اداب واخلاقيات استخدام الجوال

يعتبر الهاتف الجوال من أهم الاختراعات في العصر الحديث لما له من فوائد متعددة في جميع المجالات ، إضافة لتسهيل الاتصال بين الأشخاص في جميع أنحاء العالم ، وكذلك بسبب المميزات التكنولوجية العديدة المتوفرة في الهواتف الحديثة ، ولكن يوجد بعض الآداب والأخلاقيات التي يجب أن نلتزم بها عند استخدامنا للجوال ومنها :

آداب استخدام الهاتف

  • سواء كنت تحضر اجتماعًا مهمًا في العمل أو إذا كنت في موعد مع أحد الأشخاص أو في بيئة غير رسمية ضع هاتفك بعيدًا عن الأنظار ، حيث إن وضع هاتفك على سطح المكتب معناه عدم اهتمامك بالموجودين معك في نفس المكان وهم ليسوا من أولوياتك .
  • لمجرد أنك لا تعرف البائع فإن ذلك لا يعطيك الحق لمواصلة الدردشة على هاتفك خلال مساعدته لك ، فلو لم يكن الأمر هام فليس من الضروري الكلام في الهاتف وأنت في وجهه مباشرة .
  • من الممارسات الجيدة في التحدث على الهاتف هي أن تحاول عدم رفع صوتك أثناء استخدام الهاتف ، حيث يجب أن لا يكون هناك أحد مطلعاً على محادثاتك مع الآخرين ، وفي حالة عدم تمكن الشخص من سماع الصوت خلال المحادثة في الهاتف فلا تقوم برفع صوتك واتصل به لاحقاً .
  • لا ينبغي عليك حتى إلقاء نظرة خاطفة على الشاشة أثناء التحدث إلى شخص ما في حفلة أو حفل عشاء ، في بعض الأحيان يكون من الأفضل التفكير في إحساسك إذا تكرر نفس المشهد معك فإذا شعرت بالانزعاج لا تقوم بفعل ذلك مع أي شخص .
  • إذا كان المتصلون يرغبون في التحدث عن التفاصيل الشخصية ، فأخبرهم بأنك ستقوم بالاتصال بهم في وقت آخر أو انتقل لمكان بعيد به بعض الخصوصية .
  • هناك بعض الحالات التي لا يعرقل فيها يوم العمل مكالمة قصيرة جدًا مدتها 40 ثانية لتأكيد شيء ما أو رسالة نصية سريعة ، ولكن إذا كان عليك إجراء مكالمة طويلة فمن الواجب أخذ هذه المكالمة في خلال الوقت المسموح به في العمل ، أو الذهاب إلى قاعة اجتماعات هادئة أو ركن لا يزعج زملائك في العمل .
  • قبل أن تقلع طائرتك ، أطفئ هاتفك تمامًا ، بعض شركات الطيران لا تسمح باستخدام الهاتف المحمول أثناء الطيران لأنها قد تتسبب في مشكلة تتعلق بالسلامة ، وينبغي الاحتياط لأن هناك بعض الأجهزة التكنولوجية ومن ضمنها الهواتف النقالة يُمكن أن تتداخل مع الأجهزة الخاصة بالطائرة .
  • عند الذهاب للمسجد قم بإغلاق هاتفك أو قم بتركه في السيارة ، لكي تتمكن أنت والموجودين معك بالمسجد من العبادة بسلام وطمأنينة .
  • إغلاق الهاتف المحمول أثناء الدراسة أو المذاكرة ، لأن تشغيله في أثناء ذلك يؤدي لتشتيت الذهن وعدم الاستفادة من المادة التعليمية .

استخدام الجوال اثناء القيادة

يعد استخدام الهاتف أثناء القيادة سواء من خلال إرسال الرسائل النصية أو من خلال إجراء المكالمات من الأمور المحظورة ، فهي قد تتسبب في عدم التفات الشخص للقيادة مما قد يؤدي بدوره للحوادث ، وقد يدل فعل هذا الأمر أنك مدمن استخدام الهاتف الخلوي .

سوء استخدام الجوال

للألعاب الإلكترونية الموجودة بالجوال آثار سلبية تعود على من يلعبها سواءً كان من الكبار أو الصغار بأضرار كثيرة وفي جوانب مختلفة ، ومن هذه الأضرار على الجانب الاجتماعي يعرِض إدمان الألعاب الإلكترونية الأطفال والمراهقين إلى خلل كبير في علاقاتهم الاجتماعية ، وبالنسبة للرأي الطبي فأن الشخص الذي يستخدم الجوال أكثر من ساعتين أو أكثر سواء كان طفل ، أو رجل كبير فقد يسبب ذلك أمراض في البصر وشحنات في المخ وأضرار في القلب .

اخلاقيات استخدام التكنولوجيا

يُعد استخدام التكنولوجيا بجميع أنواعها من هواتف وحواسيب وإنترنت وتلفزيونات وستالايت وفيديوهات وأشرطة ، وكاميرات وغيرها من الأدوات ، يجب أن يخضع لقوانين وضوابط وأخلاقيات ، ولعل من أبسط أخلاقيات التكنولوجيا أن لا تستخدم في إزعاج الآخرين ، أو إلحاق الضرر بهم ، أو العمل على غوايتهم ، أو إفسادهم ، أو سرقة أموالهم ، أو انتهاك حرماتهم ، أو الاعتداء على حرياتهم الشخصية والاجتماعية ، إذ أن التكنولوجيا ما وجدت إلا لخدمة الإنسان ورفاهيته ، وتسهيل حياته ، والعمل على راحته وإسعاده وتطويره ورفع جودة عمله وصناعاته ، وتسريع عملية اتصاله وتواصله سواء مع أهله ، أو أقاربه ، أو أصدقائه ، أو العالم من حوله .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى