الوعل العربي

الوعل العربي هو عبارة عن ماعز بري يعيش في المناطق الجبلية ، وهو يتواجد في أوروبا وشمال ووسط آسيا وشمال إفريقيا ، ويتميز هذا الحيوان بأن لديه قرون طويلة منحنية ، ويختلف ذكر هذا الحيوان في الشكل بأن له لحية طويلة ، وهذا الحيوان ينضم إلى نفس فصيلة الظباء والجاموس والأبقار والأغنام والماعز ، ويوجد مجموعة حيوانات مهددة بالانقراض في السعودية والتي يعتبر الوعل واحدا منها ، وذلك بسبب تناقص أعداده بشكل كبير ، وبالإضافة إلى الوعل العربي فإن الحيوانات الأخرى المهددة بالانقراض في السعودية تشمل المها العربي والنمر العربي والجرذ العربي والغزال السعودي ، بالإضافة إلى غزال الجبل والغزال الدرقي وقط الرمال والضبع المخطط .

معلومات عن الوعل العربي

فيما يلي أهم المعلومات عن الوعل العربي من حيث حجمه ونظامه الغذائي وعاداته وغير ذلك :

حجمه

عادة ما يتراوح حجم الوعل بين 1 – 1.5 قدم ( أي حوالي 30 – 160 سم ) من الحوافر إلى الكتفين ، ويزن الوعل الواحد حوالي 65 – 265 رطلا ، أي ما يعادل 30 – 120 كجم ، ولكل من الذكر والأنثى قرونا طويلة جدا ، تستخدم في الدفاع عن النفس ضد العدوان وكذلك لاختيار الزوج .

نظامه الغذائي

الوعل العربي هو من الحيوانات العشبية التي تأكل النباتات والأعشاب فقط ، ويمثل الرعي جزءا كبيرا من عاداتهم الغذائية ، ونظرا لأن القيمة الغذائية لنظام حميتهم الغذائي تعد قيمة منخفضة ، فإن هذه القيمة الغذائية تعني أن على حيوان الوعل قضاء معظم اليوم في الأكل ، وفي فصل الصيف تزداد حاجة حيوان الوعل إلى الماء ، ويبدأ في البحث عن مناطق يوجد بها مصادر دائمة للماء .

عاداته

حيوان الوعل هو حيوان اجتماعي للغاية وتعيش أنثى الوعل في نظام هرمي ، هذا النظام يتضمن ذكر واحد مهيمن و 10 – 20 أنثى في كل قطيع ، ويعيش الذكور أيضا في قطعان خاصة بهم ، ولكن قطيع الذكور يكون أقل حيث يوجد فيه 6 – 8 ذكور ، وفي الخريف يمر الذكور بفترة من حياتهم تسمى الشبق ، يعيش فيها الذكور في عزلة ويمكن أن يكونوا عدوانيين للغاية ، أما فترات النشاط للوعل فهي عند شروق الشمس وعند غروب الشمس ، ولكن في فترة الظهيرة يميل هذا الحيوان إلى البقاء في الظل ، في الشتاء يميلون إلى البقاء في مناطق متوسطة الارتفاع على المنحدرات ، وبقدوم الربيع والصيف تتجمع حيوانات الوعل معا وتتسلق أعلى منطقة في مسكنها ، وتبقى هناك حتى فصل الخريف ، وهذا الحيوان هو من ضمن مجموعة حيوانات مهددة بالانقراض ، وذلك لأنه يتعرض للصيد الجائر في بعض المناطق من أجل الاستفادة من لحومه .

التكاثر

يستخدم ذكور الوعل رائحة للتواصل مع الأنثى المرشحة للتزاوج ، أما الوعل النوبي فهو يستخدم لحيته لنشر رائحة تجذب الإناث خلال موسم التزاوج ، وفي هذه الفترة يتقاتل الذكور معا عن طريق دفع بعضهم بالرأس وذلك للفوز بالإناث ، ويستطيع الوعل أن يحقق الانتصار ويفوز بالأنثى في خلال نصف ساعة ، وتستغرق فترة الحمل حوالي 147 إلى 180 يوما ، ومن المتوقع أن تلد أنثى الوعل الحامل 1 – 3 أطفال في الحمل الواحد ، بعد الولادة بأربعة أسابيع تقريبا سوف يصبح صغير الوعل قادرا إلى الانضمام إلى أقرانه ، وبعد 4 – 6 أشهر يمكن فطام صغير الوعل ، ومع ذلك فهو لا يترك والدته ويذهب بل يبقى معها لمدة عام على الأقل ، وتستمر الأنثى في الإنجاب في عمر 2 – 5 سنوات ، أما العمر الافتراضي للوعل فهو حوالي 17 سنة .

أماكن تواجد الوعل العربي

يتواجد حيوان الوعل دائما على المنحدرات ويمكن أن يعيش على ارتفاعات تصل إلى 8200 – 14800 قدم ، ولحيوان الوعل طريقته الخاصة في التعامل مع الأجواء الحارة والجافة للجبال الإفريقية والعربية ، حيث أن جلودهم تعكس أشعة الشمس وتجعل أجسامهم باردة ، ويتواجد هذا الوعل في منطقة شبه الجزيرة العربية وشبه جزيرة سيناء ، وكذلك في الأردن والنوبة في السودان ، وقد كان فيما سبق يعيش في لبنان وسوريا قبل أن ينقرض في هذه البلاد .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى