الشيخ سالم عبدالله الجابر

السفير سالم عبدالله الجابر الصباح هو سفير دولة الكويت لدى دولة الولايات المتحدة الأمريكية ، وقد تسلم هذا المنصب في عام 2001 م ، وكان قبل ذلك القائم بأعمال سفارة دولة الكويت لدى دولة كوريا منذ عام 1998 م ، وحتى عام 2001 م ، وقد تم تعيينه بوزارة الخارجية كملحق دبلوماسي وذلك بعام 1986 م ، كما عمل أيضاً بمكتب وزير الدولة للشئون الخارجية حتى العام 1991 م ، وكذلك فقد عمل بالوفد التابع لدولة الكويت لهيئة الأمم المتحدة حتى العام 1998 م ، وهو نفس العام الذي صدر فيه مرسوم لترقيته لمنصب الوزير المفوض ، وقد حصل الشيخ سالم الصباح على درجة البكالوريوس ثم الماجستير من الجامعة الأمريكية ببيروت ،  ويتحدث عدة لغات وهي الفرنسية والإنجليزية والعربية .

من هو الشيخ سالم عبدالله جابر

والد الشيخ سالم هو الشيخ عبدالله الجابر الصباح وزير دولة الكويت الأسبق الذي ولد بعام 1900 م وتوفي بعام 1996 م ، وهو المستشار الخاص بأمير الكويت وهو من أحفاد الشيخ عبدالله الصباح الحاكم الخامس لدولة الكويت ، وقد توفيت شقيقته الأميرة هيا ، وبذلك فقد أصبح وحيد عائلته والجدير بالذكر أن الشيخ سالم عبدالله كان من المشاركين في معركة الجهراء والرقعي ، وقد أُصيبت قدمه اليمنى خلال المعركة ويُذكر أنه من قام بتهجير اليهود من دولة الكويت ، أما والدته فهي  ليلى المرعبي ،  وأخواته غير الأشقاء من والده هم الشيخة مريم والشيخة لولوة من زوجة والده وهي نورة الحويلة ، والشيخ جابر محافظ الأحمدي ، والشيخ صباح ، والشيخ مبارك رئيس الهيئة العامة للأركان حتى عام 1980 م وهو أخيه من زوجة أبيه الشيخة منيرة أحمد الجابر الصباح ، وكذلك له بعض الأخوات وهم الشيخة غنيمة والشيخة بدرية ، والشيخة سبيكة ، والشيخة زكية .

وله العديد من الأخوة والأخوات أيضاً من زوجات والده وهم الشيخ علي وخالد من زوجة والده السيدة منيرة الشمري ، والشيخ خليفة من زوجة والده نورا الغانم ، والشيخة لطيفة من زوجة والده سبيكة الدخان ، والشيخة مي ، والشيخ أحمد من زوجة والده السيدة طيبة هاشم ، والشيخ شملان ، والشيخ مشعل ، والشيخ محمد من زوجة أبيه السيدة هالة الياسيني ، والشيخة نشمية ، والشيخة سمية من زوجة أبيه السيدة ترفة الشمري ، والشيخ فيصل من زوجة أبيه السيدة هند المالك الصباح ، والشيخة فرقد ، والشيخة سمو من زوجة أبيه السيدة عنان السعدون .

انجازات الشيخ سالم عبدالله جابر

بالإضافة لتقلده المناصب الرفيعة في العديد من سفارات الدول فلقد شارك السفير سالم الصباح  بمؤتمر اتحاد طلبة الكويت الذي تم عقده في دولة الولايات المتحدة الأمريكية في الدورة الرابعة والثلاثون بشعار الروح المتكاتفة للكويت المتآلفة بحضور خمسة آلاف من الطلاب ، وقد ألقى السفير سالم عبدالله الجابر كلمة على الهامش الخاص بالمؤتمر ، وقال أن هذا المؤتمر يُعتبر امتداد لتآلف أبناء الوطن الكويتي ممن يعيشون بالخارج واستمرار لتاريخ دولة الكويت من خلال الاهتمام بالمسيرة الديموقراطية الموجودة في روح أبناء الكويت من خلال التعبير عن الرؤية الخاصة بهم ،  وكيفية تنظيم أمور حياتهم .

وقد أكد الشيخ سالم عبدالله الجابر على الأداء الخاص بالطلبة وعلى التفوق في كافة الجوانب العلمية والأكاديمية ، وهو أكثر ما يشغله في لقاءاته المتعددة مع جميع المسئولين الكويتيين ، وكذلك فإن السفير يؤكد بصورة دائمة على أهمية حماية الوطن والوحدة الوطنية نتيجة للأحداث التي يمر بها الوطن العربي من أحداث متتالية وغريبة على مجتمعاتنا العربية التي كان يسودها السلام والمحبة ، ولذلك فقد شدد على أهمية التآزر والتكاتف بين جميع الدول العربية حتى تستطيع تخطي كل الظروف والأحداث الراهنة ، وتتمكن من العبور لبر الأمان ، وركز في كلامه على أن دولة الكويت من الدول القلائل التي لم تؤثر فيها الأحداث الجارية ، وتتمتع بالسلام ، والأمن ، والاستقرار بفضل اهتمام ورعاية الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح ، ويجب المحافظة على هذا قدر الإمكان .

وقد طلب من الطلبة والطالبات أن يجتهدوا في تعليمهم وأن يكون سلاحهم في ذلك هو العلم والإيمان وأضاف أن هؤلاء الطلبة هم سفراء دولة الكويت بالخارج وقام بتذكيرهم بأن وجودهم في هذا البلد المضيف ما هو إلا وجود مؤقت لتحصيل العلم والرجوع لأرض الوطن للمساهمة في تطويره ، وبنائه وتحقيق التقدم بجميع المجالات حتى يسير في ركب التقدم الاقتصادي ، والحضاري العالمي .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى