فاكهة التين

تعتبر فاكهة التين من الفواكه الشتوية التي تتميز بمذاق فريد من نوعه ، وحلو ، وملمس ناعم ، وهو من أقدم أنواع الفواكه في العالم ، وهناك أنواع متعددة من التين ، والتي تختلف بشكل كبير في اللون ، والملمس ، وذاك يرتبط ارتباطا كبيرا بنوع التين .

ما هي فاكهة التين

تنتمي فاكهة التين إلى فصيلة التوت ، وهي عبارة عن فاكهة صغيرة الحجم على شكل كمثرى تنمو مرتين على مدار العام، وتختلف في الحجم واللون طبقاً لأنواعها ، وتحتوي هذه الفاكهة على عدد كبير من العناصر الغذائية المفيدة للجسم مثل فيتامين A و E و K ، وعدد من المعادن الهامة لصحة الجسم .

اين تنمو فاكهة التين

كانت بداية ظهور شجرة التين في المناطق المعتدلة في آسيا الصغرى أو تركي ا، ثم نمت باعتبارها ثمرة مهمة للتجارة في مناخات البحر الأبيض المتوسط ​​الشرقية ، والولايات المتحدة الأمريكية ، وإسبانيا ، كما أنه يتم زراعتها كشجرة فاكهة في الحدائق المنزلية .

فوائد فاكهة التين

  • تعد فاكهة التين من الفواكه التي تحتوي على نسبة قليلة جدا من السعرات الحرارية ، فكل 100 جرام من الفاكهة الطازجة تحمل فقط 74 سعرة حرارية ، كما أنها تتركب من قدر كبير من المعادن والفيتامينات ، ومضادات الأكسدة التي تسهم بشكل كبير في تحسين صحة الجسم ، وعافيته.
  • يعد التين المجفف مصدر ممتاز للمعادن ، والفيتامينات ، ومضادات الأكسدة فهو يحتوي على نسب أعلى من الطاقة ، والمعادن ، والفيتامينات ، حيث أن 100 جرام من التين المجفف يحتوي  249 سعرة حرارية .
  • يحتوي التين الطازج على نسب مناسبة من بعض الفيتامينات المضادة للأكسدة مثل فيتامين A و E و K ، وتساعد هذه المركبات الكيميائية النباتية الموجودة في فاكهة التين على تفكيك الجذور الحرة الضارة المشتقة من الأكسجين من جسم الإنسان وبالتالي حمايتنا من السرطانات والسكري والأمراض التنكسية والالتهابات .
  • تشير الدراسات البحثية إلى أن حمض الكلوروجينيك الموجود في التين يساعد في خفض مقاييس السكر في الدم ، والسيطرة على معدلات الجلوكوز في الدم في حالة الإصابة بداء السكري من النوع الثاني .

يحتوي التين الطازج وكذلك التين المجفف على مستويات عالية من مجموعة الفيتامينات مثل النياسين والبيريدوكسين ، والفولات ، وحامض البانتوثنيك ، كل هذه الفيتامينات تعمل كعوامل مشتركة في تحسين عملية الأيض .

كما استخدم القدماء التين لحل كافة مشاكل البشرة مثل الإكزيما ، والبهاق ، والصدفية .

يمكن استخدام التين الخام لعمل قناع مغذي للوجه ، وذلك عن طريق هرس التين وتطبيقه على الوجه بحركة دائرية ، ثم إضافة ملعقة كبيرة من الزبادي للحصول على فوائد إضافية للترطيب ، وترك القناع لمدة 10 إلى 15 دقيقة ، وأخيرا شطفه جيدًا بالماء الفاتر .

يعد التين مصدرًا جيدًا للعديد من الفيتامينات ، ومضادات الأكسدة ، والمعادن التي تعمل على تحسين البشرة ، وتسهم في تنشيط الدورة الدموية .

اضرار فاكهة التين

على الرغم من الفوائد العظيمة والمتعددة لفاكهة التين سواء للبشرة ، أو العظام ، أو باقي أعضاء الجسم ، إلا أنه عند الإكثار من استخدامه يؤدي إلى عواقب وذلك بسبب زيادة العناصر المكونة له في الجسم ومن أبرز هذه الأضرار ما يلي :

يجب الحذر عند استخدم التين على الجلد من قبل الأشخاص الذين يعانون من الحساسية من مادة اللاتكس .

  • ينبغي أخذ الحيطة والحذر عند تناوله من قبل مرضى السكر ، حيث أنه يعمل على زيادة نسبة السكر في الدم ، لذلك يجب قياس السكر من حين لأخر عند أكل التين .
  • من الممكن أن يضر بالسيدة الحامل أثناء فترة الحمل لذلك يجب عدم الإكثار منه أثناء الحمل .
  • توخي الحذر عند إجراء العمليات حيث يجب الابتعاد عن تناول التين أو أي من مشتقاته قبل الدخول للعمليات بأسبوعين على الأقل حتى يتم ضبط معدلات السكر في الدم .

طرق تناول التين

إن التين من الفواكه اللذيذ التي يمكن استهلاكها في شكلها الخام ، كما يمكن تناولها مجففة ، ومعرفة طريقة تجفيف التين الصحيحة وسيلة هامة لحفظ تلك الفاكهة لفترات طويلة ، لاستخدامها في العديد من الوصفات فيما بعد ، كما يمكن صنع مربى لذيذة من التين .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى