الفرق بين المجهر الضوئي والمجهر الالكتروني

المجهر من أدوات المختبرات الأساسية ، والتي تستخدم لتكبير الكائنات المتناهية الصغر ( المجهرية ) حتى يسهل رؤيتها ودراستها ، وسنتناول بعض التفاصيل المتعلقة بالمجاهر ، كما وسنتطرق إلى تكويناتها المتعددة ، وأجزاء تلعب دورًا محوريًا في بناء المجهر ، فتعالوا بنا نتعرف على أهم هذه التفاصيل فيما يلي :

انواع المجاهر

  • المجهر الضوئي .
  • المجهر الإلكتروني .
  • المجهر التجسيمي .
  • المجهر التشريحي .

اجزاء المجهر الالكتروني

تتمثل أجزاء المجهر الإلكتروني فيما يلي :

  1.  مدفع الإلكترونات : وهذا المدفع عبارة عن سلك متضمن مواد موصلة جيدة للحرارة ، مصنوعة من أسلاك مادة التنجستين ، التي تعد بدورها موصلًا جيدًا للحرارة ، ويبلغ قطر هذه الأسلاك حوالي 0.12 مللي متر ، ، وعندما يتم تسخين هذه السلوك ، فإن الإلكترونات المخزنة ، تجد مجالًا للانبعاث .
  2. العدسات المغناطيسية : ويتم استخدام العدسات المغناطيسية في التحكم في كم شعاع الإلكترونات الناتجة ، والتي تعمل على تكوين عينة على هيئة صورة توضيحية ، وتنقسم هذه العدسات الإلكترونية إلى نوعين اثنين ، هما : العدسات المكثفة : والتي تكمن مهمتها في تحديد القطر الناجم من الشعاع ، وتحديد مدى شدته ، أما النوع الثاني : فيطلق عليه اسم العدسات الشيئية ، ويكمن دورها في تكبير الصور إلى الحجم المطلوب .
  3. ملفات المسح : والتي تستخدم في عملية التحكم في المسار الخاص بشعاع الإلكترونات المنبعثة ، وذلك لإمكانية مسح الجزء الصغير الظاهر من سطح العينة .
  4. قاعدة تثبيت العينة : وتعد قاعدة تثبيت العينة بمثابة قاعدة يتم من خلالها التحكم ، بالاعتماد على لوحة التحكم الأساسية ، والتي يتم تحريكها ، في الاتجاه الأفقي ، بالإضافة إلى الاتجاه الرأسي .
  5. كاشف الإلكترونات : وهو عبارة عن كاشف ، يتم من خلال تثبيته أعلى العينة ، استقبال المزيد من الإلكترونات المنبعثة ، والتي تأتي من سطح العينة .
  6. أجهزة أخرى : يتضمن المجهر الإلكتروني مجموعة من مختلف الأجهزة الإلكترونية ، كمضخم الإشارة ، والذي يتم استخدامه لقياس الإلكترونات ، بالإضافة إلى معالجتها ، هذا بالنسبة إلى الإلكترونات المستقبلة ، والتي يتم عرضها عبر أنبوبة من الأشعة الكاثودية .

اجزاء المجهر الضوئي

تتعدد أجزاء المجهر الضوئي ، حيث تتمثل أجزائه فيما يلي :

  1. القاعدة : وهذا الجزء بمثابة الأساس ، والقاعدة التي يتم ارتكاز ، وتثبيت المجهر عليها .
  2. الذراع : وهذا الجزء بمثابة حامل الأنبوبة الخاصة بالمجهر الضوئي .
  3. الاسطوانة : وسميت بالاسطوانة نظرًا لشكلها الاسطواني الواضح في تركيب المجهر ، ويتضمن هذا الجزء في أعلاه العدسة العينية .
  4. المسرح : ويطلق عليه أيضًا اسم المنضدة ، حيث أنه بمثابة الجزء الأساسي الذي يتم تثبيت شريحة المجهر عليه ، هذا بالإضافة إلى وجود فتحة صغيرة في مركز هذه المنضدة ، تسمح للضوء بالنفاذ منها .
  5. الضابطان : حيث يتضمن هذا الجزء ، الضابط الأكبر ، والذي يتمثل دوره في إظهار الصور ، من خلال تحريك الاسطوانة ، سواء برفعها ، أو خفضها ، بالاعتماد على عجلة صغير الحجم ، أما الجزء الآخر منه ، فهو الضابط الأصغر ، وهو الذي يتمثل دوره في ضبط البعد البؤري في المجهر الضوئي .
  6. العدسة العينية : وهي بمثابة العدسة التي تم تثبيتها في الأنبوبة من الأعلى ،  والتي يحملها جزء الذراع .
  7. العدسات الشيئية : وهي عبارة عن العدسات التي توجد في المسرح من الأسفل ، والتي تكون مثبتة على قرص متحرك .
  8. المكثف : كما يطلق عليه اسم المجمع : وهو ذلك الجزء الموجود في أسفل المنضدة ، أو المسرح ، ويتمثل دوره في القيام بالمهمة الأسمى ، ألا وهي تجميع الضوء ، وذلك على العينة المرادة .
  9. المرآة : كما تعرف بالحجاب الحدقي ، وهي عبارة عن جزء على هيئة قرص يتم تثبيته في أسفل المنضدة ، أو المسرح ، وهذا الجزء يتم من خلاله التحكم في الشعاع المار في العدسة .
  10. مصباح الإضاءة : أو ما يطلق عليه المصدر الضوئي ، ويتمثل دوره في عكس الضوء الموجود على الشريحة .
  11. الضاغطان : ويمثلان قطعتين معدنيتين ، يلزم وجودهما للتمكن من تثبيت الشريحة ، وذلك على سطح المنضدة .

الفرق بين المجهر الضوئي

يكمن الفرق بين المجهر الضوئي ، والمجهر الإلكتروني فيما يلي :

  • يستخدم المجهر الإلكتروني في تكبير الصور ، بينما يستخدم الضوئي في الفوتات .
  • إن المجهر الإلكتروني أكثر تفصيلًا .
  • إن المجهر الإلكتروني أكبر في التكلفة .
  • يحتاج المجهر الإليكتروني إلى رعاية أكبر ، حتى لا يتعرض للتلف ، أما الضوئي فيتحمل أكثر .
  • تكون الصورة في المجهر الإليكتروني رمادية ، وطبيعية في الضوئي .
  • الضوئي أقدم ، وأبسط في الاستخدام .
  • الضوئي يعتمد على عدسات بسيطة ، عكس الإلكتروني بعدساته الكهربائية ، أو الكهرو مغناطيسية .
  • تستخدم المجاهر الضوئية الفوتونات ، أو الطاقة  الضوئية ، بينما تستخدم المجاهر الإلكترونية الإلكترونات .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى