مبطلات الصلاة

الصلاة عماد الدين من أقامها أقام الدين ، ومن هدمها هدم الدين فهي الأساس في الإسلام ، وجعل الله لها مكانة عظيمة ، وأجر كبير لذلك على كل مسلم ، ومسلمة ضرورة التمسك بها ، وعدم تركها فهي أول ما يحاسب عليه المسلم يوم القيامة فإن صلحت صلح عمله .

وإن فسدت اركان الصلاة فسد عمله لذلك كانت وصية نبينا محمد صلى الله عليه وسلم في كل وقت حتى ، وهو على فراش الموت ، ومن خلال هذا المقال سنتعرف اليوم على الصلاة الصحيحة ومبطلاتها لتجنب الوقوع بها .

تعريف مبطلات الصلاة

كما للصلاة شروط يجب القيام بها لضمان صحتها ، والحصول على الأجر الكامل فيها لها أيضًا مبطلات إذا قام بها المسلم أثناء الصلاة تبطل صلاته ، وعليه أدائها مرة ثانية ، فالصلاة تبطل عند القيام بأمر حرام فيها ، أو عدم القيام بركن ثابت بها.

مبطلات الصلاة

الطعام والشراب عن عمد

حيث أجمع علماء الدين أن تناول الأكل ، والشرب أثناء الصلاة يبطلها ، وعلى المسلم أن يعيدها مرة ثانية فهذا الأمر بالنسبة للفرض ، وللسنة فما يبطل الفريضة يبطل التطوع ، وهذا الحكم إذا كان الأكل ، والشرب عن عمد أمام إذا كان سهوًا ، أو نسيانًا فلا بأس به ، ولا تبطل الصلاة ، ولكن على المسلم أن يستغفر ربه ، ويدعوه بالقبول.

الحديث عمدًا 

فإذا تحدث المصلي أثناء صلاته فالصلاة هنا باطلة ، وعليه إعادتها فعن زيد بن أرقم قال : كنا نتكلم في الصلاة يكلم الرجل منا صاحبه ، وهو إلى جنبه في الصلاة حتى نزلت : ” وقوموا لله قانتين ” فأمرنا بالسكوت ، ونهينا عن الكلام فإن تكلم المُصلي ساهيًا ، أو ناسيًا فصلاته صحيحة فالحديث أثناء الصلاة ممنوع لأي سبب من الأسباب.

الحركة الكثيرة 

فالتحرك في غير حركات الصلاة غير مستحب ، ولو كانت حركات خفيفة مثل : تحريك الأصابع ، أو ميلان الرقبة ، ولكنها لا تبطل الصلاة فقال أهل العلم أنها تُنقص فقط من أجرها أما إذا زادت الحركة أثناء الصلاة فتبطلها ، وعلى المصلي أن يُعيدها دون تحركات.

الضحك في الصلاة

حيث نقل ابن المنذر الإجماع بأن الضحك أثناء الصلاة يُبطلها ، ولكن إذا كان الضحك متمثل في الابتسام دون ظهور الأسنان فهذا لا بأس به إذا كان الأمر على غير إردتك ، ولكن الضحك الكثير يبطل الصلاة ، ويتطلب من المصلي الإعادة فأنت واقفًا أمام الله عز وجل فعليك أن تقف في خشوع ، ووقار دون ضحك ، أو التفات ، أو تشتت.

اركان الصلاة

تتمثل مبطلات الصلاة أيضًا في ترك ركن واجب من أركانها عمدًا ، ومن أهم أركان الصلاة :

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم للأعرابي الذي لم يحسن صلاته: “ارجع فصل فانك لم تصل” رواه البخاري ومسلم.
  • النية بالفرض المراد صلاته ، وتكون محلها القلب.
  • الطهارة أي الوضوء من أي حدث سواء كان صغيرًا ، أو كبيرًا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” لا يقبل الله صلاة أحدكم إذا أحدث حتى يتوضأ “.
  • النظافة من النجاسة فلا تجوز الصلاة إذا كان رداء المصلي نجس ، أو بالمصلي نفسه ، أو ببدنه نجاسة من شيء ، أو يصلي في مكان نجس فالطهارة ، والنظافة تشمل كل هذا.
  • التوجه نحو القبلة فالصلاة على غير القبلة لا تصح ، ولا تُقبل فعلى المصلي أن يستقبل القبلة الصحيحة في صلاته.

وفي حالة ترك ركن سهوًا ، وأنت لا تشعر فعليك بسجدة السهو فهي تجبر الخطأ الغير مُدرك ، والنسيان أما في حالة الشك فعليك أن تبني على الأرجح ، والأقل فإن شك المصلي في عدد الركعات هل صلى ثلاث أم أربع ؟ فعليه الترجيح على الأقل .

وهم الثلاث ركعات ، والقيام لأداء الركعة الرابعة ، وسجدة سهو في نهاية الصلاة لتجبر الشك ففي الصحيح عن أبي سعيد الخدري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ” إذا شك أحدكم في صلاته فلم يدر كم صلى ثلاثاً أم أربعاً فليطرح الشك وليبن على ما استيقن ، ثم يسجد سجدتين قبل أن يسلم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى