيام بسلوكيات معينة متكررة .

اضطرابات قلق الانفصال

  • وهي حالة تصاحب المريض نتيجة لشعوره بالقلق الشديد من الانفصال عن أحبائه ، مثل خوف الطفل من مفارقة والديه أو أصدقائه ، أو بعض اضطرابات القلق الاجتماعي .

اضطراب ما بعد الصدمة

  • وهي حالة صحية يتعرض لها المريض في حال تعرضه لصدمة كبيرة في حياته .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى