جفاف العين

تختلف مسميات جفاف العين كثيرا فهناك من يطلق عليه العين الجافة أو متلازمة جفاف العين أو حتى مرض جفاف العين ، ويعتبر جفاف العين منتشرا جدا كأحد أكثر الأمراض شيوعا في العالم ، وتصل نسبته على اختلاف البلدان في العالم بين 5 % إلى 50% وتختلف تلك النسبة من مكان لآخر على حسب تشخيص كل شخص وعمره وجنسه ، وكذلك تاريخه المرضي .

ما هو جفاف العين

هو الشعور بالعيون غير مرطبة أو جافة بعض الشيء ويمكن أيضا الإحساس بالخدوش أو الحرقة داخل العين ،ويعتبر كبار السن من أكثر الأِشخاص المعرضين لحدوث مشكلة متلازمة جفاف العين ، ويليهم الأشخاص من ذوي العادات الصحية الخاطئة أو الأشخاص الذين يستخدمون الشاشات الذكية القريبة من أعينهم بكثرة مثل الهواتف النقالة أو أجهزة الحاسوب .

اعراض جفاف العين

تختلف الأعراض من شخص لآخر ولكن من أهم أعراض جفاف العين هو الإحساس بالحرقة الدائمة في العين والرغبة الملحة في الحكة أو الهرش للعين ، وكذلك ظهور بعض الاحمرار في بعض الحالات المتقدمة .

الشعور بوجود حصى داخل العين أو الشعور بوجود خدش أو جرح داخل جفون العين ، يمكن أن يدل على وجود جفاف كبير في العين ويعمل ذلك على الشعور بتلك الأشياء الغريبة .

الالتهابات المتكررة في العينين تدل على جفاف العين فمن الواجب بالطبع معالجة السبب في البداية للتخلص من الجفاف ومن ثم سيكون نتيجة لذلك التخلص من الالتهابات في العينين .

الشعور بالتعب في العين مع الإحساس بإجهاد العيون مع وجود ثقل كبير عند محاولة فتح العين من أقل مجهود ، فذلك يعتبر علامة من علامات متلازمة جفاف العين الأكيدة .

يمكن أن يكون عدم وضوح الرؤية أو العتمة أحد الأعراض التي يمكن أن يظهرها جفاف العين ، ولكن بالطبع يجب مراجعة الطبيب في تلك الحالة فهناك عدة أمراض أخرى غير الجفاف يمكن أن تتسبب بعتمة الرؤية .

هناك بعض الأشخاص الذين يمثل لهم الضوء الساطع إزعاجا كبيرا أو يخافون من التعرض للضوء بصفة عامة ويشعرهم ذلك بالانزعاج وعدم الراحة لأعينهم ، فهم بالطبع من أصحاب العيون الجافة .

اسباب جفاف العين

الدموع هي التي تفرز في العين تتكون أساسا من ثلاث مكونات مهمة وهي المكون المائي والدهني والمخاطي ، فإن كل تلك المكونات الثلاث تكمل بعضها البعض ، فالجزء المائي هو المسئول عن الترطيب .

أما الجزء الدهني فهو مسئول على زيادة التليين والترطيب ومساعدة الجزء المائي على البقاء داخل العين ، أما الجزء المخاطي فوظيفته الأساسية هي عملية توزيع الدموع بالتساوي على العين بأكملها .

يعتبر نقص إفراز الدموع من الغدد الدمعية أو وصولا إلى القناة الدمعية هو أحد أهم الأسباب التي تؤدي إلى جفاف العين بصورة واضحة وهناك أيضا بعض العوامل التي تساعد على ظهور جفاف العين وهي :

الاستخدام السيئ والمتراكم للأجهزة الذكية وإبقاء العيون مفتوحة أمام تلك الشاشات فترة طويلة ، ويكون ذلك عن طريق عد انتظام فتح وغلق العين مما يعمل على تقليل إفراز الدموع في العين .

يعتبر جفاف العين من أمراض الشيخوخة ، فكبار السن هم أكثر عرضة لمرض جفاف العين ، ويمكن أن يحدث لهم ذلك بدون وجود سبب واضح  حتى الآن .

عند استخدام العدسات اللاصقة بكثرة فإن ذلك من أحد الأسباب التي تؤدي إلى جفاف العين ، ويمكن أن يعمل استخدام تلك العدسات الصناعية اللاصقة على تآكل في منطقة العين والتي تجعلها عرضة للحكة والاحمرار والجفاف .

يعتبر التدخين أحد الأسباب التي تؤدي إلى جفاف العين وإعتام الرؤية والتهابات القزحية والقرنية والتهابات العيون بصفة عامة .

السيدات بعد فترة انقطاع الدورة الشهرية يكونوا أكثر عرضة من السابق للإصابة بأمراض جفاف العين .

تشغيل أنظمة التكييف الهوائي على الوضع الساخن أو وضع تقليل الرطوبة ، يجعل من العين غير قادرة على التكيف بسرعة في إفراز الدهون مما يؤدي إلى جفافها بسهولة .

اضرار جفاف العين

يمكن أن يكون هناك بعض مضاعفات خطيرة مثل التهابات العين واحمرارها وكذلك تلف سطح العين ، إذا لم يعالج الجفاف بصورة سريعة وصحيحة

علاج جفاف العين

يكون الفحص الطبي هو الفيصل في تحديد جفاف العين ويكون الطبيب المختص هو الأعلم بالحالة فيقوم بوصف بعض الدموع الاصطناعية على هيئة قطرات أو بعض الأدوية الأخرى التي تساعد على توفير ترطيب بشكل منتظم للعين .

كما أن الراحة المتكررة وغلق العين عند استخدام الشاشات لفترة طويلة مهمة لتقليل أعراض جفاف العين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى