قصة سندريلا كاملة

قصة سندريلا هي واحدة من القصص القديمة الأشهر على الإطلاق ، بين قصص اطفال عالمية وقصص خيالية للاطفال أيضا ، وقد تم تحويلها لعدة أفلام منها أفلام حية ومنها أفلام كرتونية ، وفيما يلي سنقدم لكم القصة مكتوبة كاملة فتابعونا .

تلخيص قصة سندريلا

  • في منزل هادئ وجميل عاشت سندريلا برفقة والديها في سعادة تامة ، وفي أحد الأيام مرضت والدتها كثيراً وبمرور الأيام اشتد المرض عليها ولم يتمكن الأطباء من معالجتها حتى فارقت الحياة .
  • ومن ذلك الوقت خيم الحزن على منزلهم فقد كانت والدتها طيبة القلب ورقيقة المشاعر ، وبالرغم من حب والدها الشديد لوالدتها وتأكده بأنه لن يجد لها مثيل إلا قرر الزواج من امرأة كي تعتني بطفلته الصغيرة فكان كثير السفر وسندريلا بحاجة للرعاية .
  • فتزوج من امرأة لديها ابنتين كي يكونوا أخوة لسندريلا ، لكن زوجة أبيها كانت سيدة شريرة للغاية لم تتزوج منه إلا لأنه كان رجلاً غنياً للغاية ، أما ابنتيها فلم تكونا أقل سوءاً من والدتهم فكان الحقد يسيطر عليهم .
  • كره الثلاثة سندريلا للغاية لكنهم تظاهروا بغير ذلك أمام والدها فكانت تفوقهم في الجمال كما كانت مهذبة للغاية ، وحينما سافر والد سندريلا تحولت معاملتهم معها للنقيض تماماً .
  • فأخذت زوجة أبيها جميع ملابسها الغالية الجميلة ومنحتها لابنتيها ، كما أخرجتها من حجرتها الفاخرة وجعلتها تسكن في غرفة صغيرة في المنزل ، وعاملتها كالخادمة تماماً تنظف المنزل وتحضر الطعام وتلبي جميع طلباتهم .
  • كانت سندريلا تعيش هذه الحياة التعيسة منتظرة عودة والدها كي يخلصها من هذه الحياة ، لكن ذات يوم جاءهم نبأ حزين للغاية بان والدها مرض كثيراً وتوفي خلال رحلة العودة .
  • حزنت سندريلا للغاية ولم يكن لها أصدقاء سوى كلب ومجموعة من العصافير والفئران الصغيرة سكنوا معها غرفتها ، وتيقنت بأنها ستمضي حياتها للأبد بهذا الشكل بعدما استولت زوجة أبيها على جميع أموالها .

قصة سندريلا مختصرة

  • وفي أحد الأيام  وصلت دعوة لمنزل سندريلا من القصر الملكي تقول بأن الملك يقيم حفلاً كبيراً وجميع الفتيات مدعوات إليه كي ينتقي الأمير واحدة منهن لتكون زوجته المستقبلية ، فرحت سندريلا كثيراً فأخيراً سيتثنى لها الخروج من المنزل والتأنق من جديد لكن زوجة أبيها أخبرتها أنها لن تذهب معهم ، فكانت تلك بمثابة صدمة لها .
  • وفي يوم الحفل قامت سندريلا بتجهيز فساتين أختيها والحزن يملؤ قلبها وغادروا المنزل ثلاثتهن وهن في غاية الأناقة والجمال ، وبقيت سندريلا وحيدة تبكي وأصدقائها الحيوانات برفقتها .
  • لكن فجأة سمعت صوت سندريلا صوت يأتي من حديقة المنزل فخرجت لتعرف ماذا يحدث ، فوجدت امرأة ترتدي عباءة زرقاء ومعها عصا سحرة أخبرتها ألا تحزن وأنها ستساعدها على الذهاب للحفل .
  • فرحت سندريلا كثيراً وألبستها الساحرة فستاناً جميلاً للغاية وجهزت لها عربة رائعة فحولت الفئران والعصافير لأحصنة تجرها ، والكلب لسائق لها وألبستها حذاءً زجاجياً لامعاً يخطف الأنظار .
  • وصلت سندريلا الحفل وكانت أجمل الحاضرين وخطفت قلب الأمير منذ اللحظة الأولى ، فأمضى الحفل برفقتها وتحدثا طويلاً حتى دقت الساعة الثانية عشر فركضت سندريلا وتركته دون أن تخبره باسمها وأين تعيش ولم تترك ورائها سوى فردة حذاء ، فقد أخبرتها الساحرة بأنها بعد الثانية عشر ستعود كما كانت هي والحيوانات .

نهاية قصة سندريلا

  • في صباح اليوم التالي قرر الأمير البحث عن هذه الفتاة في كل الأرجاء فخرج برفقة الحراس بفردة الحذاء يجوب جميع منازل المملكة ، لتجربها الفتيات ومن تناسبها ستكون هي زوجته .
  • علمت زوجة الأب الشريرة بهذا الأمر وحينما وصل الأمير للمنزل حبست سندريلا في غرفتها ، وبالطبع لم يلائم الحذاء أي من الفتاتين وحينما كان الأمير على وشك المغادرة تمكن سندريلا من الخروج من غرفتها ومنع الكلب الأمير من المغادرة حتى وصلت سندريلا بالفردة الأخرى وأرتها للأمير فعلم أنها هي على الفور وطلب من الحراس القبض على زوجة أبيها لإنكارها أمر سندريلا ، لكنها طلبت منه أن لا يؤذيها .
  • اصطحب الأمير سندريلا للقصر وأخبر أبيه بأنها سيتزوجها ، وتزوج الأمير وسندريلا في حفل كبير حضره جميع سكان المملكة وعاشت في سعادة وهناء للأبد .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى