الروماتويد

مرض الروماتويد أو التهاب المفاصل الروماتويدي ، هو أحد الأمراض الشائعة التي تصيب فئة كبيرة من البشر ، يحدث هذا المرض عندما يخطئ الجهاز المناعي للشخص ، إذ يترتب على هذا الخطأ التهابات في الأنسجة والأعضاء المستهدفة ، فهو من الأمراض الشاملة ، تلك التي تؤثر على الجسم كله ، اليوم نتعرف بشكل اكبر على مرض الروماتويد .

اعراض الروماتويد المبكرة

  • الشعور بآلام وتورمات في مناطق متفرقة من مفاصل الجسم .
  • تصلب المفاصل .
  • تشوه في المفاصل يعيق عملها الطبيعي .
  • فقدان في الوزن .
  • الشعور الدائم بالمرض .
  • مواجهة صعوبات في المشي والحركة .
  • الحمى
  • الضعف العام

اعراض الروماتويد في اليد

  • الشعور بآلام في اليد والأصابع
  • دفئ مفاصل اليد والأصابع
  • تأثر المفاصل بسهولة
  • ظهور تشوهات على مفاصل الأصابع من الخارج
  • الشعور بالتنميل والوخز
  • عدم القدرة على تحريك اليد بشكل سليم
  • تصلب في مفاصل اليدين تستمر لأكثر من ساعة كاملة

تلك الأعراض تظهر على الشخص المصاب في بداية المرض ، وهي سبب كافي يحثه على التوجه إلى الطبيب للحصول على العلاج المناسب .

اعراض الروماتويد في القدم

  • الشعور بالألم في مفاصل أصابع القدمين
  • تصلب أصابع القدمين من دون سبب
  • استمرار الألم والتصلب خاصةً عند المشي أو الجري أو الوقوف لفترة طويلة
  • سخونة منطقة واحدة أو عدة مناطق في القدم .
  • تورم أصابع القدمين

الجدير بالذكر أن إصابة الشخص بمرض الروماتويد يكون أصعب كلما تقدم في العمر ، وكذلك تكون حالة المريض أصعب إذا لم يقوم بالحصول على العلاج المناسب للمرض ، فقد يحدث تدمير في المفاصل والغضاريف والأنسجة المفصلية ، وهذا ما يترتب عليه عدم القدرة على تحريك الطرف المصاب .

أسباب مرض الروماتويد

السبب الرئيسي للإصابة بمرض الروماتويد يكمن في خطأ الجهاز المناعي ، فكما تعلم أن مهمة الجهاز المناعي تتمثل في مهاجمة البكتريا والفيروسات التي تهاجم الجسم .

لكن في بعض الحالات قد يخطأ الجهاز المناعي ، فيرسل أجسام مضادة لمهاجمة بطانة المفاصل ، والأنسجة التي تحيط بمفاصل الجسم ، مما يترتب عليه إصابة الشخص بمرض الروماتويد .

الأجسام المضادة التي يرسلها الجهاز المناعي بالخطأ ، مهمتها إصابة طبقة الخلايا الرقيقة ” الغشاء الزليلي ” ، وهذا يترتب عليه الالتهابات التي تصيب المفاصل فيما بعد ، بالإضافة إلى ذلك فالأجسام المضادة تفرز مواد كيميائية ، لإلحاق الضرر بالغضاريف والأوتار والأربطة .

إذا لم يتم علاج مرض الروماتويد ؛ فسوف تسبب المواد الكيميائية تغيير في شكل المفصل من الخارج ، وإضعاف قدرته على القيام بوظائفه الطبيعية ، وإذا استمر الوضع من دون علاج ؛ فسوف يتسبب ذلك في تدمير المفاصل بشكل تام .

هل مرض الروماتويد معدي

مرض الروماتويد ليس من الأمراض المعدية ، إذ لا يمكن أن ينتقل بين الكائنات الحية كمرض الأنفلونزا مثلاً ، بينما هو مرض يخلقه الجهاز المناعي عن طريق الخطأ كما ذكرنا من قبل ، وفي المطلق الأمراض المناعية لا يمكن أن تكون مُعدية ، ولا تنتقل من شخص إلى آخر ، بينما هي أمراض يخلقها الجسم ذاته لأسباب متعددة .

علاج الروماتويد

طريقة علاج الروماتويد ليست طريقة محددة يسير جميع المرضى عليها ، إذ تقوم العلاجات المتواجدة حالياً في التخفيف من الآلام الناتجة عن المرض ، بالإضافة إلى توقف عملية تلف المفاصل وإبطائها ، وكذلك يعمل العلاج على تحسين الوظيفة التي يقوم بها المفصل من جديد .

إلى جانب العلاجات التقليدية للمرض ، من عقاقير طبية متعددة ، فقد تم اكتشاف طرق أخرى تساهم في العلاج ، وتقلل من خطر تفاقم المرض .

  • الحميات الغذائية : أثبتت الدراسات الحديثة أن تناول بعض الأطعمة قد يؤدي إلى تفاقم الأزمة ، لذا يحث الأطباء مرضاهم على اتباع حمية غذائية صحية ونظام غذائي لمرضى الروماتويد ، تتضمن الكالسيوم والبروتين والكافيين ، تلك العناصر التي تساعد على تقوية العظام والأنسجة .
  • التمرين : الكثير من المرضى يتعجبون عن قراءة هذا النوع من العلاج ، بينما معالجي الروماتويد قد أكدوا أن الحفاظ على التوازن بين الراحة والتمرين يعطي نتائج مثمرة ، وذلك لأن التمرين يعمل على تقوية العضلات التي تحيط بالمفصل المصاب ، بينما على المريض الراحة التامة في الأيام التي يعاني فيها من تورم المفاصل .
  • استعمال العقاقير المضادة للالتهابات حلاً مثالياً في علاج الروماتويد ، لكن يجب الحصول على هذا العلاج بعد استشارة الطبيب .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى