الرياح الموسمية

الرياح هي حركة الهواء في اتجاه أفقي ، ويتحرك الهواء تبعًا لفرق الضغط الجوي ، بحيث تتحرك الرياح من مناطق الضغط المرتفع لمناطق الضغط المنخفض ، كما تنحرف حركة الرياح نتيجة دوران كوكب الأرض ، وللرياح أنواع عدة منها الرياح الدائمة وهي التي تهب باستمرار وعلى مدار السنة ، الرياح الموسمية وهي الرياح التي تهب في أوقات معينة ، وذلك بسبب التباين في الضغط الجوي بين فصلي الشتاء والصيف ، الرياح المحلية  هي الرياح التي تهب على مناطق محلية محددة ، وذلك نتيجة اختلاف التضاريس فيها ، كما أنها تستمر لفترات طويلة ، الرياح اليومية وهي التي تهب بشكل يومي وبطريقة منتظمة على مدار اليوم ، مثل  نسيم البحر ، ونسيم البر ، ونسيم الوادي أو الجبل .

ما هي الرياح الموسمية ؟

الرياح الموسمية هي أحد أنواع الرياح تتكون بسبب اختلاف ظروف الضغط الجوي وتغيراته الكبيرة ما بين فصلي الصيف والشتاء ، وتهب الرياح الموسمية في مواعيد محددة معروفة على أقاليم من المناطق المدارية ، وأكثر ما يميز الرياح الموسمية هي الأمطار الصيفية الغزيرة إضافة إلى جفاف معظم المناطق التي تهب عليها في الشتاء ، كما تختلف اتجاهاتها في الصيف عن الشتاء ، تهب الرياح الموسمية على جهات مختلفة من المناطق المدارية ، ومن أمثلة تلك المناطق جنوب وشرق آسيا مثل الصين ، واليابان ، وكوريا ، والهند ، وباكستان ، وبنجلاديش ، كما تهب أيضًا على ساحل خليج غينيا في أفريقيا ، وفي شمال أستراليا ، وكذلك على سواحل خليج المكسيك ، والساحل الشرقي لآسيا .

ففي فصل الصيف ترتفع درجة الحرارة في وسط آسيا ارتفاعًا كبيرًا ، مما يتسبب في منطقة ضغط منخفض تعمل على جذب الرياح إليها من المحيط الهادي والهندي ، فتنشأ عنها حركة الرياح باتجاهات محددة في مواسم معينة ولهذا السبب تحديدًا سُميت بالرياح الموسمية .

كيف تنشأ الرياح الموسمية ؟

الرياح الموسمية عبارة عن دورة منتظمة من الهواء المتحرك بين الماء واليابسة خلال نصفي السنة الشتوي والصيفي ، حيث أنها تنشأ بسبب اختلاف في درجات الحرارة بين اليابسة والمياه ، وخصوصًا في المناطق التي فيها تداخل كبير بين اليابس والماء .

ففي فصل الشتاء تنخفض درجة حرارة وسط آسيا بشكل كبير مما يولد ضغط جوي مرتفع بهذه المنطقة ، في حين تكون المحيطات حارة ( المحيط الهادي والهندي ) وذات ضغط منخفض ، ذلك يجعل الهواء يندفع من اليابسة الباردة إلى المسطحات المائية الحارة ، تكون على هيئة تيارات أفقية باردة وجافة ، لكن تلك الرياح من الممكن أن تكتسب الرطوبة حين تمر فوق البحار  .

أما في فصل الصيف فيحدث العكس ، حيث تصبح وسط آسيا وجنوبها مركز لضغط جوي منخفض ، بينما يكون الضغط الجوي مرتفع عند المسطحات المائية ، فيندفع الهواء شمالًا باتجاه الضغط المنخفض ، وذلك يكون على شكل رياح جنوبية غربية حارة تمتاز بالرطوبة وتؤدي إلى هطول أمطار غزيرة .

انواع الرياح الموسمية

الرياح الموسمية نوعان ، رياح موسمية صيفية وأخرى شتوية ، وعلى سبيل المثال فإن منطقة البحر العربي تهب فوقها رياح موسمية صيفية لمدة ستة أشهر تقريباً من اتجاه الشمال الشرقي ، ثم لستة أشهر أخرى تهب الرياح الموسمية الشتوية من الجنوب الغربي ، وتكون الرياح القادمة من الاتجاه الأول جافة ، في حين أن القادمة من الاتجاه الثاني رطبة مصحوبة بأمطار غزيرة .

اهمية الرياح الموسمية

تكمن أهمية الرياح الموسمية في الأمطار الغزيرة المصاحبة لها ، ولدولة كالهند تعتبر هبوب الرياح الموسمية أحد أهم الأحداث المناخية ، حيث أن نصف سكان الهند يعتمدون بصورة أساسية على الأمطار التي تحملها تلك الرياح .

كما أن للرياح الموسمية أهمية اقتصادية بالغة للهند ؛ وذلك يرجع إلى أن نحو ثلثي النشاط الزراعي في الهند لا يزال يعتمد بشكل كبير على الأمطار وليس الري ، ففي حالة شح الأمطار تقل المزروعات بشكل كبير ، وتجف الأراضي وتتلف المحاصيل ويعاني المواطنين ، كما تتشارك الرياح الموسمية في أهميتها مع باقي أنواع الرياح في الآتي :

  • تحريك السفن .
  • نقل حبوب اللقاح اللازمة لتكاثر بعض النباتات .
  • تلطيف الجو ، وخفض درجة الحرارة .
  • هطول الأمطار .
  • استغلالها كمصدر من مصادر الطاقة البديلة المتجددة والنظيفة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى