قصص عن الصدق

من الوسائل التي يمكن الاعتماد عليها لترسيخ القيم الجيدة في نفوس الأطفال هي قراءة قصص لهم تتمحور حول قيمة معنية تظهر أهميتها وفضل التحلي بها ، وبذلك يتشجع الأطفال أكثر على التمسك بها ، وفيما يلي نقدم لكم بعض القصص التي تتمحور حول الصدق كونه من أهم الشيم التي يجب على الجميع التحلي بها .

قصة عن عواقب الكذب وفوائد الصدق

  • خالد تلميذ ذكي ومتفوق للغاية في الدراسة لكنه كان لا يحب الاستيقاظ مبكراً ، لذا ذات يوم كذب على والدته وأخبرها بأنه ليس بخير رأسه يؤلمه ومعدته كذلك .
  • لذا طلبت منه والدته أن يستريح في المنزل هذا اليوم وإن ظل يشعر بالإعياء ستذهب به للطبيب ، لكن خالد كان بخير وشعر بسعادة عارمة ونام في السرير حتى تأكد أن الوقت تأخر كثيراً على الذهاب المدرسة وأخبر والدته أنه تحسن كثيراً .
  • علمت والدة خالد أنها إذاً كان يكذب ، لذا أخبرته بأنه محروم من المصروف لمدة يومين لكنها لم تخبره السبب فغضب كثيراً .
  • وبعد انتهاء المدرسة زاره أحد أصدقاءه وأخبروه بأن المعلم أقام مسابقة اليوم بين الطلاب والفائز حصل على لعبة جميلة ، فحزن خالد أكثر .
  • وفي المساء توجه لوالدته واعتذر منها وأخبرها أنها يعلم أن العقاب سببه أنه كذب ، فقالت له نعم أنت محق لكني أردتك أن تخبرني بنفسك لتتأكد أنك تستحق هذه العقوبة ، فانظر ماذا جلبت لنفسك لأنك كذبت ، وأخبرته والدته آيات وحديث عن الصدق ليتعلم منها .
  • ثم قالت له أن الكذب يا ولدي لا يفيد صاحبه وعواقبه أكثر من فوائده فها أنت كذبت فحرمت من المصروف ، وفوت على نفسك المسابقة ، تعلم خالد الدرس ووعد والدته بأن هذا الأمر لن يتكرر ثانية .

قصة عن الصدق

  • أراد رائد ذات مرة أن يذهب للعب مع أصدقائه في الحديقة العامة لكنه فكر أنه حين يخبر والدته لن تقبل لأنها بعيدة والوقت قد تأخر بالفعل ، لذ قرر إخبارها بأنه سيلعب مع صديقه سليم أمام المنزل .
  • ذهب رائد لوالدته وأخبرها بكذبته فوافقت ، ثم انطلق مع سليم للحديقة العامة وهو يشعر بسعادة كبيرة .
  • تأخر الوقت وخرجت والدة رائد لكي تدعوه لدخول المنزل ، لكنها لم تجده سألت عنه الأطفال في الشارع فأخبروها أنه لم يكن يلعب معهم .
  • فشعرت بالقلق الشديد عليه وأخذت تبحث عنه هي والده في كل مكان ، وبعد ساعة من البحث قرر والديه تبليغ الشرطة .
  • استجابت الشرطة لهم وبحثت عن رائد حتى عثروا عليه في الحديقة العامة وحينما توجهوا إليه شعر رائد بالذعر الشديد خاصة حينما طلبت منه الشرطة القدوم معهم ليتسلمه والديه .
  • كان رائد يبكي بشدة حينما وصل والديه لمركز الشرطة ، احتضنته والدته التي كانت ترتعد من شدة خوفها وعليها ، وأخبرته وهي تبكي انظر لما حدث لأنك كذبت يا ولدي ، يا رائد الكذب ليس وسيلة نحقق بها ما نريد أن نفعله لكي نلهو ونمرح بل آفة ضارة تدل على سوء خلق صاحبها وتجعل الآخرين لا يثقون به ، كما أن عواقبها وخيمة فاليوم أوصلتنا لمركز الشرطة ترى ماذا قد يحدث في المرة المقبلة ، فاعتذر رائد منها ووعدها بألا يكذب عليها ثانيةً مهما حدث .

قصة الصدق منجاة

  • في يوم من الأيام دخل المعلم الصف فوجد اثنين من الطلاب يتشاجران ، فأسرع المعلم إليهما وطلب منهما الحضور معه لمكتبه .
  • جلس المعلم وسأل الطفلين ما الذي دفعهما للتشاجر ، فقال الطفل الأول وكان يدعى أدهم أن عمر قد ألقى دفاتره على الأرض وحينما طلب منه إحضارها دفعه ورفض .
  • لكن عمر قد صرخ وقال للأستاذ أن ما حدث هو أن الدفاتر قد سقطت منه دون أن يقصد وكان على وشك رفعها عن الأرض لكن أدهم دفعه فسقط بجوار الدفاتر .
  • سكت المعلم قليلاً وقال أن أحدهما يكذب وحتى يتأكد مما يقولاه سيراجع ما سجلته الكاميرا المثبتة في الصف ، لذا طلب من الكاذب أن يقول الحقيقة بدلاً من أن يكتشفها بنفسه لكن كل منهما أصر على رأيه .
  • وحينما اطلع المعلم على ما سجلته الكاميرا وجد أن أدهم هو من يكذب فطلب من عمر الانصراف ، وأخبر أدهم أن الكذب لا ينجي صاحبه بل يودي به للمهالك وإن نجوت مرة فاعلم أنك لن تنجوا للأبد .
  • لذا عليك أن تقول الصدق مهما خشيت من العقوبة في الدنيا لكنك ستنجو في الآخرة فإن لم يكن هناك لمراقبتك فالله يراقبك في كل وقت وحين .
  • وعاقب المعلم أدهم بأن منعه من نزول الساحة لثلاثة أيام وأخبره باحايث نبوية عن الصدق ، بينما نجا عمر لأنه صدق .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى