مرض اديسون

في بعض الأحيان قد يصاب عدد من الأشخاص ببعض الأعراض المجتمعة والتي يصعب تفسيرها سويا ، فهناك متلازمة أو مرض اديسون على سبيل المثال قد يعمل على ظهور بعض الأعراض التي تأتي مرة واحدة مع بعضها البعض نتيجة لنقص في بعض الهرمونات الهامة في الجسم ، وهنا سنتعرف على مرض اديسون بالتفصيل .

ما هو مرض اديسون

تعتبر الغدد هي المسئولة عن إفراز الهرمونات التي يحتاجها جسم الإنسان لأداء وظائفه الحيوية خلال اليوم ، ومن أهم تلك الغدد هي الغدة الكظرية والتي تقع فوق الكليتين .

تنتج الغدة الكظرية تلك العديد من الهرمونات أهمها هرمون الستيرويد وهرمون الألدوستيرون وهرمون الكورتيزول ، وكذلك بعض الهرمونات الجنسية مثل الأندروجينات .

أحيانا تصاب تلك الغدد بالتلف وخاصة في المنطقة القشرية المغلفة لها ، وهنا يظهر مرض اديسون ، وذلك يسبب نقص في تلك الهرمونات التي تفرزها الغدة بشكل صحيح .

يعتبر كل من هرمون الكورتيزول والألدوستيرون والستيرويد مهمين للغاية ، فالأول يعمل على تهيئة رد الفعل المناسب للجسم تجاه المشاكل والمواقف الصعبة ، أما الثاني فيساعد في تنظيم كل من الصوديوم ومعدل البوتاسيوم في الجسم .

اعراض مرض اديسون

هناك بعض الأعراض الشائعة لمرض اديسون والتي تتعلق بالأعراض العضوية التي يسهل اكتشافها ومنها :

الضعف العام والإصابة بالتعب والإرهاق من أقل مجهود ، كما يصاب المريض بضعف شديد في عضلات الجسم عامة .

يعتبر انخفاض ضغط الدم وكذلك انخفاض معدل السكر في الدم مع الشعور بالهبوط أو قلة خفقان القلب عن المعدل الطبيعي من أهم الأعراض التي تدل على الإصابة بالمرض .

يمكن أن يصاب المريض ببعض حالات القيء أو الرغبة فيه مع الإحساس الشديد بالغثيان ، يمكن أن يؤدي ذلك إلى فقدان كبير للشهية ويترتب على ذلك أيضا فقد كبير للوزن  .

يمكن ملاحظة تواجد بعض القروح وخاصة في منطقة الفم ، وكذلك يمكن أن نرى بعض التصبغات والتغيرات في لون الجلد إلى درجات أغمق من اللون الطبيعي للمريض .

هناك بعض الأعراض النفسية والعصبية التي يمكن أن يصاب بها المريض مثل :

قد لا يكون المريض قادرا على النوم بالصورة الصحيحة مع وجود بعض الاضطرابات والاكتئاب وكذلك التهيج والقلق .

يمكن أن يؤثر المرض بشكل كبير على الناحية العقلية للمريض فيكون المريض في بعض الحالات المتطورة في وضع هائج وثائر طوال الوقت مع الشعور بالخوف ، وكذلك فقدان الوعي وظهور بعض الهذيان والهلوسة السمعية أو البصيرة أو كلاهما .

تشخيص مرض اديسون

يمكن للطبيب المعالج اكتشاف مرض اديسون بكل سهولة عن طريق الفحص السريري الطبي في العيادة ، بل ويكون من الأفضل أجراء بعض الفحوصات والتحاليل والتي تفي بوجود نقص في معدلات الصوديوم أو البوتاسيوم في الدم ، كما يمكن إجراء بعض اختبارات لقياس معدل الهرمون في الدم مع إجراء صور إشعاعية .

هل يتم شفاء مرض اديسون

يعتبر العلاج الوحيد لمرض اديسون هو تثبيط الحالة الصحية للمريض والتحكم فيها ، ويتم ذلك عن طريق اتباع كل تعليمات الطبيب التي يصفها لك وغالبا ما تكون أدوية تنظم إفرازات الغدة الكظرية .

يمكن أن يتطور مرض اديسون ليصل إلى حد الأزمات فيما يطلق عليها أزمة اديسون والتي تهدد المريض بالخطورة ويترتب عليها بعض الإثارة والهياج وكذلك فقدان الوعي ، فمن الأفضل المواظبة على العلاج الموصوف .

يعتبر مريض اديسون من أكثر الأشخاص الذين تعتبر حياتهم في خطر ، لأنه بمجرد حدوث أزمة اديسون ينخفض معدل السكر في الدم بصورة مفاجئة وكبيرة ويرتفع معدل البوتاسيوم في الدم .

ادوية لعلاج مرض اديسون

تعتبر الأدوية التي تعالج مرض اديسون أو تساهم في تثبيط الحالة ، هي مضادات الالتهاب السكرية ، وتعتبر تلك الأدوية هي الأفضل حتى الآن ولم يكتشف أي بديل لذلك .

ولا يوجد حتى الآن دواء يقضي على مرض اديسون من جذوره ، ولكن العلاج الموجود يقوم بتخفيف الالتهاب الناتج عن ذلك المرض ، ويجب على مريض اديسون تناول تلك الأدوية مدى الحياة .

يعتبر تفويت الجرعة المقررة من الدواء المخصص لمريض اديسون خطيرا ، بل ويمكن أن يهدد ذلك حياته بالخطر ، ويجب أيضا العناية بمريض اديسون عناية خاصة ممن حوله .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى