العصر الجاهلي

العصر الجاهلي يطلق على الفترة التي سبقت ظهور الإسلام ، وسمي العصر الجاهلي بهذا الاسم نسبة إلى الجهل الديني المنتشر في هذه الفترة ، والذي انطوى على عبادة الأصنام وتقديم القرابين ، وغيرها من الممارسات الأخرى غير الصحيحة ، ونعرض لك من خلال التقرير التالي متى بدأ العصر الجاهلي ، وتاريخه ، وحال الأدب والشعراء خلال هذا العصر .

متى بدأ العصر الجاهلي

بدأ العصر الجاهلي عندما هيمنت القبائل البدوية على شبه الجزيرة العربية قبل ظهور الإسلام ، وشكلت هذه القبائل مجموعات تسمى العشائر ووحدات قبلية كبيرة ، مما عزز التعاون الأسري في ظل الظروف المعيشية الصعبة في شبه الجزيرة العربية ، وساعد ذلك على حماية أفراد القبيلة الواحدة من القبائل الأخرى .

واعتمدت القبائل البدوية في المعيشة على رعي الأغنام ، الذين اعتمدوا على قطعانهم من الماعز ، والأغنام ، والإبل كمصدر للحم والحليب والجبن والصوف ، وغيرها من احتياجات المعيشة اليومية .

كان البدو قبل الإسلام يصطادون ، ويخدمون كحراس شخصيين ، ويصطحبون القوافل ، ويعملون كمرتزقة ، ويتاجرون لكسب الحيوانات ، والنساء ، والذهب ، والنسيج ، وغيرها من الأشياء الفاخرة .

تاريخ العصر الجاهلي

بدأت القبائل العربية في الظهور في جنوب الصحراء السورية ، وجنوب الأردن في حوالي عام 200 م ، ولكنها اتجهت إلى شبه الجزيرة العربية الوسطى بعد ظهور الإسلام في عام 630 م .

انطوى العصر الجاهلي على بعض الحضارات المميزة لكنها لم تكن واسعة النطاق ، واقتصرت على الأدلة الأثرية ، والتقاليد العربية التي سجلها العلماء الإسلاميون فيما بعد .

ومن أبرز الحضارات ” ثامود ” ، التي نشأت حوالي عام 3000 قبل الميلاد ، و ” دلمون ” التي نشأت في نهاية الألفية الرابعة ، بالإضافة إلى ذلك ، منذ بداية الألفية الأولى قبل الميلاد ، كانت جنوب شبه الجزيرة العربية موطنًا لعدد من الممالك ، مثل مملكة سبأ ، وكانت المناطق الساحلية في شرق الجزيرة العربية تحت سيطرة البارثيين والساسانيين من عام 300 قبل الميلاد .

تألف دين ما قبل الإسلام في شبه الجزيرة العربية من معتقدات المشركين الأصليين ، والمسيحية العربية القديمة ، واليهودية ، والزرادشتية .

كانت المسيحية موجودة في شبه الجزيرة العربية ، وتم تأسيسها أولاً من قبل التجار العرب الأوائل ، وكانت المسيحية العربية القديمة قوية في مناطق جنوب الجزيرة العربية ، وكانت المسيحية النسطورية هي الديانة المهيمنة في شرق الجزيرة العربية قبل ظهور الإسلام .

الادب في العصر الجاهلي

أولت القبائل البدوية أهمية كبيرة للأدب والشعر كوسيلة للتواصل ، وتم استخدام الشعر للترويج والدعاية القبلية ، وشيدت القبائل قصائد ضد أعدائها .

حظى شعراء العصر الجاهلي بمكانة مقدسة في قبائلهم ومجتمعاتهم ، لأنهم اعتقدوا أن الشعر إلهام من الإله ، وكتب الشعراء في كثير من الأحيان باللغة العربية الفصحى ، والتي تختلف عن اللهجة القبلية ، وكان الشعر أيضًا شكلاً من أشكال الترفية حيث تحدث الشعراء عن الطبيعة والجمال المحيطين بحياتهم البدوية ، ومن أشهر شعراء العصر الجاهلي ، طرفة بن العبد والنابغة الذبياني وامرؤ القيس وغيرهم الكثير .

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى