ما هو أرز الخميرة الأحمر وأهم فوائده

الكوليسترول أحد أمراض العصر والتي انتشرت كثيرًا بسبب اتباع أنماط حياة غير صحية، مثل تناول الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة، وغيرها، ويعتبر النظام الغذائي السليم وممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم هو العامل الأساسي في الحماية من الأمراض المزمنة ومنها الكوليسترول، وأيضًا يساهد الطب البديل بشكل كبير في القضاء عليها، ولذلك فقد انتشر مؤخرًا أرز الخميرة الأحمر، والذي اشتهر بقدرته على خفض الكوليسترول الضار منذ فترة بعيدة حيث تم استخدامه في الصين واليابان لقرون طويلة كطعام وعلاج أيضًا والآن هو نوع الأرز الأكثر شعبية في كثير من دول آسيا ، لكن ظهر أيضًا جدل بسبب الأضرار المحتملة التي يمكن أن يسببها .

ما هو أرز الخميرة الأحمر

يتم إنتاج أرز الخميرة الأحمر  Red yeast rice Japan عن طريق زراعة نوع من الفطر يسمى Monascus purpureus على الأرز، وتترك في درجة حرارة الغرفة لمدة 3 إلى 6 أيام، فيتحول لون حبات الأرز من الداخل إلى الأحمر، ومن الخارج إلى اللون الأرجواني.

وهذا النوع من الأرز معروف منذ آلاف السنين في الصين واليابان، وقد تم استخدامه كعلاج في الطب الصيني الشعبي، وفي اليابان يسمى أرز ياكي، ويستخدم أيضًا كمادة حافظة للأطعمة، وكألوان للطعام.

ويحتوي الأرز الأحمر على مركب يسمى monacolin K ، وهو نفس المركب النشط الموجود في أدوية خفض الكوليسترول التي تباع بوصفة طبية مثل لوفاستاتين، ولهذا السبب غالبًا ما يتم استخدام مكملات الأرز الأحمر كبديل فعال لأدوية خفض مستوى الكوليسترول، وتحسين صحة القلب.

فوائد أرز الخميرة الأحمر

يعرف هذا النوع بالعديد من الفوائد الصحية، منها:

يحسن صحة القلب

أمراض القلب من الحالات الخطيرة التي تصيب الملايين ، ويقدر أن أمراض القلب مسئولة عن 31.5% من الوفيات بالعالم، وارتفاع الكوليسترول هو أحد عوامل الخطر الرئيسية لأمراض القلب، حيث تتسبب في ضيق الشرايين، وهذا يزيد من خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية.

ويشيع استخدام أرز الخميرة الحمراء كعلاج طبيعي يساعد في خفض مستوى الكوليسترول وتحسين صحة القلب، حيث أظهرت الدراسات أن له آثار جانبية أقل من الأدوية الأخرى، كما أظهرت بعض الدراسات أن أرز الخميرة الحمراء يعمل على خفض الكوليسترول الكلي بمعدل 15%، ويخفض نسبة الكوليسترول الضار بنسبة 21% خلال شهرين فقط من استخدامه.

يساعد في علاج متلازمة التمثيل الغذائي

متلازمة التمثيل الغذائي هي مجموعة من الحالات التي يمكن أن تزيد خطر الإصابة بأمراض مزمنة مثل أمراض القلب والسكري والسكتة الدماغية، وتشمل علامات متلازمة التمثيل الغذائي ارتفاع ضغط الدم وزيادة الدهون في الجسم، وزيادة نسبة السكر في الدم وحدوث تغيرات في مستوى الكوليسترول .

وقد جدت العديد من الدراسات أن أرز الخميرة الحمراء قد يساعد في علاج بعض هذه العوامل ويمكن استخدامه كعلاج طبيعي للوقاية من المتلازمة، وأحد أثاره الموثقة هي قدرته على خفض الكوليسترول الكلي والكوليسترول الضار أيضًا.

وقد وجدت دراسة استمرت على مدار 18 أسبوع أن تناول مكمل يحتوي على أرز الخميرة الحمراء كان قادرًا على خفض نسبة السكر في الدم، ومستوى الأنسولين، وضغط الدم الانقباضي، لدى الأشخاص المصابون بمتلازمة التمثيل الغذائي.

يمكن أن يقلل من الالتهابات

الالتهابات هي استجابة مناعية طبيعية يقوم بها الجسم ليحمي نفسه، ومع ذلك فإن استمرار الالتهاب يعتقد أنه يمكن أن يسبب أمراض مزمنة أخرى، مثل مرض السكري وأمراض القلب.

وقد أظهرت الدراسات أن مكملات أرز الخميرة الحمراء يمكن أن يساعد في تقليل الالتهاب، كما أظهرت دراسة أجريت على 50 شخص يعانون من متلازمة التمثيل الغذائي أن تناول مكمل أرز الخميرة الحمراء مع خلاصة زيت الزيتون، يقلل من الإجهاد التأكسدي، وأيضًا أظهرت دراسات أخرى أنه يقلل من مستوى بروتينات معينة تساعد في حدوث الالتهاب في الجسم.

له خصائص مضادة للسرطان

على الرغم من أن الأبحاث على تأثير أرز الخميرة الأحمر على مرضى السرطان لم تنتقل لمرحلة التجارب السريرية، إلا أن بعض الأبحاث المعملية على الحيوانات أظهرت أنه قد يساعد في منع نمو الخلايا السرطانية وانتشارها.

أرز الخميرة الأحمر وخفض الكوليسترول

الكوليسترول هو مجموعة من الدهون التي لها فوائد للجسم، لكن هناك نوعين معروفين من الكوليسترول أحدهما يسمى البروتين الدهني منخفض الكثافة ldl، والأخر هو البروتين الدهني مرتفع الكثافة hdl، فإذا زادت نسبة البروتين الدهني منخفض الكثافة سوف تتراكم الدهون على الشرايين، وقد تصل الحالة لانسداها وقد يسبب أمراض القلب المختلفة.

وعند قياس الكوليسترول في الجسم، يتم قياس نسبة الكوليسترول الصحي ونسبة الكوليسترول الكلي ونسبة الكوليسترول الضار، وفي الأشخاص الأصحاء البالغين، يجب أن تقل نسبة الكوليسترول الكلي في الجسم عن 200 ملليجرام لكل ديسيلتر، وقد تختلف تلك النسبة قليلًا مع التقدم في العمر، كما أن الرجال يميلون بوجه عام لتكوين نسب من الكوليسترول أعلى من النساء.

ووفقًا لمجموعة من الأبحاث فإن تناول 2.4 جرام يوميًا من مكملات أرز الخميرة الأحمر ساعد على خفض مستويات LDL بنسبة 22٪ والكوليسترول الكلي بنسبة 16٪ في 12 أسبوعًا.

أضرار أرز الخميرة الأحمر

على الرغم من فوائد أرز الخميرة الأحمر الصحية لكن لازالت هناك بعض الأضرار التي قد يسببها، ومنها:

  • يمكن أن يسبب تناوله تفاقم بعض أمراض الكلى، منها خطر الإصابة بحصوات الكلى.
  • كما وجدت بعض الدراسات أن هذه السلالة من العفن يمكن أن يكون لها آثار سلبية على الكبد، لذلك يجب على مرضى الكبد استشارة الطبيب قبل تناول الأرز الأحمر أو أيًا من المكملات التي تحتوي عليه.
  • التفاعلات الدوائية حيث تحتوي مكملات الأرز الأحمر على الساتين هو نفس المادة الموجودة في أدوية خفض الكوليسترول، فإذا كنت تتناول بالفعل أحد تلك الأدوية، فقد تسبب تفاعلات خطيرة، لذلك لا تتناوله إلا بعد أن تتحدث لطبيبك.
  • كما لا ينصح بتناول الحامل لأرز الخميرة الأحمر.

مكملات أرز الخميرة الأحمر

توجد العديد من المكملات الغذائية التي تباع بدون وصفة طبية وتحتوي على مركب Monacolin K، وهو المركب النشط في أرز الخميرة الأحمر، وينسب له عملية خفض الكوليسترول، وهذه المكملات موجودة في الأسواق منذ سبعينيات القرن الماضي.

لكن وفقًا لمنظمة الغذاء والدواء الأمريكية، فيجب أن يتم اعتبار منتجات أرز الخميرة الحمراء التي تحتوي على مركب موناكولين ك، أدوية وإخضاعها لنفس المعايير القياسية لأدوية خفض الكوليسترول الأخرى.

وقد أجريت دراسات على الحيوانات في الصين باستخدام جرعات عالية من منتجات أرز الخميرة الحمراء،  لم تُظهر هذه الدراسات حدوث أي ضرر للكلى أو الكبد أو الأعضاء الأخرى.

كما أظهرت التجارب البشرية في الصين والولايات المتحدة عن آثار جانبية نادرة وطفيفة لحرقة المعدة أو عسر الهضم عند تناول مكملات أرز الخميرة الحمراء، ولم يتم الإبلاغ عن سمية في الكبد أو الكلى أو العضلات.

وإذا كنت تتناول مكملات أرز الخميرة الحمراء في شكل كبسولات أو أقراص ، فيوصى بتناول بين 1200 إلى 2400 ملجم من المكملات يوميًا ويتم تقسيمها على جرعتين.

أما إذا كنت تتناول أي أدوية تحتوي على المادة الفعالة في مكملات أرز الخميرة الأحمر، فلا تتناول أي مكملات أخرى إلا بعد استشارة طبيبك، لتحديد الجرعة المناسبة.

جميع محتويات المقال من صور ومعلومات هي من المصدر : المرسال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى