مسرحيات شكسبير

لقد قدم لنا وليام شكسبير العديد من المسرحيات التي أضافت لنا كثيرًا ، فلقد قدم ما بين عامين 1590 و 1612 ما يصل إلى 38 رواية ، وإذا حاولنا أن نقسم مسرحيات شكسبير بين مجموعة من الأقسام فسوف نجد أنها تقسم إلى كوميديا وتاريخ ومآسي ، وأول مسرحية قدمها شكسبير هي هنري الخامس ( Henry VI Part I ) وهذه المسرحية سياسية في مجال التاريخ الإنجليزي ، وآخر مسرحية قدمها هي ( الأقارب النبيلين ) وهذه المسرحية كانت كوميديا مأساوية  أو ما يطلق عليه الكوميديا السوداء ، وكان ذلك قبل وفاة شكسبير بثلاث سنوات ، وسوف نعرض لكم في هذا المقال مسرحيات شكسبير .

روميو وجوليت

تدور أحداث القصة في مدينة فيرونا التي توجد في إيطاليا تحكي المسرحية عن قصة حب مأساوية عن روميو وجوليت الأبطال الذين اكتشفوا أنهم أعداء قبل أن يقعوا في الحب ، فعندما التقى روميو بجوليت فوقع في حبها من المرة الأولى ، وبعد ذلك يكتشفون أنهم أعداء حيث أن العداء بين العائلتين منذ القدم ، وهما عائلة ( كابوليت ) وعائلة ( مونتيغيو ) .

فقرر روميو وجوليت أن يذهبان إلى القس ليزوجهما وبعد الزواج بفترة جاء شخص من النبلاء لخطبة جوليت ووافق والدها على ذلك ، وعندما علمت جوليت فإنها ذهبت إلى القس وأخبرته بما حدث فطلب منها أن تذهب إلى زوجها وتعيش معه ففعلت ذلك ، وأكتشف ابن عمها ( تايبالت ) وقرر أن يقاتل روميو ولكن ( روميو ) رفض أن يقاتله بسبب النسب بينهم ، ولكن صديق روميو الذي يدعى ( مركيشو ) أنزعج من رد فعل روميو فوجد أنه ضعف وجبن وقرر هو أن يقاتل ( تايبالت ) ولكن ( تايباليت ) قتل ( مركيشو ) وهذا الأمر أزعج روميو كثيرًا ودفعه لقتل ( تايبالت ) مما أدى إلى نفيه خارج البلاد ، وفي هذه الفترة حاول والد جوليت أن يزوجها من أحد النبلاء ، ولكن القس في يوم الزفاف أعطاها مادة منومة ليومين حتى يعتقد الجميع أنها ماتت ، ووصل الخبر إلى روميو الذي تناول السم بجوارها فمات ، وعندما استيقظت وجدت روميو مات فطعنت قلبها بسكين وماتت ، وهذا الأمر كان سبب للصلح بين العائلتين .

هاملت

لقد كتبها شكسبير في الفترة ما بين 1599-1602 وكانت من أكبر المآسي التي قدمها لنا ، تدور أحداث القصة في الدنمارك تحكي عن الأمير هاملت ، الذي كان يرغب أن يقتل عمه كلوديوس الذي قام بقتل والد هاملت حتى يحصل على العرش ويتزوج من زوجته ، ويعتقد هاملت أن شبح والده ظهر له وأخبره بأن عمه هو الذي قتله حتى ينتقم من عمه .

وخلال هذا الانتقام كان يدعي الجنون حتى لا يلوم عليه أحد ، ولكن عمه سوف يرسل إليه صديقين للتجسس عليه وسوف يعرفوا حقيقة ما يقوم به ، وهذه الصراعات سوف تكون سبب في مقتل والد الفتاة التي يحبها هاملت والتي تدعى أوفيليا ، وهذا الأمر سوف يدفع عمه إلى إرساله إلى إنجلترا ويكون قد وضع خطة مسبقة حتى يقوم رجاله بقتل  هاملت بمجرد أن يصل ، ولكنه سوف يتمكن من الهرب والذهاب للدنمارك ، ولكن أخو أوفيليا الذي يدعى لارتيس كان ينتظره ويرغب الانتقام منه ، حيث أن هاملت كان سبب في مقتل والد لارتيس ، وسوف تستمر الصراعات إلى أن يموت هاملت في النهاية وعمة ولارتيس .

مكبث

إن مكبث هو جنرال في اسكتلندا  سوف يخبره ثلاث سحره أنه سوف يصبح ملكًا على اسكتلندا ، كما أنهم أخبروا صديقه بانكو أنه سوف يكتسب خطًا من الملوك الاسكتلنديين ، وزوجة مكبث كانت تعاني من أن زوجها ليس لديه يقين بأنه سوف يصبح ملكًا وكانت تحاول إقناعه أن يقتل الملك دنكان حتى يصبح ملك ، وعلى الرغم من تردده وخوفه إلا أنه سوف يقتل الملك عن طريق طعنه بخنجر ، ويدعي مكبث أن من قام بذلك هم الحراس الذي كانوا سكارى في هذه الليلة ولا يتذكرون أي شيء .

بعد مقتل دنكان فإن أولاده سوف يفرون إلى إنجلترا وأيرلندا خوفًا على حياتهم ، ولكنه سوف يخاف من تحقيق كلام السحرة مع صديقه بانكوا لهذا السبب فإنه قرر أن يقتل بانكو وابنه فلينس ، وبالفعل تمكن من قتل بانكو ولكن ابنه هرب ، وبدأ يظهر له شبح صديقه بانكو فذهب إلى السحرة في كهفهم ولقد حذروه من ماكدوف وهو رجل نبيل اسكتلندي كان يعارض وصول مكبث للعرش وبعد أن سافر ماكدوف إلى إنجلترا فإن مكبث أمر بالاستيلاء على قلعته وقتل زوجته وأبنائه .

وزوجة مكبث سوف يظهر لها الكثير من الهلاوس والأوهام  مثل أنها تنام على مدار اليوم وترى بقع دم على يديها مما يدفعها إلى أن تقتل نفسها ، وسوف ينضم ماكدوف إلى جيش مالكولم وهو ابن دنكان الذي يكون قد كون جيش لمحاربة مكبث ، وفي النهاية سيتمكن ماكدوف من قطع رأس مكبث

عطيل

إن نهاية قصة عطيل كانت غير متوقعة حيث أنها تحكي على فوز الشر في النهاية وهذا غير معتاد فالخير دائمًا ما يفوز ، وتحكي القصة على البطلة ( ديدمونة ) التي كانت ابنة رجل مهم في البندقة ، ولقد تعرفت على شاب مغربي أسمر يعمل في الجيش يدعى ( عطيل ) .

يستمر هذا الحب في السر فترة إلى أن يتم الزواج ، عندما قرر أن يسافر فأخذ معه زوجته ، وكان يوجد شخص قريب من ( عطيل ) يدعى ( ياغو ) كان يظهر له المحبة على الرغم من أنه يكرهه ويرغب أن يوقع به ، فوجد أن الوسيلة الأفضل التي يمكن أن يؤذيه به من خلال ذرع الشك في قلبه إلى زوجته فكان يخبره أن زوجته التي تزوجته بدون علم والده لا تستحق الثقة .

واستغل (ياغو ) الأسرار التي يعرفها عن ( عطيل ) في الإيقاع به ، حيث أن ( عطيل ) كان قد أخبره أنه أهدى زوجته منديل ، فطلب ( ياغو ) من زوجته أن تحضر هذا المنديل ، وقام بوضعه لدى أحد زملائه في الجيش يدعى ( كاسيو ) وأخبره أنه سمع ( كاسيو ) وهو يذكر اسم زوجته ( ديدمونة ) ، فطلب ( عطيل ) من زوجته أن تحضر المنديل له ولكنها لم تجده فقلتها ، فأخبرته زوجة ( ياغو ) بما فعلت فحزن على ما فعله في زوجته فقتل نفسه وكانت النهاية مأساوية .

حلم منتصف ليلة صيف

لقد كتب شكسبير هذه القصة بين عامي 1595– 1596 ولكنها نشرت في 1600 ، لقد حرص شكسبير في هذه الرواية أن يوضح مدى تلاعب الجن بالقلوب ، وأحداث الرواية تدور في صيف حار ، ولقد تم اعتبار هذه المسرحية من أفضل المسرحيات الشعبية التي قدمها والدليل على ذلك أنها درست في الجامعات والمدارس .

المصدر موقع المرسال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى