صيغة المبالغة

نورد إليكم اليوم درسًا جديدًا من دروس النحو ، يتسم بسهولته البالغة ، ومتعته في المذاكرة ، فتعالوا بنا نتناوله بالشرح ، والأمثلة ، من خلال السطور القادمة ، عسى أن يوفقكم الله في استذكاره .

تعريف صيغ المبالغة

صيغ المبالغة هي عبارة عن صيغ محددة من الأسماء ، تشتق في الأصل من الفعل الثلاثي على وجه الكثرة ، من ضمن اقسام الكلام ، كما ويمكن أن تشتق من الفعل الرباعي في حالات قليلة ، وتأتي هذه الصيغ كي تدل على كثرة حدوث الفعل ، والمبالغة في فعله ، كما توجد العديد من الأوزان التي تستخدم لتأدية غرض الكثرة ، ولعل من أشهر هذه الأوزان المستخدمة ، خمسة أوزان مميزة ، يمكن حفظها بالترتيب ، لسهولة تذكرها ، والتدريب عليها ، هذه الصيغ الخمس تتمثل فيما يلي :

  1. فعال .
  2. مفعال .
  3. فعول .
  4. فعيل .
  5. فعل .

شرح صيغ المبالغة

صيغ المبالغة كما ذكرنا ، هي عبارة عن مجموعة من الأوزان ، التي يأتي عليها الفعل ، وتعمل هذه الصيغ عمل الفعل المبني للمعلوم منها ، هذا في حال إذا ما كان الفعل لازمًا في الجملة ، أي يكتفي برفع فاعله فقط ، دون حاجة إلى نصب مفعول به ، أما إذا كان الفعل متعديًا ، أي أنه يرفع فاعلًا ، وينصب مفعولًا ، أو أكثر ، فإنها في هذا الوقت ترفع فاعلًا ، وتنصب مفعولًا ، أو أكثر حسب الجملة ، كما أن لصيغ المبالغة العاملة صور متعددة لاستعمالها ، نوردها إليكم فيما يأتي من سطور :

  1. أن تأتي الصيغة مقترنة بـ ( ال ) التعريف : مثال : القتال الأطفال المحتل ، فكلمة القتال في هذه الجملة على وزن فعال ، حيث جاءت من الفعل الصحيح ، المبني للمعلوم : قتل ، وكلمة الأطفال التي جاءت بعد الصيغة تعرب مفعولًا به ، أما بالنسبة إلى كلمة المحتل في آخر الجملة ، فتعرب فاعل لاسم الفاعل المبدوءة به الجملة ، وهو كلمة القتال ، حيث أن كلمة الأطفال هنا قد سدت مسد الخبر .
  2. أن تأتي الصيغة منونة : وذلك كما في جملة : إن الله سبحانه وتعالى ستارٌ عيوب الناس ، فكلمة ستار هنا هي صيغة المبالغة ، وقد أتت منونة ، أما بالنسبة إلى كلمة عيوب في الجملة ، فهي بمثابة مفعول به لصيغة المبالغة ستار .
  3. أن تأتي الصيغة مسبوقة بنفي : وذلك كما في جملة : ما معطاء أمواله الفقراء إلا كريم ، ففي هذه الجملة ، تتمثل صيغة المبالغة في كلمة معطاء ، وهي في هذه الجملة تعرب مبتدأ ، أما بالنسبة إلى كلمة أمواله في الجملة ، فتعرب مفعول به لصيغة المبالغة معطاء ، أما بالنسبة إلى كلمة الفقراء في الجملة ، فتعرب مفعول به آخر لصيغة المبالغة ، وكلمة كريم هنا في الجملة تعرب فاعل ، وقد سد مسد الخبر .
  4. أن تأتي صيغة المبالغة مسبوقة بأداة استفهام ، وذلك كما في جملة : أ كريم عمك أقاربه ، ففي هذه الجملة كريم هي صيغة المبالغة ، أما كلمة عمك في الجملة ، فتعرب فاعل سد مسد الخبر ، وكلمة أقاربه تعرب مفعولًا به .
  5. أن تأتي صيغة المبالغة مسبوقة بموصوف ، وذلك كما في جملة : المسلم حمال المكروه ، فكلمة حمال هنا هي صيغة المبالغة ، وقد نصبت مفعولًا به ، وهو كلمة المكروه .
  6. أن تأتي صيغة المبالغة مسبوقة بنداء ، وذلك كما في جملة : أيها المؤمن اتعظ من مسلم صدوق في فعله قبل قوله .

اعراب صيغ المبالغة

تعرف ألفاظ صيغ المبالغة نفسها ، بأوزانها المقررة ، التي ذكراها ، حسب موقعها في الجملة ، ولكنها تعمل عمل اسم الفاعل ، حيث ترفع فاعلًا ، في حال كان الفعل لازمًا ، ويكتفي بفاعله فقط ، كما يمكن أن تنصب مفعولًا به ، أو أكثر ، حسب الجملة ، وحسب عمل الفعل الذي صيغت منه ، وفيما يلي نورد بعض الأمثلة على صيغ المبالغة العاملة :

  • وإني لصبار على ما ينوبني   وحسبك أن الله أثنى على الصبر .
  • المسلم طلاب كل الخيرات .
  • إنك حمول النائبة .
  • إنه هو القطاع الطرق .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى