اسباب الحرب العالمية الثانية

قامت الحرب العالمية الثانية بين أكثر من ثلاثين دولة والتي كانت على رأسها دول المحور و أيضا الحلفاء ، فما لبثت أن اندلعت الحرب العالمية الثانية بداية من سبتمبر في العام 1939 والتي كانت بدايتها من أوروبا ، ولم يكن باستطاعة  أوروربا إلا أن تضع جميع طاقاتها العسكرية والحربية والانتاجية وجميع رؤوس الأموال في تلك الحرب نظرًا لاتساع تلك الحرب وأخذ كل غالي ونفيس ، والتي استمرت ست سنوات متواصلة .

اسباب الحرب العالمية الثانية باختصار

  • من أهم أسباب الحرب العالمية الثانية هي عدم قدرة ثلاثة من الدول على التأقلم على الغزو الجديد من بعد الحرب العالمية الأولى وتلك الدول هي ألمانيا واليابان وايطاليا .
  • التسويات التي فرضت على تلك الدول عقب الحرب العالمية الأولى لم تكن بعض الدول راضية عنها مما أدى إلى ظهور بعض المنازعات وخاصة في ألمانيا .
  • العقاب الذي نزل بألمانيا بعد المعاهدة المعروفة بفرساي والتي أنزلت أشد العقاب على ألمانيا مما جعلها متزمرة على الوضع الجديد وفي حاجة لتغييره بأي شكل بغرض الانتقام .
  • ظهور النازيين في ألمانيا وعلى رأسهم هتلر وأيضا ظهور بعض الفاشيين في دولة إيطاليا بغرض الإنقلاب على تلك الاتفاقيات .
  • انشاء ذلك الحلف الجديد المتكون من الثلاث دول السابق ذكرهم وهم ألمانيا ودولة إيطاليا وأيضا اليابان .

اطراف الحرب العالمية الثانية

هناك عدة أطراف مشاركة في الحرب العالمية الثانية ومنها خمسة وتسعون دولة مشاركة مشاركة فعلية ؛ فمنها خمسون دولة مشاركة من جهة الحلفاء وأيضا تسعة دول من جهة دول المحور ليكون إجمالي مجموعهم خمسة وتسعين دولة .

فإذا كنا نريد أن نعرف من الدول التي شاركت بالفعل من ناحية الحلفاء فهم 18دولة فقط من تلك الجهة ، أما على الصعيد الآخر فهناك سبعة دول فقط مشاركة من دول المحور ، والمقصود هنا بالمشاركة الفعلية هي إرسال قوات من الجنود والآلات الحربية للمشاركة في المعركة بالفعل ، أما الدول الباقية فقد كانت تكتفي بالمشاركة في الاتفاقيات أو ارسال بعض الامدادات المادية أو الاقتصار فقط على الاستفادة من مكاسب الحرب .

خسائر الحرب العالمية الثانية

  • تهالك البنية التحتية لكل الدول المشاركة في الحرب العالمية الثانية بسبب الحاق الخسائر الفادحة بها ومن تلك الدول دول الحلفاء وكذلك دول المحور التي كانت من أسباب الحرب العالمية الثانية .
  • خسارة الكثيرين من الجرحى والمفقودين والقتلى ، وكذلك خسائر هائلة في المدن والبنايات ، اضافة الى ذلك الخسائر المادية الكبيرة والنفسية الناجمة عن خسارة بعض الدول المشاركة .
  • نتج عن ذلك تغيير للخارطة التي يطلق عليها السياسية وخاصة لقارة أوروبا والتي أدت بدورها الى تقسيم ألمانيا إلى شرقية وغربية بفعل الدول المشاركة وعلى رأسها الحلفاء .
  • دفع أمريكا بقنبلتين ذرييتين على اليابان ؛ الأول هي قنبلة يورانيوم والثانية هي قنبلة بلوتونيوم وعقبت الثانية الأولى بفارق ليس كبير أدى الى قتل أكثر من ثلثمائة ألف ياياني مدني .
  • سيطرة الولايات المتحدة الأمريكية على الاتحاد السوفييتي والعمل على إلغاؤه ، كما أصدرت قانونًا بحل المستعمرات الأوروبية ليس حبًا في إنقاذها ولكن ليكون لها الدور الأكبر واليد المسيطرة على أوروبا والعمل على زعزعة الاتحاد السوفييتي من الداخل .
  • لم تكن الحرب العالمية الثانية سوى مجزرة مليونية كبيرة لأكثر من سبعة عشر مليون جنديًا من جنود الدول المشاركة سواء من الحلفاء أو دول المحور ، بل فاق عدد المدنيين المقتولين كضحايا لتلك الحرب العدد لأكثر من ذلك بملايين الملايين في اسباب الحرب العالمية الثانية .
  • عند نهاية الحرب العالمية الثانية في سنة الألف وتسعمائة وخمس وأربعون ، أدى ذلك إلى تحالف القوتين العظيمتين الاتحاد السوفييتي ، وكذلك أمريكا بغرض القضاء على ألمانيا والنازيين الذين استشروا في البلاد ، ولكن سرعان ما تهالك هذا التحالف ليصبح الحلفين أعداء وتنشأ بعد ذلك ما يعرف بالحرب الباردة بينهما .

على العالم الآن ألا يسعى إلى مثل تلك الحروب التي لم تخلف وراءها إلا الدمار والخراب اللذان أطاحا بالعالم أجمع وأثر ذلك تأثيرًا سلبيًا على كل من التجارة والسياسة والصناعة ، وكذلك النشاط التجاري بين الدول وبعضها في القارات المختلفة .

يمكن أن يكون هناك جانب جيد لنتائج تلك الحرب ، لكن لن تضاهي تلك النتائج الخسائر المفجعة في الجنود والمدنيين وخاصة الأطفال .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى