الجملة الفعلية

اللغة العربية تنقسم إلى نوعين من الجمل الجملة الاسمية والجملة الفعلية ، ويختلف هذان النوعان من الجمل عن بعضهما بطريقة كبيرة ، لأن الجملة الاسمية هي التي تبدأ باسم ، والفعلية هي التي تبدأ بفعل ويختلف الاسم عن الفعل كثيراً وهذا ما سنتعرف عليه من خلال هذا المقال .

خصائص الجملة الفعلية

  1. الجملة الفعلية يجب تبدأ بفعل ، ولا يمكن أن يتقدم فيها الفعل على الفاعل ابداً .
  2. يمكن أن يكون الفعل الذي تبدأ به الجملة هو فعل مضارع : وهو الفعل على الاستمرار مثل يذهب الولد إلى المدرسة ، والفعل الأمر : مثل أذهب إلى المدرسة ، والفعل الماضي مثل ذهب الولد إلى المدرسة فإنه يدل على الأنتهاء من الفعل .
  3. ويجب أن يكون هناك فاعل في الجملة الفعلية ، ولكن لا يجب أن يكون هناك مفعول فيمكن أن تؤدي الجملة معنى الفعل والفاعل ، مثل : ذهب الولد فأنه يدل على معنى أن الولد قد ذهب وأن كنا لا نعرف إلى أين ولكنه قد ذهب وهذا يدل على معنى .
  4. جميع الأفعال مبنية ما عدا الفعل المضارع فأن يكون معرب وله حالات رفع ، ونصب ، وجزم ويكون مرفوع أن لم يسبقه أي حرف من حروف النصب ، أو الجزم .
  5. ويمكن أن يكون الفعل الذي تبدأ به الجملة متعدى أو لازم والفعل المتعدي هو الذي يحتاج إلى فاعل ، ومفعول ، أما الفعل اللازم فأنه لا يحتاج إلى مفعول به ، ويكتفي بالفاعل فقط .
  6. لا يمكن أن يتقدم الفاعل على الفعل في الجملة الفعلية لأنها في هذا الوقت ستصبح جملة اسمية ، ولكن يمكن أن يتقدم المفعول به على الفاعل في الجملة الفعلية .

الجملة الفعلية واعرابها

يمكن لنا أن نذكر مثال ونطبق عليها الأعراب لأن هذا سيجعل الأمر أوضح كثيراً  :

  • يلعب محمد بالكرة

يلعب : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة .

محمد : فاعل مرفوع وعلامة رفعة الضمة الظاهرة .

بالكرة : الباء حرف جر ، والكرة اسم مجرور .

الجملة الفعلية واركانها

الفعل

  • يمكن أن ينقسم الفعل الذي تبدأ به الجملة الفعلية إلى قسمين  قسم أما متعدي ، والفعل المتعدي : هو الذي يجب أن يأتي معه مفعول به أما الفعل الازم : هو الفعل الذي يكتفي بفاعله ، ولا يحتاج إلى مفعول به  ولا يتعدى مفعوله باستخدام حرف جر، وهذه الأفعال هي : طال ، حَمُر ، شَرُف ، ظَرُف ، كَرُم ، نهم ، راح ، اغتدى ، انصرف ، حَسُن ، تدحرج ، تمزق ، وسخ ، دنس ، أنكر ، انفلج ، احمرّ ، اسودّ ، ابيضّ ، اصفرّ ، اقشعرّ ، اطمأنّ ، احرنجم ، اشمخرّ ، وما كان على ذات وزنها .
  • أما القسم الأخر هو من حيث بناء الفعل للمعلوم أو للمجهول المبني للمعلوم: هو الذي يأتي معه فاعل في الجملة ، ويمكن أن يكون هذا الفعل على ثلاثة أنواع :
  •  الفعل الماضي: هو الفعل الذي يدلّ على حدثٍ حدثَ في الزمن الماضي، ودائماً يأتي مبنياً على الفتح .
  • الفعل المضارع: هو الفعل الذي يأتي ليدل على حدث وقع في الزمن الحاضر، ويأتي الفعل المضارع على هيئات متنوعة: منه المرفوع، ومنها المنصوب بعد أدوات النصب، ومنه المجزوم بعد أدوات الجزم .
  • الفعل الأمر: هو الفعل الذي يأتي لحث الأفراد وأمرهم للقيام بعملٍ ما، ويكون دائماً مبنياً .
  • المبني للمجهول: هو الذي لا يكون معه فاعل ابداً ، ولا نعرف من الذي فعل هذا الفعل ، مع ذلك تكون الجملة فعلية ، والفاعل مستتر ، ويكون هناك نائب عن الفاعل فنقول ضُرب الولد ، يُشرب اللبن .

الفاعل

يمكن للفاعل أن يأتي على حالات متعددة وهي :

  • الاسم الظاهر مثل ضرب محمد الولد فأن محمد هو الفاعل وهو اسم ظاهر .
  • الضمير المتصل: وهو الضمير المتصل بالفعل ، اتصالاً مباشراً ، وهي مثل تاء الفاعل ، أو ألف الاثنين ، أو نون النسوة ، مثال تاء الفاعل شربتُ اللبن ، فيعرب الفعل شرب فعل ماض ، والتاء : ضمير متصل مبني على الفتح في محل رفع فاعل .
  • الضمير المستتر : وهو الفاعل الذي لا يظهر في الجملة ، ولكنه يكون ظاهر من معنى الكلام ، ولا تكون الجملة عندها مبنية للمجهول ، وأنما نقدر الفاعل على أنه ضمير منفصل لم يظهر في الجملة ، مثل ألعب بالكرة فالفاعل هنا ضمير مستتر تقديرة ألعب أنا بالكرة .

المفعول به

يمكن أن يكون الجملة الفعلية في أخرها خمس أنواع من المفاعيل وهم :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى