الفن التشكيلي المعاصر

الفن التشكيلي المعاصر والذي يوجد له العديد من المسميات المختلفة من ضمنها الفن البصري ويطلق على العديد من الأشياء من ضمنها اللوحات التي عندما تراها فإنها تثير بداخلك شعور فيمكن أن يكون شعور سيء أو يكون شعور جيد ، وسوف نحدثكم في هذا المقال عن الفن التشكيلي المعاصر والمدارس التي ظهرت لدى هذا الفن وأهم المعلومات عن هذا الفن .

مفهوم الفن العاصر

لقد بدأ استخدام هذا الفن منذ بداية القرن العشرين عندما قرر الفنان أن يجسد الواقع بطريقته ، ويطلق عليه البعض كلمة فن تجريدي ، حيث أن الفن يعبر على شيء واقعي ، ويتم استخدام العديد من الخامات المختلفة في هذا الفن مثل الطباشير والفحم وأقلام التلوين المختلفة والجرافين ، وكذلك الزجاج والفرشاة وقلم جل والأقلام الرصاص والجواش ويتم استخدام لوحات من القماش والحبر والكونتي وغيرها من الأدوات التي يتم الاعتماد عليها ، ومن أهم صور التطور التي حدثت في الفن التشكيلي أنه تم تطويره عن طريق ظهور العديد من المدارس في هذا الفن مما ساعد بشكل بالغ على التنوع الذي رفع قيمة الفن التشكيلي ، ومن ضمن المدارس التي تعتمد عليهم مدارس الفن التشكيلي ما يلي :

المدرسة الانطباعية

إن هذا النوع من الفن يعتمد على الطبيعة التي كان لها تأثير واضح في زيادة جمال الفن الانطباعي ، والملاحظات الحسية هي الوسيلة التي يتم الاعتماد في هذه المدرسة ، وبناء على ذلك فإن الرسم سوف يجعل أي شخص يرى اللوحة يكون لديه انطباع حسي منها .

المدرسة الرمزية 

إن هذا النوع من المدارس يبتعد عن تصوير الطبيعة تمامًا ، هو فقط يعتمد على الرموز ويتم استخدامها مع الألوان المختلفة والتي تجعل للوحه مظهر مميز وتكون سبب في العديد من التعبيرات .

المدرسة الدادائية 

على الرغم من أن الاسم يبدوا غريب نوعًا ما إلا أنه يعبر على الأشياء المهملة ، في بعض اللوحات مثل أن يتم تصوير القمامة أو غيرها من التعبيرات المختلفة ، ويتم الاعتماد على هذا الرسم حتى يكون الناس على وعي وتقدير بأهمية الأشياء الجيدة التي توجد لديهم من خلال تصوير عكس هذه الأشياء مثل أن لوحة القمامة تجعل الشخص يشعر بقيمة النظافة التي يعيش بها وغيرها من الصور .

المدرسة التجريدية 

هذه المدرسة تعتمد بشكل أساسي على خيال الكاتب ، حيث أنه يقوم بعمل تجريد إلى الحقائق ويظهرها بطريقة غير التي توجد على الواقع .

المدرسة الحقيقية 

إن هذه المدرسة تعتمد على المزج بين الواقع وبين عاطفة الفنان ، ولقد ظهرت هذه المشكلة على شكل كلاسيكي وهذا ما زاد من جمال الفن بها ، ومن ثم تطور حتى ظهرت الواقعية الرمزية .

المدرسة الانطباعية الجديدة 

تعتبر هذه المدرسة هي الأسلوب الأحدث من كلًا من الانطباعية والواقعية ، وهذا من خلال تصوير الطبيعة ولكن بشكل أعمق ، وتم الاعتماد على ألوان صريحة .

المدرسة السريالية 

إن هذه المدرسة تعتمد على طريقة مختلفة في الرسم وغير تقليدية ، حيث أنها تبتعد تمام البعد على نقل الصور فقط يتم فيها الاعتماد على الأفكار وعلى الخيال في رسم اللوحات الفنية .

المدرسة التعبيرية 

إن هذا النوع من الفن يجنب تمامًا ما يراه الفنان في المشهد بل أنه يعتمد على الانطباع الذي حصل عليه من خلاله بدلًا من أن يركز على المشهد الذي يصوره .

مجالات الفن التشكيلي المعاصر

تعددت مجالات الفن التشكيلي المعاصر والتي يمكن أن يعتمد عليها الفنان في توصيل الفكرة التي يرغب بها من خلال الفن ومن ضمن ما هذه المجالات هي مجال النحت على الرغم من أنه يبدوا الأصعب إلا أنه دائمًا ما يعطي نتائج مميزة ، وكذلك فن التصوير ، كما يتم الاعتماد على فن الرسم الذي يعتبر من أكثر المجالات استخدامًا في الفن التشكيلي ، وأيضًا الفن المعماري الذي يوجد به العديد من المتخصصين .

رسومات من الفن التشكيلي المعاصر

إحدى لوحات  بييت موندريان

دائمًا ما يحاول الفنانون أن يطوروا من أنفسهم في هذا المجال وهذا الأمر كان له دور كبير في أن يساعدهم على أن يحافظوا على مستوى الفن بل تم التطوير والتجديد به ، ويتم هذا من خلال الصور .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى