علاج الانانية

الأنانية من أبشع الصفات التي يمكن أن يتصف بها الإنسان ، وكل الأديان السماوية والأعراف المجتمعية والعادات والتقاليد ، حذّرت من الانانية وحب الذات وعدم مراعاة الآخرين ، لأن ذلك يضر بالشخص الأناني قبل غيره ، ويبث مشاعر الكره والحقد والبغض ما بين الناس داخل المجتمع .

والإنسان الأناني هو الذي يرفض منح جزءا من وقته أو ماله أو جهده لغيره ، ولا يقدم أي تضحية مما يتوفر لديه من إمكانات ، خشية أن يخسرها أو ألا يستطع تعويضها ، أو مخافة ألا يقدر الآخرون على رد تلك التضحية إليه ، متخيلا أن تضحيته تلك سوف تحرمه من الأمان أو الحياة المريحة الهادئة .

تعريف الانانية في علم النفس

الشخصية الانانية لها عدة تعريفات في علم النفس ، وأبرزها أنها نوع من السلوك الإنساني المنطوي على حب عظيم للذات ، مع عدم الاهتمام بمصالح الآخرين ، والأنانية كلمة مأخوذة من ” الأنا ” ؛ وهي تشير إلى تقدير عظيم من المرء لنفسه ، وإيثاره مصلحته ومنفعته الشخصية دوما على منفعة الآخرين ، وعدم الاكتراث بظروفهم أو إن كانت مصلحتهم أكبر من مصلحته وتستحق أكثر منه .

والسلوك الأناني يعد في أغلب الأحيان تصرف غير أخلاقي ، على الرغم من أنه في بعض الأوقات يكون مهم للمرء أن يؤثر ذاته على الآخرين ، لأن حب الذات أمر مهم ، ولكن يجب ألا يصل لمرحلة الحب المرضي الذي يؤدي بالشخص لأن يكون أنانيا .

اسباب الانانية عند الانسان

تتعدد أسباب الأنانية لدى النفس البشرية ، بتنوع أنماط الناس وثقافاتهم وأهدافهم في الحياة ، ومن أبرز أسباب الأنانية عند الإنسان ما يلي :

  • الاهتمام الزائد بالذات .
  • الخوف من المستقبل وعدم القدرة على التحكم في الذات .
  • إظهار نقاط الضعف البشرية .
  • عدم القدرة على ضبط النفس .
  • قلة الثقة داخل الإنسان .
  • الإيمان بفكرة أن ما سيضحون به لن يستطيعوا أن يستردوه .
  • يرى الشخص الأناني أنه لا تعود عليه أي منفعة من تضحياته في سبيل غيره .

هل الانانية مرض نفسي

الانانية ليست مرض نفسي إذا كانت في حدود حماية الإنسان نفسيا وجسديا ودفع الخطر عنه ، وهي تعكس جوانب متعددة في شخصية الإنسان الأناني ، منها أنها يمكن اعتبارها علامة على نقاط الضعف لديه ، وكذلك عدم التحكم في الذات ، بالإضافة إلى عدم القدرة على حماية المستقبل ، وغير ذلك من الدوافع التي تؤدي بصاحبها لأن يصبح شخصا أنانيا .

الشخصية الانانية والضغوط النفسية

الضغوط النفسية تزداد بصورة طردية داخل الشخصية الأنانية ، وفي أوقات كثيرة يكون سبب الأنانية الزائدة هي مرور الشخص بحالة نفسية سيئة ، فكلاهما مرتبطان ببعضهما ، وإذا تخلص المرء من عقده وأزماته النفسية ، يستطيع وقتها أن يتخلص شيئا فشيئا من صفة الأنانية ، ولكن الشخص الأناني بطبعه بدون الارتباط بحالته النفسية ، يكون أصعب في التخلص منها .

الانانية في الحب

أنواع الأنانية كثيرة وتختلف باختلاف الأشخاص والعلاقات الإنسانية ، ومن تلك الأنواع الأنانية في الحب ، والتي يكون لها أثر سلبي على العلاقات العاطفية ، لأن الشخص الأناني في حبه لا يستطيع أن يستمر في تلك العلاقة وقتا طويلا ، لأنه يأخذ فقط ممن يحب ولا يعطي شيئا ، ومرة تلو الأخرى سوف يهجره من يحبه ويبحث عن غيره ، حتى وإن كان يُكن له قدرا كبيرا من المودة ، ولكن الأنانية تقتل الحب ، سواء سريعا أو على مراحل زمنية متتابعة .

علاج الانانية عند المراهقين

يمكن تعليم المراهقين البعد عن الأنانية ، أو علاج من يتصفون بها منهم من خلال طريقتين ، الطريقة الأولى تشجيعهم على بناء مستقبل مبهر لهم وتحفيزهم على الوصول إليه ، وبذلك يؤمنون أنهم مهما بذلوا من تضحيات لغيرهم فهم قادرون ومصممون على تحقيق طموحاتهم ، وأن مساعدة الآخرين لن تعيقهم عن ذلك .

الطريقة الثانية تتمثل في تحديد الأهداف المستقبلية بدقة قدر الإمكان ، والتركيز على الوصول إليها بكل الطرق الممكنة والمشروعة ، ولذلك فسوف يتعلم المراهق أو الطفل الاناني وقتها أن المثابرة هي التي ستوصله إلى أحلامه ، وليست الأنانية التي سوف تحرمه من الاختلاط الصحي بالمحيطين به .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى