مجدي يعقوب

الدكتور مجدي يعقوب جراح القلب العالمي الذي سخر حياته بأكملها لخدمة البشرية معتبراً الطب مهنة نبيلة وإنسانية وليست مجالاً للتجارة ، نتناول من خلال هذا المقال نبذة عن سيرته الشخصية فتابعونا لتعرفوا الكثير عنه .

نشأة مجدي يعقوب

  • مجدي حبيب يعقوب من مواليد محافظة الشرقية في جمهورية مصر العربية ، ولد في السادس عشر من شهور نوفمبر عام 1935م .
  • كان والده طبيباً وهذا ما ألهمه ليصبح طبيب أيضاً ، لكن السبب الرئيسي وراء سعيه بشدة للتخصص في مجال جراحة القلب هو موت عمته في مقتبل العشرين من عمرها بسبب معاناتها من مشكلة في صمام القلب وعدم تمكن الطب في ذلك الوقت من معالجتها .
  • وبالفعل تمكن من الالتحاق بكلية الطب في جامعة القاهرة وتخرج منها عام 1957م ، ثم قضى في مصر عامين عقب تخرجه يعمل كطبيب جراح لينتقل في بداية الستينات لبريطانيا لإكمال دراسته في تخصص جراحة القلب .

اعمال مجدي يعقوب

تمكن الدكتور مجدي يعقوب من تحقيق العديد من الإنجازات التي غيرت عالم جراحة القلب كثيراً ، بفضل جهوده وأبحاثه تمكن الكثير من الأشخاص من التعافي بالرغم من الآراء الزاعمة باستحالة تماثلهم للشفاء ، ومن أهم أعماله خلال السنوات الماضية هي :

  • بعد انتقاله للندن عمل في مشفى هارتفيلد منذ عام 1969م وحتى عام 2001م ، وبفض جهود فقد تمكن من جعل هذه المستشفى رائدة في مجال العمليات الجراحية فكانت تجرى بها حوالي مائتي عملية جراحية متخصصة خلال العام الواحد .
  • وفي عام 1980م أطلقت المشفى برنامج لزراعة القلب تحت قيادة الدكتور مجدي يعقوب .
  • وقد تمكن هو والفريق الطبي المعاون له من إجراء ما يزيد عن ألف عملية جراحية خلال العشر سنوات التالية ، وبفضل ذلك ارتفعت معدلات الشفاء من أمراض القلب كثيراً .
  • خلال عام 1983م أجرى الدكتور مجدي يعقوب عملية جراحية لرجل يسمى ” جون ماكفيرتي ” .
  • والذي دخل بفضل هذه العملية موسوعة جينيس كأطول فترة يعيشها شخص بلب مزروع .
  • فقد عاش جون بالقلب الذي زرعه له يعقوب لمدة ثلاثة وثلاثين عام حتى توفي عام 2016م .
  • عام 1986م تم تعيين مجدي يعقوب كأستاذ في المعهد الوطني للقلب ، وشارك على مدار سنوات في تطوير عمليات زراعة القلب والرئة .
  • وحين بلغ من العمر خمسة وستين عام قرر الاعتزال عن مزاول المهنة والاستمرار كمستشار لعمليات زراعة القلب ، لكنه ترك اعتزاله بشكل مؤقت عام 2006م .
  • شارك في عملية جراحية لمريض عاد قلبه الأساسي للعمل بشكل طبيعي بعد قرابة الشعر سنوات من إجراء عملية زراعة قلب آخ له ، فكان لابد من إزالة القلب المزروع وإعادة قلبه للعمل من جديد .
  • أسس مجدي يعقوب في لندن مؤسسة خيرية تدعى ” سلسلة الأمل ” في بريطانيا وذلك عام 1995م
  • تتولى هذه الجمعية تقديم المساعدة الطبية للأطفال من مرضى القلب من مختلف أنحاء العالم ومساعدتهم على الحصول على العلاج الملائم في الولايات المتحدة لإنقاذ حياتهم ، فتتكفل بكافل النفقات الخاصة بعلاجهم حتى تمام شفائهم .
  • كما أنه قد افتتح مؤسسة مجدي يعقوب لأمراض القلب في مدينة أسوان بجمهورية مصر العربية ، والتي يقوم من خلالها بمعالجة المرضى بالمجان .
  • حصل مجدي يعقوب على العديد من الجواز والتكريمات خلال مسيرة حياته تقديراً لجهود المضنية .
  • ومن تلك التكريمات حصوله عام 1991م على لقب فارس ، جائزة التميز في جراحة القلب عام 2003م ، كما حصل عام 2006م على ميدالية ذهبية من  الجمعية الأوروبية لأمراض القلب .
  • عام 2007 تم منحه وسام الاستحقاق من الأكاديمية الدولية لعلوم القلب والأوعية الدموية .
  • كما منح عام 2011م قلادة النيل العظمى للعلوم والإنسانية .
  • وآخر تكريم كان منذ بضعة أيام في عشرين فبرابر 2020 وذلك من قبل محمد بن راشد آل مكتوم حاكم إمارة دبي بمنحه وشاح محمد بن راشد للعمل الإنساني .

ابناء مجدي يعقوب

  • تزوج مجدي يعقوب من سيدة ألمانية تدعى ماريان ، والتي فارقت الحياة في عام 2012م .
  • أما عن أبنائه فقد أنجب منها ثلاثة أطفال ولد وفتاتين وهم ” أندروا ، وصوفي ، وليزا “

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى