انواع الفتق عند الاطفال

قد يشكو بعض الآباء من ظهور عدة أعراض عند وليدهم ويمكن أن تكون تلك الأعراض ظاهرة للغاية كالانتفاخ مثلا مما يثير القلق لديهم ، وعند الذهاب إلى الطبيب يخبرهم بأن الطفل مصاب بفتق ، قد يكون ذلك المصطلح مخيفا بالنسبة لبعض الآباء ولكن للتعرف على الفتق وأنواعه وطرق علاجه عليكم بقراءة هذا المقال .

انواع الفتق عند الاطفال

تعتبر البطن هي المكان الأكثر شهرة لحدوث الفتق ، ويعتبر الفتق هو تورم أو انتفاخ لعدة أنسجة أو أعضاء في الجسم ، وعادة ما يصاب الأطفال بنوعين من الفتق هما الفتق السري والفتق الأربي .

الفتق السري

يتميز الفتق السري بأنه تورم واضح على السرة الواقعة في بطن الطفل والتي يمكن تمييزها بسهولة وخاصة في الأسابيع الأولى من ولادة الرضيع وبالأخص بعد وقوع الحبل السري ، يمكن أن يتم شفاء الفتق السري بمجرد اكتمال العامين للطفل دون الحاجة إلى جراحة .

يمكن حدوث حالة الفتق السري عند التصاق بعض أجزاء الأمعاء بالجدار الخارجي للبطن من ناحية السرة .

يحدث هذا النوع من الفتق عادة بسب أن العضلات المحيطة بالبطن من ناحية السرة تكون ضعيفة وخفيفة للغاية وخاصة في ذلك السن الصغير الخاص بالرضع ، فعندما يحدث أي مؤثر خارجي سواء ببكاء ذلك الطفل أو حتى بالضغط الداخلي من البطن نفسها يمكن أن يؤدي ذلك إلى ظهور الفتق السري بكل بساطة .

اعراض الفتق السري

تعتبر أعراض الفتق السري واضحة للغاية ، حيث أن ظهور ذلك الورم أو الانتفاخ تحت الجلد وخاصة في منطقة السرة هو العرض الأكبر والأمثل لتشخيص الفتق السري .

يمكن أن يكون هناك عدة عوامل مساعدة لتلك الأعراض والتي تساعد على تأكيد التشخيص وهي ظهور الورم أو الانتفاخ بصورة أكبر من سابقتها بمجرد السعال أو البكاء الكثير أو الضحك الكثير للطفل الرضيع أو مع العطس المتكرر أو حتى الشد العضلي لمنطقة البطن .

علاج الفتق السري

يكون عادة بداية علاج الفتق السري هو الفحص الطبي من الطبيب المتخصص للرضيع ، وعليه يقرر ذلك الطبيب ما إذا كان الرضيع بحاجة إلى إجراء جراحة لاستئصال ذلك الفتق أم لا .

تتم تلك العملية الجراحية عادة في السن الأكثر من الثلاث سنوات ، وفي الحالات التي يكون فيها الفتق خطيرا أو مؤثر بطريقة سيئة على حياة الطفل

يتم إجراء تلك العملية عن طريق إرجاع الأمعاء إلى مكانها الصحيح وإعادة تخييط الجرح ، وهي تعتبر من العمليات البسيطة وغير الخطيرة بالمرة .

الفتق الاربي

يمكن حدوث الفتق الأربي عادة عندما يكون هناك جزء معين من الأمعاء ملتصقا بصورة أو بأخرى بالجدار الداخلي للبطن ولكن من ناحية الفخذ من الداخل أو فيما حوله ، ويعتبر الفتق الأربي منتشرا بنسبة 5 في كل 100 طفل .

يعتبر الأطفال الذكور هم الأكثر عرضة لحدوث ذلك النوع من الفتق ، عادة ما يكون هناك فتحة بين الخصيتين وكيس الصفن فيما يسمى بالممر الأربي ، فوظيفة هذا الممر هو نزول الخصيتان إلى الصفن من خلاله .

في حالة عدم انغلاق تلك الفتحة أو ذلك الممر قبل ولادة الرضيع يكون من السهل عند حدوث أي بكاء أو ضغط على البطن أن ينزل جزء من الأمعاء عبر الفخذ إلى تلك الفتحة أو ذلك الممر الأربي بسهولة ، مما يعمل على ظهور ذلك الانتفاخ أو التورم تحت الجلد فيما يعرف بالفتق الأربي .

اعراض الفتق الاربي

تتشابه أعراض الفتق الأربي مع الفتق السري من حيث التورم أو الانتفاخ الظاهر ، ولكن المنطقة تكون مختلفة ، حيث أن الفتق الأربي يكون ظاهرا في منطقة أعلى الفخذ أو في كيس الصفن الخاص بالرضيع .

تؤثر نفس العوامل أيضا على زيادة تورم الفتق مثل البكاء المتواصل أو السعال أو العطس أو حتى شد البطن بطريقة معينة .

علاج الفتق الاربي

في الغالب يكون العلاج الوحيد للفتق الأربي هو إجراء عملية جراحية لذلك الفتق ، حيث أن تواجد الفتق يمكن أن يعمل على وجود اختناق بالأمعاء والذي يمكن أن يهدد ببعض المضاعفات الخطيرة .

يتم إجراء العملية عن طريق إرجاع الأمعاء مرة أخرى إلى مكانها الصحيح ، وبعد ذلك يتم إصلاح الفتحة أو الممر الواصل بين الخصيتين وكيس الصفن .

مضاعفات عملية الفتق الاربي عند الاطفال

يمكن أن تسبب عملية الفتق الأربي عند الأطفال بعض المضاعفات والتي تكون نادرة للغاية مثل الشعور بالخدر أو حتى الألم في تلك المنطقة ، غير أنه وفي الغالب يكون الطفل بصحة جيدة ولا يعاني أي مضاعفات إلا في حالات نادرة للغاية وتستلزم حينها رعاية خاصة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى