اذكار الصباح

يعتبر ذكر الله تعالى من أسهل العبادات التي يمكن أن يفعلها المسلم ، فالأذكار على مختلف أنواعها مثل أذكار الصباح و اذكار المساء وكذلك أذكار السفر أو النوم وغيره الكثير لا تتطلب القيام بأي مجهود أو مشقة سوى استحضار النية وتحريك اللسان بذكر الله ، ومن الهام الاستمرار على عبادة الذكر طوال اليوم وفي مختلف شئون الحياة ليتعود القلب واللسان على ذكر الله في جميع الأوقات .

فضل اذكار الصباح

يعتبر ترديد ذكر الله له الفضل العظيم والثواب الكبير والفائدة الجمة التي يحصل عليها الإنسان في جميع شئون حياته ، فعند المداومة على ترديد الأذكار تكفيه الشرور جميعا ومكائد الإنس والجان .

يعتبر ترديد الأذكار في فترة الصباح هي بداية خير واستبشار للمسلم في أول نهاره ، فإنها تعمل على سعة الرزق وطول الأجل ، وكذلك المباركة في الوقت في اليوم ، كما يمكن أن تعمل على تحصين المسلم من شر نفسه وشر العباد .

يعتبر وجوب الذكر هاما جدا في فترة الصباح ، حيث أنه يعمل على حفظ الإنسان المسلم من مكائد الشيطان الذي يعتبر عدو الإنسان الأول الخفي والذي قد لا يكون الإنسان بمفرده قادرا على التصدي له ، فتعمل تلك الأذكار على تحصين النفس وتقوية الإيمان بشكل كبير .

تجعل اذكار الصباح المسلم في سكينة وطمأنينة ومعية دائمة مع الله ، حيث أن ذكر الله عز وجل في الأرض يعتبر ذكرا في السماء وتذكر الملائكة اسمه طوال فترة تسبيحه وتكتبه مع الذاكرين .

تزيد قراءة الأذكار من قوة تقرب العبد من الله كما تعمل على رفعه إلى الدرجات العلى والتي تجعل طريقه إلى بلوغ الجنة في الآخرة سهلا ، فليس من السهل على عبد ذاكر لله تعالى في معظم أوقاته أن يرتكب ذنوبا بحق نفسه وربه أو حتى أذية عباد الله .

تعمل أذكار الصباح على تنشيط القوة والجسد ، وتجديد طاقة الإنسان الجسدية وإمداد روحه بالطاقة الإيجابية ، الأمر الذي يجعله مستقبلا يومه بكل تفاؤل ونشاط وإقبال على العمل والحياة بشكل أفضل .

تكفي الأذكار المؤمن شرور الناس وأعينهم الحاسدة والحاقدة ، التي قد تعمل على إصابة المسلم بالأذى فتدفع الأذكار والمداومة عليها عن المسلم الهم والحزن وتجلب السعادة والرضا  الدائم .

تتنوع الأذكار في الصباح بين الحمد والتهليل والتكبير والحوقلة وإفراد التوحيد وعدم الشرك بالله والرضا بالقضاء والقدر والاعتراف بالذنب ، وكذلك التوبة منه والحرص على دعاء الله عز وجل مما ورد في السنة بصلاح الأحوال وتجنب المعاصي وطلب الرضا من الله والغفران .

اذكار الصباح مكتوبة

هنا سنعرض سويا بعض من أذكار الصباح المكتوبة كما وردت عن سنة النبي الشريف صلى الله عليه وسلم ، والتي جاءت في سيرته على اعتبار أنه عليه الصلاة والسلام كان مداوما عليها كل يوم .

يمكن افتتاح الأذكار بقراءة سورة الفاتحة وسورة الصمد والمعوذتين وأول وآخر سورة البقرة ، وكذلك آية الكرسي بغرض التحصين والحفظ .

أصبحنا وأصبح الملك لله ، والحمد لله ، لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير ربّ أسألك خير ما في هذا اليوم وخير ما بعده وأعوذ بك من شر ما في هذه الليلة وشر ما بعدها ، ربّ أعوذ بك من الكسل وسوء الكبر ربّ أعوذ بك من عذاب في النار وعذاب في القبر .

اللهم إني أصبحت أشهدك وأشهد حملة عرشك ، وملائكتك وجميع خلقك أنك أنت الله لا إله إلا أنت وحدك لا شريك لك وأن محمداً عبدك ورسولك .

أصبحنا وأصبح الملك لله رب العالمين ، اللهم إني أسألك خير هذا اليوم فتحه ونصره ونوره وبركته وهداه وأعوذ بك من شر ما فيه وشر ما بعده .

اللهم ما أصبح بي من نعمة أو بأحد من خلقك فمنك وحدك لا شريك لك  فلك الحمد ولك الشكر .

اللهم عافني في بدني اللهم عافني في سمعي اللهم عافني في بصري ، لا إله إلا أنت اللهم إني أعوذ بك من الكفر والفقر وأعوذ بك من عذاب القبر لا إله إلا أنت .

اللهم عالم الغيب والشهادة ، فاطر السموات والأرض رب كل شيء ومليكه أشهد أن لا إله إلا أنت أعوذ بك من شر نفسي ومن شر الشيطان وشركه وأن اقترف على نفسي سوءا أو أجره إلى مسلم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى