اذكار المساء

ذكر الله عز وجل هو من أعظم العبادات وأفضلها عند الله عز وجل وله جزاء عظيم ، فقد قال تعالى في كتابه العظيم ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْراً كَثِيراً ) ، ( وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا ) ، ( كما يقول الله تبارك وتعالى في الحديث القدسي : أنا عند ظن عبدي بي، وأنا معه إذا ذكرني، فإن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي، وإن ذكرني في ملأ ذكرته في ملأ خير منهم، وإن تقرب إلي شبرا تقربت إليه ذراعا، وإن تقرب إلي ذراعا تقربت منه باعا، وإذا أتاني يمشي أتيته هرولة )

فضل ترديد اذكار المساء

لا بد من المداومة على قراءة وترديد أذكار المساء كل ليلة ، فهذه الأذكار فضلها عظيم جدا ، فهي تمنحك رضا الله عز وحل وتساعد على تيسير أمورك وتخلصك من الهم والغم ، وأيضا تساعد على زيادة رزقك وتحميك من مصائب الدنيا ومصاعبها ، وكذلك فإن أذكار المساء تقرب بينك وبين الله وتمنحك حلاوة الإيمان وحب العبادة ، وتجعل الله يغفر لك ذنوبك وتنجيك من عذاب يوم القيامة ، وكذلك فهي تمنحك نورا في الوجه ونورا في القلب والجوارح ، وتحميك من السحرة والحاسدين ومكائد العباد ، وبانشغال لسانك في ذكر الله تبتعد عن الغيبة والنميمة ولغو الحديث ، وتحيط بك الملائكة فهي تحضر في مجالس الذكر وتترك مجالس اللغو .

اذكار المساء مكتوبة

( اللّه لا إله إلاّ هو الحيّ القيّوم لا تأخذه سنةٌ ولا نومٌ لّه ما في السّماوات وما في الأرض من ذا الّذي يشفع عنده إلاّ بإذنه يعلم ما بين أيديهم وما خلفهم ولا يحيطون بشيءٍ مّن علمه إلاّ بما شاء وسع كرسيّه السّماوات والأرض ولا يؤوده حفظهما وهو العليّ العظيم ) ، من قالها حين يصبح أجير من الجن حتى يمسى ومن قالها حين يمسى أجير من الجن حتى يصبح.

( آمن الرّسول بما أنزل إليه من ربّه والمؤمنون ۚ كلٌّ آمن باللّه وملائكته وكتبه ورسله لا نفرّق بين أحدٍ من رسله ۚ وقالوا سمعنا وأطعنا ۖ غفرانك ربّنا وإليك المصير.. لا يكلّف اللّه نفسًا إلّا وسعها لها ما كسبت وعليها ما اكتسبت ربّنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا ربّنا ولا تحمل علينا إصراً كما حملته على الّذين من قبلنا، ربّنا ولا تحمّلنا ما لا طاقة لنا به واعف عنّا واغفر لنا وارحمنا أنت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين ) ، من قرأ آيتين من آخر سورة البقرة في ليلة كفتاه .

( قل هو اللّه أحدٌ، اللّه الصّمد، لم يلد ولم يولد، ولم يكن لّه كفوًا أحدٌ) ، ( قل أعوذ بربّ الفلق، من شرّ ما خلق، ومن شرّ غاسقٍ إذا وقب ، ومن شرّ النّفّاثات في العقد ، ومن شرّ حاسدٍ إذا حسد ) ، ( قل أعوذ بربّ النّاس ، ملك النّاس ، إله النّاس ، من شرّ الوسواس الخنّاس ، الّذي يوسوس في صدور النّاس ، من الجنّة و النّاس ) ، من قالها حين يصبح وحين يمسى كفته من كل شيء .

أمسينا وأمسى الملك لله والحمد لله، لا إله إلاّ اللّه وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كلّ شيءٍ قدير، ربّ أسألك خير ما في هذه اللّيلة وخير ما بعدها، وأعوذ بك من شرّ ما في هذه اللّيلة وشرّ ما بعدها، ربّ أعوذ بك من الكسل وسوء الكبر، ربّ أعوذ بك من عذابٍ في النّار وعذابٍ في القبر .

” اللّهمّ أنت ربّي لا إله إلاّ أنت ، خلقتني وأنا عبدك، وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت ، أعوذ بك من شرّ ما صنعت، أبوء لك بنعمتك عليّ وأبوء بذنبي فاغفر لي فإنّه لا يغفر الذّنوب إلاّ أنت “من قالها موقنا بها حين يمسى ومات من ليلته دخل الجنة وكذلك حين يصبح .

” رضيت بالله ربّاً وبالإسلام ديناً وبمحمّدٍ صلى الله عليه وسلم نبيّاً ” ، من قالها حين يصبح وحين يمسي كان حقاً على الله أن يرضيه يوم القيامة .

” اللّهمّ إنّي أمسيت أشهدك ، وأشهد حملة عرشك وملائكتك وجميع خلقك ، أنّك أنت الله لا إله إلاّ أنت وحدك لا شريك لك ، وأنّ محمّداً عبدك ورسولك ” ، من قالها أعتقه الله من النار .

” اللّهمّ ما أمسى بي من نعمةٍ أو بأحدٍ من خلقك، فمنك وحدك لا شريك لك، فلك الحمد ولك الشّكر ” من قالها حين يمسى أدى شكر يومه .

” حسبي اللّه لا إله إلاّ هو عليه توكّلت وهو ربّ العرش العظيم ” من قالها كفاه الله ما أهمه من أمر الدنيا والأخرة .

” بسم الله الذي لا يضرّ مع اسمه شيءٌ في الأرض ولا في السّماء وهو السّميع العليم ” ، من قالها لم يضرّه من الله شيء .

” اللّهمّ بك أمسينا وبك أصبحنا، وبك نحيا وبك نموت وإليك المصير ، أمسينا على فطرة الإسلام ، وعلى كلمة الإخلاص ، وعلى دين نبيّنا محمّدٍ صلّى الله عليه وسلّم ، وعلى ملّة أبينا إبراهيم حنيفاً مسلماً وما كان من المشركين ، سبحان الله وبحمده عدد خلقه، ورضا نفسه ، وزنة عرشه ، ومداد كلماته ، اللّهمّ عافني في بدني، اللّهمّ عافني في سمعي ، اللّهمّ عافني في بصري، لا إله إلاّ أنت “

اللّهمّ إنّي أعوذ بك من الكفر، والفقر وأعوذ بك من عذاب القبر لا إله إلاّ أنت ، اللّهمّ إنّي أسألك العفو والعافية في الدّنيا والآخرة ، اللّهمّ إنّي أسألك العفو والعافية في ديني ودنياي وأهلي ومالي ، اللّهمّ استر عوراتي وآمن روعاتي ، اللّهمّ احفظني من بين يديّ ومن خلفي وعن يميني وعن شمالي ومن فوقي ، وأعوذ بعظمتك أن أغتال من تحتي .

يا حيّ يا قيّوم برحمتك أستغيث أصلح لي شأني كلّه ولا تكلني إلى نفسي طرفة عينٍ .

أمسينا وأمسى الملك لله ربّ العالمين ، اللّهمّ إنّي أسألك خير هذه اللّيلة فتحها ونصرّها ، ونورها وبركتها وهداها ، وأعوذ بك من شرّ ما فيها وشرّ ما بعدها .

اللّهمّ عالم الغيب والشّهادة فاطر السّماوات والأرض ربّ كلّ شيءٍ ومليكه ، أشهد أن لا إله إلاّ أنت ، أعوذ بك من شرّ نفسي ومن شرّ الشّيطان وشركه ، وأن أقترف على نفسي سوءاً أو أجرّه إلى مسلم .

أعوذ بكلمات اللّه التّامّات من شرّ ما خلق .

اللّهمّ صلّ وسلّم وبارك على نبيّنا محمّد .

من صلّى على حين يصبح وحين يمسي أدركته شفاعتى يوم القيامة .

اللّهمّ إنّا نعوذ بك من أن نشرك بك شيئًا نعلمه ، ونستغفرك لما لا نعلمه .

اللّهمّ إنّي أعوذ بك من الهمّ والحزن ، وأعوذ بك من العجز والكسل ، وأعوذ بك من الجبن والبخل ، وأعوذ بك من غلبة الدّين وقهر الرّجال .

أستغفر الله العظيم الّذي لا إله إلاّ هو الحيّ القيّوم ، وأتوب إليه .

يا ربّ ، لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك ، ولعظيم سلطانك .

لا إله إلّا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد وهو على كلّ شيء قدير .

من قالها كانت له عدل عشر رقاب ، وكتبت له مئة حسنة ، ومحيت عنه مئة سيئة ، وكانت له حرزاً من الشيطان .

اللّهمّ أنت ربّي لا إله إلا أنت، عليك توكّلت ، وأنت ربّ العرش العظيم ، ما شاء اللّه كان ، وما لم يشأ لم يكن ، ولا حول ولا قوّة إلا باللّه العليّ العظيم ، أعلم أنّ اللّه على كلّ شيءٍ قديرٌ ، وأنّ اللّه قد أحاط بكلّ شيءٍ علمًا ، اللّهمّ إنّي أعوذ بك من شرّ نفسي ، ومن شرّ كلّ دابّةٍ أنت آخذٌ بناصيتها ، إنّ ربّي على صراطٍ مستقيمٍ .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى