افرازات الحمل

يحدث أثناء الحمل العديد من التغيرات الطبيعية وتكون الإفرازات المهبلية التي تختلف عادة في اللون أو الكمية أو الملمس ، وتكون تلك الزيادة في الغالب أحد أولى اعراض الحمل ، يمكن أن تكون تلك التغيرات في الإفرازات المهبلية طبيعية جدا ويمكن أن يكون ذلك التغيير دليل على بعض الأمراض أو المشاكل .

ما هي افرازات الحمل

هي تلك الإفرازات المخاطية التي تكون ناتجة من عنق الرحم ، والتي تهدف في الأساس إلى ترطيب ذلك المكان وعدم وجود الجفاف به ، ويمكن أن تكون تلك الإفرازات طبيعية جدا عند تواجدها باللون الأبيض أو الشفاف في شكلها المخاطي وتكون كميتها قليلة .

متى تنزل افرازات الحمل

تتراوح الفترة التي تنزل فيها إفرازات الحمل بين فترة الحمل الأولى ، والتي تكون بها تلك الإفرازات كثيرة وسميكة أكثر من المعتاد ويكون ذلك دليل هام وأحد أعراض الحمل ، والتي تلاحظها السيدة الحامل من تلقاء نفسها .

أما في الفترة الأخيرة من الحمل فتكون تلك الإفرازات كثيرة أيضا ولكن بشكل ملحوظ وكبير وذلك يكون بهدف الاستعداد للعمل وتهيئة الرحم لاستقبال المولود الجديد ، فتلك الإفرازات تعمل على تهيئة تلك المنطقة لتكون ملائمة لنزول رأس الجنين وجسده من تلك المنطقة .

بعض الإفرازات والتي سنقوم بالتحدث عنها هنا في المقال تكون إشارات خطيرة لبعض المشاكل الصحية ، التي يمكن أن تواجه السيدة الحامل أثناء فترة الحمل سواء كانت في البداية أو حتى في أشهر الحمل الأخيرة .

شكل افرازات الحمل

اللون الأبيض

يشير اللون الأبيض ذو القوام المخاطي السميك على وجود بعض عدوى الخميرة ، والتي في الغالب تكون مصحوبة بشعور بالحكة أو الحرقة خاصة في منطقة عنق الرحم من الخارج ، وتزداد تلك الإفرازات بشكل كبير مما يثير قلق أو تساؤل السيدة الحامل ، وتزداد خطورة تلك الإصابة بعدوى الخميرة غالبا في فترة الحمل .

اللونين الأصفر أو الأخضر

يعتبر كل من اللون الأخضر والأصفر هو في الغالب دليل على الإصابة بأحد الأمراض الجنسية المعدية مثل داء الكلاميديا أو حتى داء الشعيرات المعروف ، وعلى الرغم من أن تلك الأمراض الجنسية في الغالب لا يكون لها أعراض واضحة إلا أن زيادة تلك الإفرازات الغريبة ذات رائحة كريهة مقاربة لرائحة السمك المتعفن هي أول دليل على تلك العدوى الجنسية .

يعتقد في الغالب وعندما تكون تلك الإفرازات غير خطيرة وغير كثيرة هي إشارة لتسرب بعض بواقي البول إلى الإفرازات العادية ، والتي تؤدي إلى رؤية تلك الإفرازات باللون الأصفر ، ويكون الفيصل في تلك الحالة هو الشعور بالألم المستمر في منطقة المهبل والحرقة وكذلك الألم أثناء الجماع أو عند التبول .

لا يجب الاستهانة بتلك الأعراض المصاحبة للونين الأخضر والأصفر للإفرازات وخصوصا في فترة الحمل ، والتي يعتقد أنها تعمل على وجود مضاعفات خطيرة للحامل منها الإجهاض في بعض الحالات المتقدمة .

تعمل تلك الأمراض الجنسية المعدية على حدوث بعض المشاكل للجنين وخاصة في نموه الطبيعي ، وقد تصل المشكلة إلى الجهاز العصبي للجنين ، أما عن السيدة الحامل نفسها يمكن أن تتضاعف تلك الحالة لتؤدي إلى العقم ، في الغالب تكون تلك المضاعفات مخفية وتظهر بعد عدة سنوات من الولادة .

إفرازات رمادية اللون

يعتبر هو أولى علامات العدوى الجرثومية الخطيرة للمهبل ، وعادة ما تكون تلك الإفرازات مصحوبة برائحة نفاذة وكريهة للغاية وتزيد بكثرة بعد عملية الجماع ، تعتبر تلك العدوى منتشرة جدا في فترة الحمل .

الإفرازات البنية والوردية

تشير تلك الألوان الموجودة في الإفرازات المهبلية أثناء أعراض الحمل هي وجود بعض من الدماء سواء تلك الدماء كانت قديمة ومتمثلة في اللون البني أو حديثة في حالة اللون الزهري .

تعتبر تلك الإفرازات في الغالب منتشرة في فترة الحمل الأولى والأخيرة ، وفي فترة الحمل الأخيرة يمكن أن تشير تلك الإفرازات إلى حدوث الولادة المبكرة ، خصوصا وإذا كانت قبل الدخول في الشهر التاسع من الحمل .

يمكن أن تكون تلك الإفرازات غير خطيرة إذا كانت غير مستمرة وغير متزايدة ، ويمكن اعتبارها طبيعية خاصة في أولى فترات الحمل أو في الفترات الأخيرة .

اللون الأحمر

يشير اللون الأحمر للإفرازات المهبلية على حدوث نزف ، ويستدعي ذلك الاتصال بالطبيب المعالج على الفور وخاصة مع تزايد الكمية وتحولها إلى دم صافي أو مع وجود بعض التجلطات وظهور بعض الأعراض مثل التشنجات وآلام أسفل البطن .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى