النعام

يوجد مجموعة حيوانات مهددة بالانقراض والتي من ضمنها النعام ، والنعام هو أكبر طائر في العالم ، وموطنه الأصلي في حدائق السافانا والأراضي العشبية في أفريقيا ، والنعام هو من الطيور التي لا يمكنها الطيران ، وفي هذا المقال سوف نتحدث عن أهم المعلومات الخاصة بالنعام وماذا يأكل وكيفية تربيته .

اهم المعلومات عن النعام

النعام هو من أطول الحيوانات حيث أن طوله قد يصل إلى 2.7 مترا ، وهو يندرج تحت تصنيف الطيور التي تعيش في الأراضي العشبية والسافانا والغابات المفتوحة ، وفيما يلي معلومات أخرى عن النعام بالتفصيل :

جسم النعام

يتواجد النعام في جميع أنحاء أفريقيا في مناطق السافانا الحارة والغابات المفتوحة ، والنعام هو أكبر الطيور في العالم حيث يصل طوله إلى 2.7 مترا ، بينما يبلغ وزنه حوالي 159 كيلو جراما ، أي أن طوله يفوق طول الإنسان العادي بحوالي مرة تقريبا ، كما أن وزنه قد يساوي وزن رجلين معا ، وهذا الطائر لا يستطيع الطيران ولديه رقبة طويلة وأرجل طويلة ، وجسمه مغطى بالريش والذي يختلف لونه بالنسبة للإناث والذكور ، حيث أن أنثى النعام يكون لون ريشها بني ، أما الذكر فيكون لون ريشه أسود وذيله أبيض ، وكلا الجنسين لديهم رؤوس صغيرة ومنقار صغيرة وعيون بنية كبيرة تحميها رموش كثيفة وطويلة .

سرعة النعام

رغم أن النعام قد لا يستطيع الطيران إلا أنه يستطيع الجري بسرعة كبيرة ، حيث تمكنه أرجله الطويلة وأفخاذه القوية وقدماه القويتان من الجري ، فيستطيع تخطي خمسة أمتار بخطوة واحدة ، ويمكن أن تصل سرعة ركضه إلى حوالي 70 كم في الساعة ، وللجري بهذه السرعة الكبيرة تقوم النعامة بإمساك جناحيها لمساعدتها على الحفاظ على التوازن .

الدفاع عن النفس

لا تقوم أرجل النعام بالوظيفة السابقة فقط بمساعدتها على الجري ، بل إنها تعتبر أداتها للدفاع عن نفسها ، فإذا حوصرت النعامة من قبل حيوان مفترس جائع كالأسد أو الفهد أو النمر أو الضبع ، فإنها سوف تقوم بركله بقوة كافية لقتل هذا الحيوان المفترس ، فالنعامة لديها أرجل قوية في كل منها أصبعين بمخالب حادة يبلغ طولها 10 سنتيمترات .

لماذا تدفن النعامة رأسها

هل سمعت فيما سبق أن النعام يقوم بدفن رأسه في الأرض فما هو تفسير ذلك ؟ لدى النعام عيون ضخمة تجعل حاسة الإبصار لديه قوية ، وبالإضافة إلى طول النعامة الذي يتعدى المتران فإنها يمكنها الشعور بقدوم خطر الحيوانات المفترسة من بعيد ، فعندما يقترب هذا الخطر تقوم النعامة على الأغلب بالانحناء حتى تختبئ ، وتقوم بمد رقبتها على الأرض كما يساعدها ريشها الملون على الاندماج مع الأرض ، وهذا الوضع الذي تتخذه النعامة يساعدها على الاختباء والذي يبدو وكأنها تقوم بدفن رأسها في الأرض .

ماذا يأكل النعام

يقوم النعام عادة بتناول النباتات والجذور والبذور ، ولكنه أحيانا يأكل الحشرات أو السحالي أو أي كائنات أخرى متوفرة في بيئته ، والنعام ليس له أسنان وبالتالي فهو يبتلع الطعام ، ولدى النعام حوالي 14 مترا من الأمعاء ، مما يمكنه من الاستفادة إلى أقصى حد من النباتات التي يتناولها ، ويتميز النعام بقدرته على الحياة بدون ماء لمدة طويلة .

تربية النعام

اشتهر قدماء المصريين بتربية النعام منذ القدم ، وبعدهم الرمان والإغريق والآشوريين ، وقد كان النعام يربى قديما للحصول على الريش من أجل الزينة ، بالإضافة إلى الاستفادة من جلد النعام في تصنيع منتجات جلدية ، وكذلك للحصول على أجود أنواع اللحوم الحمراء وأفضلها ، ولذا فإن مشروع تربية النعام هو من المشروعات الضخمة والناجحة ، وهو لا يحتاج إلى رأسمال ضخم حيث يمكن البدء بزوج واحد من النعام للحصول على ثروة طائلة فيما بعد ، ولكن من الضروري توفير مساحة صغيرة من الأرض كبداية لهذا المشروع بحيث تكون محاطة بالسياج ، وعندما تقوم النعامة بإنتاج البيض يتم إرسال البيض مباشرة إلى الأماكن المخصصة للتفريخ ، ويبلغ عدد البيض الذي تضعه أنثى النعام في الموسم الواحد حوالي 50 – 70 بيضة وهو عدد ضخم ، أما عدد الكتاكيت التي يتم إنتاجها فهو حوالي 20 – 30 كتكوت .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى