الفرق بين المصادر والمراجع

عند إجراء بحث علمي أو رسالة علمية يكون من الضروري ذكر جميع المصادر والمراجع التي اعتمدت عليها لإتمام هذا البحث ، فهذا الجزء يعد جزء أساسي من أي رسالة علمية ، ومع ذلك فإن الفرق بين المصادر والمراجع قد يبدو غير واضحًا لكثير من الأشخاص ، لكنه في الحقيقة هو فرق كبير وجوهري ، ونعرض لك من خلال التقرير التالي نبذة عن الفرق بين المرجع والمصدر ، وكيفية كتابة المصادر والمراجع في البحث العلمي .

الفرق بين المرجع والمصدر

يرجع الفرق بين المرجع والمصدر إلى أن المصدر هو كل ما يرتبط بالموضوع مباشرة سواء شخص أو كتاب أو دراسة أو غيره ، أما المرجع فهو ما يرتبط بالموضوع بطريقة غير مباشرة بمعنى أنه ينقل عن أكثر من مصدر ، ويمكن اعتبار المرجع على أنه مصدر ثانوي .

ويتضح أيضًا الفرق بين المرجع والمصدر إلى أن المصدر يكون أعمق وأشمل من المرجع ، لأنه يحمل فكرًا متعمقًا في موضوع ما ، وعلى سبيل المثال كتاب عن نص أدبي أو اكتشاف علمي ، هنا يحمل الكتاب كل التفاصيل حول شئ محدد ، أما المرجع فيمكن أن يكون حول الأدب في عصر ما ، فيجمع العديد من المصادر في كتاب واحد .

وتعتمد الأبحاث العلمية والدراسات بصورة كبيرة على كلًا من المصادر والمراجع ، لتوثق ما بها من معلومات ، وإضفاء المصداقية عليها ، وإتاحة إمكانية العودة إلى الوسيلة التي تم النقل عنها .

كيف ارتب المصادر والمراجع

من الأسئلة الشائعة التي يطرحها العديد من الباحثين عند بدء كتابة رسالة أو بحث علمي ، هي كيف أرتب المصادر والمراجع التي تم النقل عنها والتوثيق منها في البحث العلمي ، وهو أمر سهل وليس صعب ، لكنه يتطلب الكثير من التركيز ، حتى يخرج بشكل لائق .

هناك الكثير من الأمور التي يجب أخذها في الاعتبار عند ترتيب قائمة المصادر والمراجع وهي :

ـ قائمة المصادر المباشرة وغير المباشرة ” المراجع ” التي تم الاستعانة بها .

ـ ترتيب المصادر والمراجع من حيث درجة الثقة والمصداقية إلى 6 مجموعات وتكون كالتالي :

  • الوثائق الرسمية .
  • الرسائل الجامعية .
  • دوائر المعارف .
  • الندوات والدوريات المختلفة في الأبحاث والمؤتمرات .
  •  الكتب .
  • مصادر أخرى مثل مقالات أو تصريحات .

ـ داخل كل مجموعة من المجموعات الستة السابقة ، يجب ترتيب المصادر والمراجع ترتيبًا هجائيًا ، ويبدأ هذا الترتيب بالاسم الأول للمؤلف في حالة إن كان المصدر أو المرجع عربيًا ، وباسم الشهرة إذا كان المصدر أجنبيًا .

ـ يمكنك ذكر عدد صفحات المصدر الذي تم النقل عنه للدلالة أكثر على التوثيق .

كيفية كتابة المصادر والمراجع في البحث العلمي

إذا كنت تتساءل عن كيفية كتابة المصادر والمراجع في البحث العلمي فهي كالتالي :

في حالة الكتب يتم كتابة المصدر أو المرجع كالتالي :

اسم المؤلف – اسم المرجع – مكان النشر – دار النشر – سنة النشر – الجزء – الصفحة .

في حالة الترجمة يتم كتابة المصدر أو المرجع كالتالي :

اسم المؤلف – اسم المرجع – اسم المترجم – مكان النشر – دار النشر – سنة النشر ـ الجزء – الصفحة .

في حالة الدورية يتم كتابة المصدر أو المرجع كالتالي :

اسم المؤلف – عنوان المقالة – عنوان الدورية – رقم العدد الخاص بالمجلد – تاريخ الصدور – الصفحة .

في حالة الصحف يتم كتابة المصدر أو المرجع كالتالي :

اسم الكاتب – عنوان المقال – اسم الصحيفة – تاريخ صدورها – الصفحة .

في حالة المؤتمرات يتم كتابة المصدر أو المرجع كالتالي :

اسم المؤلف – عنوان البحث – موضوع المؤتمر – مكان انعقاد المؤتمر – تاريخ الانعقاد .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى